العودة   منتديات رحاب المغرب/ منتديات مغربية > :: الــمــنــتــدى الــــــــــــديـــنــــــــي :: > :: قــسـم الاسـتـشـارات والافــتـاء الــديـنـي ::

:: قــسـم الاسـتـشـارات والافــتـاء الــديـنـي :: قسم ديني توعوي خاص لا يطلع عليه الا صاحب الاستشارة .

تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 03-28-2010, 06:31 PM   #1


 الصورة الرمزية هبة الرحمن

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: بلد الشهداء
المشاركات: 4,969
افتراضي فتــــــــاوي هامة للمرأة " متجدد بأذن الله "

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

هذه الصفحة اخواتي ستكون خاصة بالفتاوي التي تخص المرأة المسلمة ...وستكون متجددة بأذن الله

السؤال:
ما معنى قول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث *( مائلات مميلات )* ؟


الاجابه:
هذا حديث صحيح رواه مسلم في صحيحه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : *" صنفان من أهل النار لم أراهما رجال بأيديهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها "* وهذا وعيد عظيم يجب الحذر مما دل عليه فالرجال الذين في أيديهم سياط كأذناب البقر هو من يتولى ضرب الناس بغير حق من شرط أو من غيرهم سواء كان ذلك بأمر الدولة أو بغير أمر الدولة فالدولة إنما تطاع في المعروف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : *" إنما الطاعة في المعروف "* وقال عليه الصلاة والسلام : *" لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق "* . وأما قوله عليه الصلاة والسلام : *" نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات "* فقد فسر ذلك أهل العلم بأن معنى " كاسيات " يعني من نعم الله " عاريات " يعني من شكرها ، لم يقمن بطاعة الله ، ولم يتركن المعاصي والسيئات مع إنعام الله عليهن بالمال وغيره ، وفسر الحديث أيضاً بمعنى آخر وهو أنهم كاسيات كسوة لا تسترهن إما لرقتها أو لقصورها فلا يحصل بها المقصود ولهذا قال " عاريات " لأن الكسوة التي عليهن لم تستر عوراتهن " مائلات " يعني : عن العفة والاستقامة ، أي عندهن معاصي وسيئات كاللاتي يتعاطين الفاحشة أو يقصرن في أداء الفرائض من الصلوات وغيرها " مميلات" يعني لغيرهن أي يدعين إلى الشر والفساد , فهن بأفعالهن وأقوالهن يملن غيرهن إلى الفساد والمعاصي ويتعاطين الفواحش لعدم إيمانهن أو لضعفه وقلته. والمقصود من هذا الحديث الصحيح هو التحذير من الظلم وأنواع الفساد من الرجال والنساء وقوله عليه الصلاة والسلام " رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة " قال بعض أهل العلم : إنهن يعظمن الرؤوس بما يجعلن عليها من شعر ولفائف وغير ذلك حتى تكون مثل أسنمة البخت المائلة والبخت نوع من الإبل لها سنامان بينهما شيء من الانخفاض والميلان هذا مائل إلى جهة وهذا مائل إلى جهة فهؤلاء النسوة لما عظمن رؤوسهن وكبرن رؤوسهن بما جعلن عليها أشبهن هذه الأسنمة أما قوله عليه الصلاة والسلام " لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها " فهذا وعيد شديد ولا يلزم من ذلك كفرهن ولا خلودهن في النار كسائر المعاصي إذا متن على الإسلام بل هن وغيرهن من أهل المعاصي كلهم متوعدون بالنار على معاصيهم ولكنهم تحت مشيئة الله إن شاء سبحانه عفا عنهم وغفر لهم وإن شاء عذبهم ، كما قال عز وجل في سورة النساء في موضعين -( إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء )- [النساء 48] ومن دخل النار من أهل المعاصي فإنه لا يخلد فيها خلود الكفار بل من يخلد منهم كالقاتل والزاني والقاتل نفسه لا يكون خلودهم مثل خلود الكفار بل خلود له نهاية عند أهل السنة والجماعة ، خلافاً للخوارج والمعتزلة ومن سار على منهجهم من أهل البدع ، لأن الأحاديث الصحيحة قد تواتر ت عن رسول عليه الصلاة والسلام دالة على شفاعته عليه الصلاة والسلام في أهل المعاصي من أمته ، وأن الله عز وجل يقبلها منه عدة مرات ، في كل مرة يحد له حداً ويخرجهم من النار ، وهكذا بقية الرسل والمؤمنون والملائكة والأفراط كلهم يشفعون بإذنه سبحانه ويشفعهم عز وجل في من يشاء من أهل التوحيد الذين يدخلون النار بمعصيتهم وهم مسلمون ويبقى في النار بقية من أهل المعاصي لا تشملهم شفاعة الشفعاء فيخرجهم الله سبحانه برحمته وإحسانه ولا يبقى في النار إلا الكفار ويخلدون فيها أبد الآباد كما قال عز وجل في حق الكفرة : -( كلما خبت زدناهم سعيرا )- [ الإسراء 97] وقال تعالى : -( فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابا )- [ النبأ 30] وقال سبحانه في الكفرة من عباد الأوثان : -( كذلك يريهم الله أعمالهم حسرات عليهم وماهم بخارجين من النار )- [ البقرة 167] وقال تعالى : -( إن الذين كفروا لو أن لهم ما في الأرض جميعاً ومثله معه ليفتدوا به من عذاب يوم القيامة ما تُقُبِل منهم ولهم عذاب أليم )- [ المائدة 36،37] والآيات في هذا المعنى كثيرة . فنسأل الله العافية والسلامة من حالهم (1). * * *

المرجع:
(1) مجموع فتاوى ومقالات متنوعة للشيخ ابن باز4/292

__________________


هبة الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-31-2010, 09:04 AM   #2


 الصورة الرمزية هبة الرحمن

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: بلد الشهداء
المشاركات: 4,969
افتراضي


"السلام عليكن ورحمة الله وبركاته"

السؤال:
عن حكم استعمال المرأة للطيب ؟


الاجابه:
الطيب مباح لكن إن كان وسيلة لإدخال السرور على الزوج وإن كان لقصد أن يشم الرجال الأجانب شذى عطرها صار محرماً وفاعل المندوب أو المستحب يثاب إذا فعله امتثالاً ولا يعاقب على تركه وفاعل المحرم يستحق العقاب لكن إن تركه امتثالاً فهو مثاب . (1) المرجع:
(1) زينة المرأة للشيخ عبدالله الفوزان ص 16

__________________


هبة الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-31-2010, 11:30 AM   #3


فريق إدارة المنتدى

 الصورة الرمزية tajigte

 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 8,937
افتراضي

بارك الله فيك هبة على الموضوع المفيد

__________________


tajigte غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-31-2010, 11:52 AM   #4


مشرفة سابقة

 الصورة الرمزية rokayya

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 3,586
افتراضي

افادكي الله كما افدتينا اختي هبة
بارك الله فيك و في ميزان حسناتك ان شاء الله

__________________
ادعوا لأمي بالشفاء من فضلكم وجزاكم الله الجنة

rokayya غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-31-2010, 12:28 PM   #5


 الصورة الرمزية lamiss00

 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: في قلب زوجي
المشاركات: 6,273
افتراضي

بارك الله فيك هبة على الموضوع الجيد و المفيد

__________________



lamiss00 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-31-2010, 12:57 PM   #6


 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: maroc/laayoune
المشاركات: 77
افتراضي

باااااااااااااااااااااااارك الله فيك

mrs soso غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-31-2010, 09:49 PM   #7


 الصورة الرمزية هبة الرحمن

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: بلد الشهداء
المشاركات: 4,969
افتراضي


زهرة ..رقية..لميس وسوسو ..يسعدني ان الموضوع راق لكن..وان شاء ستعم الفائدة على الجميع

__________________


هبة الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-01-2010, 10:01 AM   #8


 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: Maroc Casablanca
المشاركات: 8
افتراضي

achkoroki akhti 3ala lmawdou3 lmohim wal mofid tahiyati

criativa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-07-2010, 05:34 PM   #9


 الصورة الرمزية هبة الرحمن

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: بلد الشهداء
المشاركات: 4,969
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة criativa
achkoroki akhti 3ala lmawdou3 lmohim wal mofid tahiyati

العفو اختى

__________________


هبة الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-07-2010, 05:36 PM   #10


 الصورة الرمزية هبة الرحمن

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: بلد الشهداء
المشاركات: 4,969
افتراضي


السؤال:
ماحكم لبس الكعب العالي للمرأة ووضع
المناكير لأظافر المرأة وأيهما أفضل المناكير
أم الخضاب وما حكم وضع الحناء للمرأة اثناء الحيض
؟

الاجابه:
لبس الكعب العالي لا يجوز لأنه يعرض المرأة للسقوط والإنسان مأمور شرعاً بتجنب المخاطر ، بمثل عموم قوله تعالى : -(وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ )-(البقرة: من الآية195) وقوله : -( ولا تَقتُلُوا أنفُسَكُم )- [ النساء : 29] كما إنه يظهر قامة المرأة وعجيزتها بأكثر مما هي عليه ، وفي هذا تدليس وإبداء لبعض الزينة التي نهيت عن إبدائها المرأة المؤمنة بقوله تعالى : -( ولا يُبدِينَ زينتهُنّ إلا لبُعولتِهنّ أو آبائِهن أو آباءِ بُعُولتهن أو أبْنائِهن أو أبناءِ بُعُولتِهِنّ أو إخوانِهنّ أو بني إخْوانِهنّ أو بني أخواتِهنّ أو نِسائِهْنّ )- [ النور : 31] أما المناكير فلا تجوز لما فيها من منع وصول الماء في الوضوء والغسل إلى الأظافر وقد شملتها الفتوى المشار إليها في الجواب الثاني وأما الحناء للمرأة فلا نعلم مانعاً منه كحال الطهر(1) المرجع:
ــــــــــــــــــــــ (1) مجلة البحوث الإسلامية 9/64

__________________


هبة الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:32 AM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com