العودة   منتديات رحاب المغرب/ منتديات مغربية > :: الــمــنــتــدى الــــــــــــديـــنــــــــي :: > :: قسم خاص بالصحابة الكرام وأل البيت ::

:: قسم خاص بالصحابة الكرام وأل البيت :: التعريف وعرض قصص وسير وحياة صحابة رسول الله وآل بيته.

تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 02-06-2013, 01:13 PM   #1


 الصورة الرمزية om hajar

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: maroc
المشاركات: 987
0976 الصحابيةالتي شربت من ماءالسماء



كانت النساء ... تصبر على البلاء ..
نعمكن يصبرن على العذاب الشديد ...
والكي بالحديد ...

وفراق الزوج والأولاد ...يصبرن على ذلك كله حباً للدين ...
وتعظيماً لرب العالمين ..
.
لا تتنازل إحداهن عن شيء من دينها ...
ولا تهتك حجابها ...
ولا تدنس شرفها ...

ولو كان ثمنُ ذلك حياتها ...
نساء خالدات ...
تعيش إحداهن لقضية واحدة ...
كيف تخدم الإسلام ...

تبذل للدين مالها ...
ووقتها ...
بل وروحها ...

حملن هم الدين ...
وحققن اليقين ...







أسلمت مع أول من أسلم في مكة البلد الأمين ...
فلما رأت تمكن الكافرين ...
وضعف المؤمنين ...

حملت هم الدعوة إلى الدين ...
فقوي إيمانها ...

وارتفع شأن ربها عندها ...
ثم جعلت تدخل على نساء قريش سراً فتدعوهن إلى الإسلام ...
وتحذرهن من عبادة ألأصنام ...
حتى ظهر أمرها لكفار مكة ...
فاشتد غضبهم عليها ...
ولم تكن قرشية يمنعها قومها ...







فأخذها الكفار وقالوا :
لولاأن قومك حلفاءلنالفعلنا بك وفعلنا ...

لكنا نخرجك من مكة إلى قومك ...
فتلتلوها ...
ثم حملوها على بعير ...
ولم يجعلوها تحتها رحلاً ...

ولا كساءً ...
تعذيباً لها ...

ثم ساروا بها ثلاثة أيام ...
لا يطعمونها ولا يسقونها ...

حتى كادت أن تهلك ظمئاً وجوعاً ...
وكانوا من حقدهم عليها ...
إذا نزلوا منزلاً أوثقوها ..

ثم ألقوها تحت حر الشمس ...
واستظلوا هم تحت الشجر ...

فبينما هم في طريقهم ...
نزلوا منزلاً ...
وأنزلوها من على البعير ...
وأوثقوها في الشمس ...

فاستسقتهم فلم يسقوها ...







فبينما هي تتلمظ عطشاً ...
إذ بشيء بارد على صدرها ...

فتناولته بيدها فإذا هو دلو من ماء ...
فشربت منه قليلاً ...
ثم نزع منها فرفع ...

ثم عاد فتناولته فشربت منه ثم رفع ...
ثم عاد فتناولته ثم رفع مراراً ...

فشربت حتى رويت ...
ثم أفاضت منه على جسدها وثيابها ...

فلما استيقظ الكفار ...
وأرادوا الارتحال ...
أقبلوا إليها ...
فإذا هم بأثر الماء على جسدها وثيابها ...

ورأوها في هيئة حسنة ...
فعجبوا ...
كيف وصلت إلى الماء وهي مقيدة ...






فقالوا لها : حللت قيودك ...
فأخذت سقائنا فشربت منه ؟

قلت : لا والله ...
ولكنه نزل علي دلو من السماء
فشربت حتى رويت ...

فنظر بعضهم إلى بعض وقالوا :
لئن كانت صادقة لدينها خير من ديننا ...

فتفقدوا قربهم وأسقيتهم ...
فوجدوها كما تركوها ...
فأسلموا عند ذلك ... كلهم ...
وأطلقوها من عقالها وأحسنوا إليها ...





أسلموا كلهم بسبب صبرها وثباتها ...
وتأتي أم شريك يوم القيامة وفي صحيفتها ... رجال ونساء ...
أسلموا على يدها .






اللهم يسر لنا رضاك والجنة
والدعوة إلى سبيلك بالحكمة
والموعظة الحسنة
يا رب







منقول

__________________

om hajar غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-10-2013, 06:00 PM   #2


 الصورة الرمزية racha2009

 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الاطلس الكبير
المشاركات: 7,689
افتراضي

رضي الله عنها
في ميزان حسناتك ام هاجر

__________________

-----------
31 - 10 - 2012
15 - ذو الحجة - 1433
racha2009 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-10-2013, 11:48 PM   #3


 الصورة الرمزية om hajar

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: maroc
المشاركات: 987
افتراضي

اللهم امين
مشكورة اختي بارك الله فيك

__________________

om hajar غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:03 PM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com