تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 03-31-2012, 06:11 PM   #1


موقوف

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 38
افتراضي امراض الاطفال موضوع مهم وحيوي

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
امراض الاطفال موضوع مهم وحيوي




1.يرقان الطفل حديث الولادة

2.الربو عند الأطفال
3.الرشح العادي
4.التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال Acute Otitis Media

5.التهاب البلعوم و التهاب اللوزات

6.التهاب الجيوب
7.التهاب الحنجرة Croup
8.التهاب القصيبات الشعرية Bronchiolitis
9.ذات الرئة Pneumonia
10.Meningitis التهاب االسحايا
11.جدري الماء أو الحماق
12.الطفل المنغولي أو متلازمة داون
13.السعال الديكي أو الشاهوق
14.الحمى القرمزية
15.الجرب
16.الحصبة الألمانية
17.الحصبة
18.النكاف أو أبو كعب
19.الخرع أو الكساح أو نقص الفيتامين د
20.فرفرية هينوخ شونلاين



يرقان الطفل حديث الولادة




قبل كل شئ لايفيد إعطاء الطفل الماء والسكر أو السيروم
السكري أو وضع الطفل تحت ضوء لمبة النيون في إزالة اللون
الأصفر من الطفل وهذه ممارسة خاطئة وخطيرة لأنها تعطي
الأهل الشعور بأمان كاذب وأنهم يعالجون الطفل بينما تكون
قيم البيليروبين آخذة رالإرتفاع و قد تؤذي الطفل


تصاب نسبة كبيرة من الأطفال حديثي الولادة بإصفرار في
لون الجلد والعينين و هو ما يسمى باليرقان أوأبو صفار أو
تسميات أخرى حسب البلدان


يظهر اليرقان عادة في اليوم الثاني أو الثالث بعدالولادة أما اليرقان الذي يلاحظ من اللحظة الأولى لولادة
الطفل فهو حالة مرضية خاصة ولا ينطبق عليها كل ما سيردفي هذه الصفحة و كل يرقان يلاحظ منذ اللحظة الأولى
للولادة يستدعي استشارة طبيب الأطفال مباشرة دون أي
تأخير لأنه قد يخفي خلفه أمراض هامة


أكثر حالات اليرقان عند الطفل حديث الولادة تسمى باليرقان الفيزيولوجي و كلمة فيزيولوجي تعني انه يرقان
طبيعي وسيزول من تلقاء نفسه


ما هو اليرقان :


اليرقان هو ارتفاع في قيمة مادة في دم الطفل تسمى البيليروبين و البيليروبين ينتجه جسم الإنسان بشكل طبيعي
من تحطم الكريات الحمراء ثم يقوم الكبد بإلتقاط هذهالمادة وطرحها عن طريق البراز و خلال هذه العملية
الطبيعية تكون قيم بيليروبين الدم عند الطفل ضمن الحدودالطبيعية ولا يظهر اللون الأصفر على الطفل


لماذا يحدث اليرقان :


يحدث اليرقان عند بعض الأطفال حديثي الولادة نتيجة لعدةأسباب وأهمها هو عدم نضج الكبد عند الطفل بحيث أن الكبد
لا يستطيع التخلص من كمية البيليروبين الزائد في الد مكذلك زيادة انتاج البيليروبين في هذه الفترة من حياة
الطفل و زيادة إمتصاص البيليروبين من أمعاء الطفل و يؤدي ارتفاع قيم البيليروبين الى ظهور اللون الأصفر في الجلد
و العينين و أول ما يظهر اللون الأصفر على وجه الطفل ثم يتجه ظهور اللون نحو الاسفل نحو الصدر ثم البطن وأخيرا
القدمين


ما هي خطورة اليرقان على الطفل حديث الولادة :



أكثر حالات اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة هي حالات سليمة و تزول لوحدها و لكن أحيانا إذا حدث إرتفاع شديد

في قيم البيليروبين يمكن أن يكون اليرقان خطيرا جدا و يؤدي الى تراكم هذه المادة في دماغ الطفل وتأذي الدماغ و

إصابة الطفل بحالة خطيرة تسمى اليرقان النووي و قد يصاب نتيجة لذلك بالتخلف العقلي والشلل الحركي


"متى يصبح اليرقان خطرا :


تختلف قيم البيليربين التي يصبح عندها اليرقان خطرا على الطفل و ذلك حسب وزن و عمر الطفل و وجود حالة مرضية
معينة لديه و يتم تحديد قيم البيليروبين من خلال معايرة هذه المادة بأخذ عينة من دم الطفل وأفضل طريقة يلجأ
اليها الاهل هي زيارة الطبيب وهو الذي يقرر حاجة الطفل لأي إجراء مثل هذا


كيف تعرف فيما إذا كان طفلك مصاب باليرقان :



يكون لون الطفل حديث الولادة أحمر داكن عادة ومن الصعب على الأهل غالبا معرفة وجود لون أصفر في جلد الطفل إلا
إذا هذا اللون شديدا ومن الأمور التي تسهل اكتشاف وجود اليرقان هو ضغط جلد الطفل بشكل بسيط و ملاحظة تغير لونجلد الطفل نحو الاصفر و أفضل مكان لذلك هو جبهة او أنف الطفل و يجب ملاحظة لون الطفل تحت ضوء الشمس العادي أو ضوء النيون لان هناك أمور بسيطة تعطي انطباعا كاذبا بأن لون الطفل أصفر بكثير مما هو في الواقع لذلك يجب عدم ملاحظة لون جلد الطفل تحت لون لمبة حمراء و يجب عدم إلباس الطفل ثيابا صفراء خلال فترة اليرقان لأن ذلك يوحي بأن لون الطفل زائد الإصفرار و كل ذلك طبعا لا يغني عن أخذ رأي الطبيب


معالجة اليرقان عند حديث الولادة :


الحالات الخفيفة والمتوسطة من اليرقان تزول لوحدها دون علاج أما حالات اليرقان الشديد فتحتاج للعلاج في المشفى
بواسطة لمبات نيون خاصة أو بتبديل دم الطفل و يجب التأكيد هنا أن ضوء النيون العادي في المنزل لا يفيد في
العلاج و كذلك اعطاء الماء و السكر للطفل أو السيروم السكري و من الأمور التي تساعد على سرعة زوال اليرقان هو
التأكيد على الإكثار من الإرضاع الوالدي


حالة خاصة :


حالات قليلة جدا من يرقان حديث الولادة تحتاج لإيقاف
الإرضاع الوالدي لعدة أيام وهذا يقرره طبيب الأطفال فقط


--------------------------------------------------------------------------------


الربو عند الأطفال


يصاب طفل واحد من كل عشرة أطفال بالربو خلال الطفولة و هنالك ازدياد في حالات الربو في جميع انحاء العالم و لكن
معظم حالات الربو عند الأطفال تشفى مع تقدم الطفل .بالعمر


ماهو الربو أو تحسس القصبات Asthma :
معظم حالات ربو الاطفال تشاهد في السنوات الأولى من العمر وتسمى أحيانا نوب الوزيز المتكرر وهي التسمية
الأدق للحالة و نادرا ما يستمر الربو مع الطفل عندما يكبر و ما يحدث في الربو هو نوب من التضيق والتهيج في
القصبات مترافقة مع حدثية التهابية مناعية مما يؤدي الى شعور الطفل بضيق النفس والسعال وزيادة المفرزات القصبية


لماذا يحدث الربو ؟


يحدث الربو نتيجة لوجود استعداد شخصي للتحسس في القصبات بآلية مناعية معقدة تؤدي لحدوث التهاب وتضيق وزيادة في المفرزات القصبية وقد يكون هذا الإستعداد وراثيا


العوامل المحرضة لنوب الربو عند الاطفال : أهم هذه العوامل هو الرشح العادي الذي يصيب الطفل فيلاحظ الأهل عادة أن الطفل يصاب بنوب من السعال والنهجة الصدرية على أثر كل حالة رشح يمر بها و قد يصل عدد مرات الرشح العادي في فصل الشتاء لوحده الى خمس مرات أحيانا وهذا أمر طبيعي و من العوامل الأخرى أيضا دخان السجائر و الدخان ون أنواع أخرى والهواء البارد والهواء الملوث وغبار المنزل والحيوانات المنزلية مثل القطط والكلاب والطيور وكذلك من العوامل المحرضة لنوب الربو غبار الطلع والعفن والفطور التي تشاهد على الأخشاب القديمة


كيف يتظاهر الربو : يؤدي تضيق القصبات وتهيجها الى شعور الطفل بضيق نفس والسعال وأحيانا تسرع التنفس واللهاث و تختلف شدة المرض
من طفل لآخر و بالتالي بعض الأطفال المصابين بالربو الخفيف يصابون بنوب متباعدة والبعض يصاب بنوب موسمية و
البعض يصاب بنوب متقاربة وشديدة و يمكن للأهل تقدير شدة نوبة الربو عند الطفل الكبير المتعاون باستخدام جهاز
يسمى جهاز التدفق الأقصى في المنزل


علامات نوبة الربو الخفيفية :


صعوبة خفيفة في التنفس


تسرع خفيف في التنفس


يستطيع الطفل التكلم بشكل طبيعي


سعال بسيط وع ضيق نفس بسيط


يبقى لون جلد الطفل طبيعيا


يبقى الطفل واعيا ويقوم بنشاطه بشكل طبيعي


يمكن هنا مراقبة الطفل وإعطائه دواء موسع للقصبات


علامات نوبة الربو المتوسطة :


صعوبة متوسطة في التنفس


تسرع واضح في التنفس


يجد الطفل صعوبة في التكلم فيتكلم جملا قصيرة فقط


سعال وضيق نفس متوسط


"قد يصبح لون الطفل شاحبا


يبقى الطفل واعيا وقادرا عليى القيام بنشاطه الطبيعي الى
حد ما


يجب هنا البدء بإعطاء الطفل أدويته الموسعة للقصبات
والإتصال بالطبيبعلامات نوبة الربو الشديدة :


صعوبة شديدة في التنفس


ضيق نفس وسعال وتسرع تنفس لدرجة شديدة


صعوبة واضحة في الكلام فينطق الطفل كلمات مفردة فقط


يصبح لون جلد الطفل شاحبا أو مزرقا


يصبح الطفل غير واعيا ويبدو عليه الإنهاك و يميل للنوم


يجب هنا الإتصال بالطبيب فورا أو مراجعة أقرب قسم إسعاف


العلامات التي تدل على أن حالة الطفل تتجه نحو الأسوء :


ازدياد السعال واللهاث


عدم تحسن حالة الطفل رغم إعطائه أدويته المعتادة


علامات عدم السيطرة على المرض عند الطفل :


زيارة الطبيب بفواصل قريبة


قبول الطفل بالمشفى أو العناية المشددة


استمرار أعراض المرض رغم إعطاء العلاج و خاصة ليلا



معالجة الربو : يختلف العلاج حسب شدة المرض وتكرار النوب وحجر الأساس في العلاج هو العلاج الوقائي فعلى الأهل تجنب العوامل
المحرضة لنوب الربو فيمكن تجنب الرشح بإبعاد الطفل عن الأشخاص المصابين بالرشح وعدم تفبيل الطفل كثيرا كذلك
يجب عدم التدخين في المنزل أو تدخين النرجيلة حتى عند غياب الطفل عن المنزل


و يعتبر تجنب غبار المنزل من أصعب المشاكل بسبب وجوده في كل مكان و سبب التحسس لغبار المنزل هو وجود العث في هذا الغبار و يكثر العث حيث الرطوبة والالدفء و يتواجد العث بأعداد كبيرة في الفراش لذلك يزداد السعال عند مرضى لربو ليلا كذلك يتواجد العث في البطانيات والمخدات و لموكيت و الكنبايات و داخل الخزائن وللتخلص من عث غبار
المنزل يجب غسل الفرشات والبطانيات بالماء الساخن مرة كل شهر وإذا كانت لا تغسل يمكن تغطيتها بغطاء بلاستيكي خاص و يجب غسل المخدات مرة كل أسبوع و تغطية هذه المخدات بغطاء بلاستيكي عند النوم عليها و يجب غسل ألعاب الطفل ذلا الأوبار مرة كل خمسة عشر يوما ويفيد تجنب الرطوبة في التخفيف من العث و هناك أجهزة مزيلة للرطوبة خاصة لهذه الغاية ويجب غسل السجاد و الموكيت بمادة اسمها بنزوات البنزيل حيث تضاف هذه المادة لماء الغسل وهذه المادة تقتل العث ويجب عدم ترك الكتب والمجلات لفترة طويلة في غرفة الطفل لأنها مكان مناسب لتكاثر العث كذلك يجب إبعاد الطفل عن الروائح المخرشة مثل رائحة الدهان و الكولونيا و يجب إبعاد الطفل عن الحيوانات المنزلية والأفضل عدم
وجودها في المنزل بعض الأطفال يصابون بنوب الربو عند الركض و يجب ترك هؤلاء الاطفال ليلعبوا بحرية ويفيد إعطاؤهم دواء موسع للقصبات قبل ممارسة الرياضة


عدد قليل من الأطفال يتظاهر ليهم الربو كتحسس للأغذية وأشهرها حليب البقر و المكسرات مثل الفستق


يجب عدم إعطاء الطفل المصاب بالربو الأدوية التالية الأسبيرين و التاميرين و كذلك أكثر أدوية المفاصل
وحاصرات بيتا


العلاج الدوائي للربو : أهم دواء في علاج الربو هو موسعات القصبات و تعطى على شكل شراب و الأفضل أن تعطى على شكل بخاخ أو بجهاز الأرذاذ و يسمى نيبيولايزر


يفيد الكورتيزون كثيرا في علاج الربو ولكن يجب أن يعطى
بحكمة وتحت إشراف الطبيب حصرا ويمكن أن يعطى على شكل
بخاخ أيضا وهو المفضل


هنال بعض الأدوية الوقائية والتي يجب ان تؤخذ لفترة
طويلة


الرشح العادي



يعتبر الرشح العادي اكثر مرض يصاب به الاطفال الصغار حيث
يمكن ان يصاب الطفل بالرشح لاكثر من خمس مرات في السنة
الواحدة و يتظاهر الرشح العادي عند الاطفال بالعطاس
وسيلان الاتف و كثرة الدمع و السعال ويصبح الطفل قلقا و
نزقا وسيء المزاج و كثير التلوي مع ارتفاع بسيط في درجة
الحرارة والصداع والطفل الصغير يصاب بالصداع ايضا ولكنه
يعبر عن ذلك بالضجر والبكاء وسبب الرشح هو اصابة الغشاء
المخاطي للانف بفيروس ما و هناك اكثر من مئة نوع من
الفيروسات التي تسبب الرشح ولا يوجد لقاح فعال ضد الرشح
حتى الآن و يمكن ان تخففي من اعراض الرشح عند الطفل
باعطائه قطرة انفية مضادة للاحتقان وكذلك احدى الشرابات
مضادات الاحتقان عن طريق الفم واعطاءه السيتامول و
الكثير من السوائل و يستمر الرشح عادة حوالي الاسبوع و
يجب على الاهل التصال بالطبيب اذا اصبحت درجة حرارة
الطفل عالية جدا او اذا استمرت لفترة طويلة او عندما
يشكو الطفل من الم في الاذن او صعوبة في التنفس



التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال Acute Otitis Media


يعتبر التهاب الاذن الوسطى ثاني اكثر مرض يصيب الاطفال
بعد الرشح العادي واكثر حالات التهاب الاذن الوسطى عند
الاطفال تحدث بعد الرشح العادي حيث يشكو الطفل فجأة من
الم شديد في الاذن والطفل الرضيع يصاب بارتفاع في درجة
الحرارة وبكاء شديد وخاصة في الليل وصعوبة في الرضاعة
وهياج واحيانا يكون هناك سيلان لسائل اصفر او سائل دموي
من الاذن و اذا لاحظ الاهل اي من هذه الاعراض على الطفل
بعد الرشح يجب عليهم مراجعة طبيب الاطفال و يمكن ان يحدث
التهاب الاذن الوسطى عند الاطفال بشكل طبيعي بمعدل مرة
كل سنة و اكثر حالات التهاب الاذن عند الاطفال تشفى دون
مشاكل اما اذا تكرر الالتهاب ولم يعالج بشكل جيد فقد
يسبب نقصا في السمع ومشاكل اخرى عند الطفل

كيف يحدث التهاب الاذن الوسطى :
تتكون الاذن عند الانسان من ثلاثة اقسام الاذن الخارجية
والوسطى والداخلية

يصل نفير اوستاش ما بين الاذن الوسطى والبلعوم الانفي و
هو عبارة عن قناة ضيقة وقصيرة عند الاطفال و ما يحدث اثر
الرشح او التهاب البلعوم او بسبب وجود الحساسية التنفسية
عند الطفل هو ان يصاب نفير اوستاش بالانسداد مما يسبب
تراكم السائل في الاذن الوسطى وهذا السائل هو وسط مناسب
لنمو الجراثيم وبالتالي يمكن ان يحدث التهاب الاذن
الوسطى الحاد و كثيرا ما يستمر وجود السائل في الاذن بعد
زوال الالتهاب الحاد وهنا يتحول التهاب الاذن الوسطى
الحاد الى التهاب اذن وسطى مصلي و حالة اكثر صعوبة في
العلاج من التهاب الاذن الحاد ويمكن ان يسبب وجود السائل
في الاذن الى نقص خفيف في السمع وقد يكون نقص السمع
الخفيف هو العلامة الوحيدة الدالة على وجود السائل في
الاذن الوسطى و اكثر حالات انصباب الاذن هذه تزول لوحدها
خلال ثلاثة اشهر دون علاج اما اذا استمر وجود السائل
لاكثر من ثلاثة اشهر فيجب ان يعالج

لماذا يصاب الاطفال اكثر من الكبار بالتهاب الاذن ؟
هناك عدة عوامل تؤهب لالتهاب الاذن الوسطى عند الاطفال
واهم هذه العوامل هي : العمر :
اكثر ما يحدث التهاب الاذن الوسطى عند الاطفال الصغار فى
السنوات الاثلاثة الاولى من العمر و ذلك بسبب كون نفير
اوستاش عند الاطفال قصيرا و مستقيما و كلما كان التهاب
الاذن عند الطفل للمرة الاولى بعمر اصغر كلما كان احتمال
تكرره اكبر

الجنس : يصاب الذكور اكثر من الاناث بالتهاب الاذن والسبب غير
معروف

العامل الوراثي : يمكن ان يشاهد التهاب الاذن عند بعض العائلات اكثر من
غيرها فمثلا اذا كان الاب قد اصيب في صغره بالتهاب متكرر
فمن المتوقع ان يصاب الابن ايضا

الرشح والاستعداد للحساسية :
اكثر حالات التهاب الاذن تحدث بعد الرشح ويلاحظ ذلك عند
الاطفال في دور الحضانة وكذلك فان وجود الحساسية الانفية
تؤدي لاحتقان الطرق التنفسية وتكرر التهاب الاذن

التدخين : يكثر حدوث التهاب الاذن الوسطى عند الاطفال عندما يكون
احد الوالدين او كلاهما مدخنا

الارضاع بالزجاجة : من الثابت ان الاطفال الذين رضعون الحليب بالزجاجة
يصابون بالتهاب الاذن الوسطى اكثر من الاطفال الذين
يرضعون من ثدي الام خاصة اذا كان الطفل يعطى الزجاجة وهو
مستلق على ظهره و ننصح الام التي ترضع طفلها بالزجاجة
بابقاء رأس الطفل بمستوى اعلى من مستوى المعدة خلال تلق
الطفل للزجاجة لان هذه الوضعية تخفف من احتمال انسداد
نفير اوستاش
و بالتالي يمكن للاهل ان يخففوا من احتمال حدوث التهاب
الاذن عند الطفل بارضاع الطفل ارضاعا طبيعيا بدلا من
الزجاجة كما ان الارضاع الطبيعي يخفف من احتمال تكرر
الرشح و لا تعط الطفل زجاجة الارضاع وهو مستلق على ظهره
و لا تتركي الطفل يتعرض لدخان السجائر


اعراض التهاب الاذن عند الاطفال : غالبا ما يكون الالم هو العرض الاول لالتهاب الاذن عند
الاطفال الكبار اما الاطفال الصغار فيعبرون عن الالم
بالبكاء والهياج وقد يزداد الم الاذن عند االرضع اثناء
الرضاعة بسبب تغير الضغط داخل الاذن لذلك يمكن ان تخف
شهية الطفل ويقل نومه لنفس السبب ويجب الانتباه الى ان
اسباب كثيرة اخرى قد تسبب الم الاذن مثل دمل مجرى السمع
والتهاب البلعوم واثناء ظهور الاسنان او التهاب اللثة
وكثير من الاطفال يشدون اذانهم اثناء ظهور الاسنان وليس
شد الاذن علامة على التهاب الاذن دوما كذلك تعتبر
الحرارة من الاعراض المهمة في التهاب الاذن و التي قد
تكون عالية لدرجة واضحة و من الاعراض الاقل مشاهدة هو
سيلان الاذن حيث يلاحظ سيلا لسائل اصفر او مدمى من الاذن
بعد فترة من الالم عند الطفل وعادة بزول الالم عند خروج
السائل و العرض الاخير المشاهد في التهاب الاذن هو نقص
السمع حيث يلاحظ الاهل ان الطفل لديه نقصا في السمع خلال
فترة التهاب الاذن وبعدها ايضا لعدة اسابيع وسبب ذلك هو
تجمع السوائل في الاذن الوسطى و يعود السمع طبيعيا بعد
زوال السائل و يجب الانتباه الى امر هام هو ان نقص السمع
قد يكون العرض الوحيد الدال على التهاب الاذن عند الطفل
والامور التي يجب ان يتنبه الاهل لذلك هي ان الطفل بعد
اصابته بالرشح اصبح يطلب ممن يتحدث اليه بان يكرر السؤال
او يكرر ما يطلب منه فكلما تحدثت الى الطفل يجاوبك بقوله
نعم ماذا ماذا قلت و هكذا كذلك يلاحظ مدرس الطفل في
المدرسة ان الطفل اصبح لا يستوعب الدروس كما يجب و في
المنزل اصبح الطفل يطلب من الاهل رفع صوت التلفزيون اكثر
مما يجب ولا يسمع الاصوات في اماكن الازدحام ويجب عندها
على الاهل مراجعة طبيب الاطفال لان نقص السمع عند الطفل
يؤدي الى صعوبة في التعلم وتأخر في الدراسة

علاج التهاب الاذن الوسطى : من الضروري مراجعة طبيب الاطفال عند ملاحظة اي من اعراض
التهاب الاذن عند الطفل وغالبا ما يحتاج الامر لتناول
المضادات الحيوية وعلى الاهل اعطاء الطفل الدواء لكامل
فترة العلاج لان ايقاف الدواء بشكل مبكر سيؤدي الى نكس
الحالة من جديد ويشعر الطفل الطفل في بداية العلاج بحس
ثقل او انتفاخ في الاذن و هذا امر طبيعي و يجب ان يلاحظ
التحسن بشكل واضح بعد يومين من اعطاء الدواء اما اذا لم
يلاحظ هذا التحسن فيجب مراجعة الطبيب عندها وليس هناك
ضرورة لعزل الطفل و يمكن تخيف الحرارة باعطاء السيتامول
ولا تعط طفلك الاسبيرين و يفيد ايضا اعطاء الطفل علكة
خالية من السكر فهي تساعد على فتح نفير اوستاش و افضل
دواء حتى الآن هو الأموكسيسيللين ويجب ان يعطى لمدة عشرة
ايام و هناك ادوية حديثة اخرى تعطى لفترات اقصر

ماذا يحدث اذا لم يعالج التهاب الاذن الوسطى ؟
مع ان عقابيل الحالات غير المعالجة هي قليلة الحدوث
ولكنها خطيرة بحيث توجب علاج كل حالات التهاب الاذن عند
الاطفال و اهم هذه العقابيل هي التهاب الاذن الداخلية او
ما يسمى بالتهاب الدهليز وهي تؤدي الى حدوث الدوار و عدم
التوازن كذلك من العقابيل التهاب الخشاء وهو العظم الذي
يقع خلف الاذن وهي حالة خطيرة ويجب ان تعالج في المشفى
ام اهم ما يمكن ان ينجم عن التهاب الاذن غير المعالج فهو
التهاب السحايا عند الطفل و ايضا يمكن ان يحدث تسمك في
طبلة الاذن ونقص في السمع و شلل العصب الوجهي

علاج حالات التهاب الاذن المتكرر :
يجب التذكر اولا انه من الطبيبعي ان يصاب الطفل الطبيعي
بالتهاب الاذن الوسطى بمعدل مرتين كل فصل شتاء او اكثر
قليلا اما اذا كان التهاب الاذن يحدث اكثر من ذلك فيمكن
لطبيب الاطفال ان يصف للطفل علاجا وقائيا لفترة طويلة
ويختلف هذا العلاج حسب حالة كل طفل و يجب التذكر انه
كلما تقدم الطفل بالعمر كلما تراجع حدوث التهاب الاذن
لديه و قليلا ما يشاهد التهاب الاذن عند الاطفال بعد عمر
الاربعة سنوات و كل التهاب اذن متكرر لا يعالج بشكل جيد
يؤدي الى حدوث نقص خفيف الى متوسط في السمع و يجب ان
يجرى تخطيط السمع لكل طفل يحدث لديه التهاب الاذن الوسطى
لاكثر من اربعة مرات في السنة ولكل طفل يستمر نقص السمع
لديه لاكثر من ستة اسابيع و لكل طفل يستمر وجود السائل
في الاذن لاكثر من ثلاثة اشهر و عادة اول من يلاحظ نقص
السمع عند الطفل هم الوالدين كما اسلفنا وكل نقص سمع يجب
ان يعالج بجدية لانه يؤثر على تعليم الطفل و يمكن ان
يجرى تخطيط السمع للطفل مهما كان عمره صغيرا

ما هي انابيب تهوية الاذن ؟
توضع هذه الانابيب بعمل جراحي بسيط للطفل بحيث تخترق
طبلة الاذن و هي توضع في حالات التهاب الاذن الوسطى
المترافق مع وجود سائل في الاذن الوسطى و استمر وجود هذا
السائل لاكثر من ثلاثة اشهر مع وجود نقص سمع عند الطفل
وهي اكثر عمل جراحي يجرى للاطفال على الاطلاق و تخرج هذه
الانابيب لوحدها من الاذن بعد حوال ستة الى ثمانية عشر
شهرا ويجب على الطفل اثناء وجود الانابيب في اذنيه عدم
ادخال الماء الى الاذن و يهدف وضع هذه الانابيب الى
تسريع زوال السائل من الاذن و تحسن سمع الطفل

التهاب البلعوم و التهاب اللوزات


التهاب البلعوم و التهاب اللوزات هما اسمان لمرض واحد


وهو ينجم عن جرثومة تسمى العقديات و قد يؤدي الى مشاكل

خطيرة احيانا اذا لم يعالج بشكل جيد و اكثر ما يحدث

التهاب اللوزات بعمر ثلاث سنوات وما بعد ويتظاهر على شكل

الم في البلعوم اثناء البلع و ارتفاع في درجة الحرارة و

تضخم في العقد اللمفاوية الرقبية او العقد تحت الفك و
احيانا يترافق مع طفح جلدي وتسمى الحالة في حال وجود
الطفح الجلدي بالحمى القرمزية وكثير من الجراثيم الاخرى
غير العقديات و كذلك الفيروسات يمكن ان تسبب اعراضا
مشابهة لالتهاب اللوزات بالعقديات و يمكن التفريق بينهما
باختبار بسيط يجرى في العيادة يسمى اختبار مسحة العقديات


و احيانا يتطلب الامر اخذ مسحة من البلعوم و اجراء زرع
للجرثوم لمعرفته بشكل دقيق و يعالج التهاب اللوزات
بالمضادات الحيوية و افضلها هو البنسيللين و يجب ان يعطى
لمدة عشرة ايام كاملة و يجب التذكر ان علاج التهاب
اللوزات لعشرة ايام يزيل خطر حدوث الحمى الرثوية ويزيل
خطر تأثر القلب بهذا الالتهاب

ومن الطبيعي ان يصاب الطفل بالتهاب اللوزات من ثلاث الى
اربع مرات كل سنة ولا حاجة لاستئصال اللوزات اذا كان
الالتهاب يحدث بهذا المعدل و كان حجم اللوزات طبيعيا و
يصبح استئصال اللوزات ضروريا اذا تكرر الالتهاب لاكثر من
خمس مرات كل سنة او اذا كان حجم اللوزات ضخما جدا لدرجة
انه يسبب ضيق النفس عند الطفل اثناء النوم ويسبب له نوب
من توقف التنفس و يجب التذكر انه ليس كل الم في البلعوم
هو التهاب في اللوزات و كثير من الحالات تسبب الما في
البلعوم مثل الرشح والانفلونزا

و اهم المشاكل التي يسببها التهاب اللوزات غير المعالج
هي حدوث الحمى الرثوية عند الطفل و حدوث اصابة خطيرة في
دسامات القلب و حدوث التهاب الكبب والكلية





التهاب الجيوب




تصبح الجيوب الهوائية المتوضعة حول الانف مسدود ومنتفخة


مع كل حالة رشح يصاب بها الطفل واحيانا قد تلتهب

بالجراثيم و الوظيفة الطبيعية لهذه الجيوب غير معروفة

بشكل دقيق حتى الآن

علامات التهاب الجيوب عند الطفل :
استمرار الرشح وسيلان الانف لاكثر من عشرة ايام وارتفاع
في درجة الحرارة و الصداع و السعال و الم في الوجه
و يجب الانتباه للاسباب الاخرى لسيلان الانف المستمر عند
الاطفال مثل ضخامة الناميات و الرشح التحسسي و ادخال بعض
الاطفال لاجسام غريبة في الانف و تفريق هذه الاسباب عن
التهاب الجيوب

يعالج التهاب الجيوب باعطاء المضادات الحيوية و مضادات

الاحتقان لفترة طويلة




التهاب الحنجرة Croup

يؤدي التهاب الحنجرة الى تضيق في الطريق التنفسي عند
الطفل وهذا هو سبب السعال والتنفس الصاخب الذي يسمع في
التهاب الحنجرة و هناك نوعان لالتهاب الحنجرة عند
الاطفال

النوع الاول هو التهاب الحنجرة التشنجي و هو الشكل الذي
يخيف الاهل عادة حيث يستيقظ الطفل فجأة في منتصف الليل و
هو مصاب بسعال شديد نباحي الشكل مع بحة في الصوت واحيانا
ضيق في النفس ويحدث هذا النوع من التهاب الحنجرة إثر رشح
بسيط او بسبب وجود استعداد للحساسية التنفسية عند الطفل
و قد يتكرر هذا النوع من التهاب الحنجرة لاكثر من مرة في
الشتاء الواحد و قد يتكرر في كل سنة في نفس الموعد
تقريبا

النوع الثاني هو التهاب الحنجرة الفيروسي وعادة يكون
الالتهاب هنا شديدا ويصيب الرغامى ايضا ويبدأ بعد رشح
عادي ويتطور تدريجيا حتى يصاب الطفل بسعال نباحي و تصاب
الطرق التنفسية بالتضيق و تزداد المفرزات التنفسية مما
يؤدي لظهور صوت مميز يسمى الصرير يسمع خلال الشهيق و قد
ترتفع درجة الحرارة لتصل درجة اربعون مئوية احيانا و في
حالات قليلة قد تكون الحالة شديدة لدرجة حدوث ضيق النفس
والزرقة

واكثر ما يحدث التهاب الحنجرة بنوعيه ما بين شهر تشرين
وشهر آذار وعند الاطفال ما بين عمر ستة اشهر وثلاث سنوات
و يلاحظ ان بعض الاطفال لديهم استعدادا لهذا المرض اكثر
من غيرهم ويقل حدوث التهاب الحنجرة بعد عمر الثلاث سنوات
بسبب اتساع الطريق التنفسي عند الطفل مع تقدم العمر و
يجب دوما التفريق ما بين التهاب الحنجرة الذي هو مرض
سليم عادة وما بين الحالة الاخطر وهي التهاب لسان
المزمار و هذا التفريق يتم بعد مشاهدة الطفل من قبل طبيب
الاطفال


معالجة التهاب الحنجرة : الحالات التي يجب فيها اسعاف الطفل الى المشفى دون تأخير
هي :
صعوبة شديدة في التنفس والطفل يبذل جهدا كبيرا خلال
التنفس

الطفل لا يستطيع التكلم بسبب ضيق النفس

وجود ارتفاع شديد في درجة الحرارة مع سيلان اللعاب من فم
الطفل او مع وجود الزرقة

اما في الحالات التي يبدو فيها الطفل بحالة جيدة فقم بما
يلي :


يجب اولا الاتصال بطبيب الاطفال ليقييم حالة الطفل ويقرر
فيما اذا كان بالامكان معالجته في المنزل اما اذا كنت
تعلم ان حالة طفلك هي تشنج بسيط في الحنجرة و يحدث بشكل
متكررعندها اذا اسيقظ الطفل ليلا بعد رشح بسيط و هو مصاب
بتشنج في الحنجرة فقم بوضع الطفل في الحمام واجعل الماء
الساخن يتدفق واقفل باب الحمام بحيث يصبح الحمام ممتلئا
بالبخار واجلس مع الطفل في الحمام و ذلك لمدة نصف ساعة
على الاقل وبعدها اعد الطفل الى غرفة نومه ولكن يجب عليك
ايضا ان تضع في غرفة نومه مصدرا للبخار كأن تضع كمية من
الماء على سخن الكهرباء و هناك اجهزة خاصة لهذه الحالة
تسمة اجهزة الإرذاذ و يؤدي استنشاق الطفل للبخار الى
زوال الصوت النباحي ولكن يبقى السعال لفترة و يجب تكرار
عملية انشاق الطفل للبخار لعدة ايام في المساء قبل النوم
و اذا فشل البخار في اراحة الطفل و ازالة السعال النباحي
قم باخراج لطفل الى خارج المنزل و اترككه يتعرض للهواء
العادي كأن تترك نافذة السيارة مفتوحة في وجه الطفل وهذا
يريح الطفل ايضا و يؤدي البخار الى تحسن في حالة الطفل
المصاب بالتهاب فيروسي في الحنجرة ولكن بشكل اقل من
النوع التشنجي و يجب دوما عدم محاولة ادخال الاصابع في
فم الطفل لان هذا سيهيج الطفل ويضيق الحنجرة اكثر فأكثر
و كذلك لا تجبر الطفل على الاقياء

المعالجة الدوائية لا تفيد غالبا في التهاب الحنجرة وبعض
الحالات تعالج بمضادات الاحتقان او بالكورتيزون لايام
قليلة اما المضادات الحيوية فلا تفيد و حالات قليلة
تحتاج للعلاج في المشفى حيث يقدم الاوكسجين للطفل واقل
من ذلك قد يحتاج للتنفس الاصطناعي



التهاب القصيبات الشعرية Bronchiolitis

هذا المرض هو التهاب في الطرق التنفسية الانتهائية
للرئتين والمسماة القصيبات وهو يختلف عن التهاب القصبات
الكبيرة و اكثر ما يصيب هذا المرض الاطفال دون السنتين
من العمر و سبب هذا الالتهاب هو فيروس دائما و اكثر
فيروس يسبب هذا المرض هو فيروس ر س ف و الفيروسات الاخرى
التي يمكن ان تكون العامل المسبب هي فيروس
الباراانفلونزا والانفلونزا و الادينوفيروس ويؤدي التهاي
القصيبات الشعرية الى التهاب و توذم في القصيبات و هذا
يسبب صعوبة في مرور الهواء ضمن هذه القصيبات و عندما
يصيب فيروس ال ر س ف الكبار فانه يؤدي لحدوث حالة الرشح
العادي بعكس الرضع الذين تحدث لديهم التهاب القصيبات
الشعرية و سبب ذلك هو صغر هذه القصيبات عند الاطفال
الصغار و سهولة انسدادها باي التهاب ولوحظ ان نصف
الاطفال الذين يصابون بالتهاب القصيبات يتطور لديهم حالة
من الربو القصبي عندما يكبرون وسبب ذلك غير معروف ولكن
يعتقد ان الاصابة بفيروس ال ر س ف قد تكون العامل الاول
المطلق للحساسية القصبية و اكثر ما يحدث التهاب القصيبات
في شهر تشرين الى شهر آذار اذا كان الفيروس هو ال ر س ف
اما الفيروسات الاخرى فتسبب المرض خلال الاشهر الاخرى
وفيروس ال رس ف سهل العدوى ويعدي عن طريق المفرزات
التنفسية و من شخص كبير او صغير في المنزل او دور
الحضانة او المشفى وتساعد النظافة الشخصية و خاصة غسيل
اليدين قبل الطام في انقاص احتمال العدوى الى حد كبير

أعراض و علامات التهاب القصيبات : يبدأ المرض عادة برشح بسيط وسيلا انف وسعال خفيف وحرارة
خفيفة وبعد يومين يشتد السعال ويتسرع تنفس الطفل ويصبح
التنفس اكثر صعوبة بحيث تتحرك خنابتا الانف وتنسحب
العضلات تحت الصدر للاسفل كدليل على الجهد الإضافي
للتنفس و قد يصدر الطفل صوت مميز اثناء التنفس يسمى
الطحة او النهجة لنفس الاسباب وقد يصبح من الصعب على
الطقل تناول الطعام او الرضاعة و ذلك بسبب صعوبة التنفس
و يصدر الطفل صوتا يشبه الصفير اثناء الزفير يسمى الوزيز
وفي الحالات الشديدة قد يلاحظ بعض الزرقة حول فم الطفل و
في نهايات الاصابع و هذا دليل ان حالة الطفل اصبحت حرجة
و هنالك حالة من نقص الاكسجة لديه و قد يصاب الطفل
بالهياج والنزق والتململ

يجب اسعاف الطفل او الاتصال بطبيب الاطفال في الحالات
التالية :

اذا كان عمر الطفل اقل من ثلاثة اشهر
وجود علامات واضحة لصعوبة التنفس كما سبق

اذا استمر ارتفاع الحرارة لاكثر من ثلاثة ايام

اذا ظهر على الطفل اي من علامات التجفاف التالية جفاف
الفم ضعف الرضاعة قلة الدموع قلة البول

وجود مرض قلبي عند الطفل

وجود مرض تنفسي عند الطفل مثل التليف الكيسي او عسر تصنع
القصبات

وجود ضعف في مناعة الطفل


معالجة التهاب القصيبات في المنزل :
لا يوجد دواء معين يمكن ان تعطيه للطفل في المنزل و
الامر الوحيد هو تخفيف اعراض الرشح عند الطفل مثل
القطرات الانفية الخاصة بالاطفال و اعطاء الطفل الكثير
من السوائل لتجنب التجفاف و اعطاء الطفل رضعات صغيرة و
مجزأة اكثر مما سبق وقد يصف طبيب الاطفال للطفل بعض
الادوية مثل موسعات القصبات التي يمكن ان تفيد الطفل

معالجة التهاب القصيبات في المشفى : عدد قليل من الاطفال المصابين بالتهاب القصيبات يمكن ان
يحتاج للعلاج في المشفى اما بسبب صعوبة التنفس او بسبب
التجفاف وتعالج صعوبة التنفس بالاوكسجين وموسعات القصبات
عن طريق الانشاق و يعالج التجفاف باعطاء السوائل عن طريق
الوريد او ما يسمى بالسيروم ومن المعالجات الحديثة التي
تعطى للاطفال بالحالات الحرجة هي اضداد الفيروس ر س ف و
حالات اخرى من الحالات الحرجة قد تحتاج لوضع الطفل على
جهاز التنفس الاصطناعي

الوقاية : أفضل وسيلة للوقاية هي تجنب تماس الطفل مع الاشخاص
المصابين بالرشح وكذلك غسل اليدين قبل التعامل مع الطفل
خاصة في دور الحضانة

ذات الرئة Pneumonia


أسباب ذات الرئة : المقصود بذات الرئة هو حدوث انتان في النسيج الرئوي و هي
سهلة العلاج اذا شخصت بشكل مبكر و اكثر حالات ذات الرئة
تحدث بعد رشح بسيط و اكثر الفيروسات التي تسبب الرشح
الذي يسبق ذات الرئة هي فيروس ال ر س ف و فيروس
الانفلونزا و الباراانفلونزا و الادينوفيروس و يمكن لهذه
الفيروسات ان تنتقل الى الرئة و تسبب ذات الرئة
الفيروسية و بشكل اقل يمكن لفيروسات اخرى مثل فيروس
الحصبة وفيروس الحماق وفيروس داء وحيدات النوى ان تسبب
ذات الرئة و يمكن ان تنجم ذات الرئة عن الجراثيم ايضا و
تنتقل هذه الجراثيم من شخص لآخر عن طريق الرذاذ التنفسي
و قد تحدث ذات الرئة الجرثومية بعد اصابة الطفل بانتان
فيروسي الذي بدوره يسبب ضعف مؤقت في مناعة الطفل مما
يؤدي الى نشاط بعض الجراثيم الموجودة بشكل طبيعي في
الجهاز التنفسي للطفل و بالتالي حدوث ذات الرئة
بعض الاطفال الذين لديهم خلل في جهاز المناعة او خلل في
جهاز التنفس مثل الاطفال المصابين بالربو او الداء
الليفي الكيسي او السرطان او الذين يتلقون معالجة من اجل
السرطان هم على استعداد اكبر للاصابة بذات الرئة

اكثر حالات ذات الرئة تشاهد في فصل الخريف و الشتاء و
اول الربيع و سبب ذلك هو وجود الاطفال في اماكن مزدحمة
في هذه الاوقات مما يسهل انتقال العدوى و ليس هناك علاقة
بين درجة حرارة الهواء او مقدار ما يلبسه الطفل من ملابس
و ما بين حدوث ذات الرئة كما يعتقد بعض الاهالي


أعراض و علامات ذات الرئة : تسبب ذات الرئة ارتفاعا في درجة حرارة الطفل و تعرقا
قشعريرة ويبدو على الطفل الاعياء و فقد الشهية وعند
الرضع تخف الرضاعة ويصبح الطفل شاحبا يبكي اكثر مما سبق
اما العلامات الاكثر نوعية لذات الرئة فهي السعال و تسرع
التنفس و سحب العضلات ما بين الاضلاع و توسع فتحتي الانف
و قد يسمع صوت الصفير او الوزيز عند الطفل و في الحالات
الحرجة قد يصبح الطفل مزرقا و اكثر حالات ذات الرئة تشخص
بفحص الطفل و احيانا يكون من الضروري اجراء صورة شعاعية
للصدر لتأكيد الحالة و تحديد مدى شدة الاصابة

معالجة ذات الرئة : لا يوجد علاج نوعي لذات الرئة الفيروسية عدا الراحة و
الإكثار من السوائل اما مضادات السعال خاصة التي تحتوي
على مشتقات المورفين او الكودئين فيجب الا تعطى لان
السعال عمل دفاعي يلجأ اليه الجسم للتخلص من المفرزات
الالتهابية الضارة بالرئة و تزول اكثر حالات ذات الرئة
الفيروسية خلال ايام و قد يستمر السعال لفترة اطول من
ذلك
أما ذات الرئة الجرثومية فتعالج بالمضادات الحيوية و بما
انه من الصعب التفريق بين ذات الرئة الفيروسية و
الجرثومية فقد يلجأ طبيب الاطفال الى وصف المضاد الحيوي
للطفل و يجب ان يعطى الدواء للطفل لكامل فترة العلاج حتى
ولو شعر الطفل بالتحسن لأن قطع العلاج قد يؤدي الى نكس
الحالة و يجب مراجعة طبيب الاطفال اذا ظهر على الطفل
المصاب بذات الرئة اي من العلامات التالية و التي تدل
على تردي حالة الطفل وهي استمرار الحرارة لاكثر من ثلاثة
ايام رغم استخدام المضاد الحيوي او وجود علامات اخرى غير
متصلة بذات الرئة مثل احمرار وتورم المفاصل و آلام الظهر
و صلابة العنق و الاقياء

Meningitis التهاب االسحايا

إلتهاب السحايا هو اصابة النسج التي تغلف الدماغ و
النخاع الشوكي بالانتان بعامل ممرض ما و احيانا قد يصاب
النسيج الدماغي ايضا و يعتبر التهاب السحايا مرضا خطيرا
و لكنه نادر الحدوث و اكثر ما يحدث عند الاطفال دون
الخمس سنوات من العمر و يكون الشفاء تاما بالتشخيص و
العلاج المبكر اما اذا تأخر التشخيص و العلاج فقد يكون
المرض مميتا او يسبب عقابيل خطيرة و اخطر انواع التهاب
السحايا هو التهاب السحايا الجرثومي و اكثر فئة معرضة
لالتهاب السحايا الجرثومي هم الاطفال دون السنتين من
العمر و يمكن ان ينجم التهاب السحايا عن عوامل ممرضة
اخرى مثل الفيروسات او الطفيليات او الفطور و لا يشكل
التهاب السحايا الفيروسي اي خطر عادة الا على الاطفال
الذين هم دون ثلاثة اشهر من العمر
تتواجد الجراثيم المسببة لالتهاب السحايا عند الاطفال
عادة بشكل طبيعي في الفم والبلعوم عند هؤلاء الاطفال و
وجود هذه الجراثيم امر طبيعي عند كل الاطفال و وجودها لا
يعني بالضرورة انهم سيصابون بالتهاب السحايا و لكن يحدث
التهاب السحايا عند قلة من هؤلاء الاطفال عندما تنفذ هذه
الجراثيم الى الدم لسبب ما و تصل بعدها الى السحايا و لا
يعرف حتى الآن لماذا يحدث التهاب السحايا عند بعض
الاطفال دون غيرهم و لكن من المعروف ان هناك فئات معينة
من الاطفال اكثر عرضة لالتهاب السحايا و هم

الرضع و خاصة ممن هم دون الشهرين من العمر وسبب ذلك ان
جهازهم المناعي غير مكتمل بعد مما يسهل وصول الجراثيم
الى الدم

الاطفال المصابين بالتهاب جيوب متكرر

الاطفال الذين خضعوا لعمل جراحي على الدماغ

الاطفال المصابين بحروق شديدة

الاطفال المصابين ببعض الامراض المزمنة مثل الداء الليفي
الكيسي و فقر الدم المنجلي والسرطان و الاطفال الذين
يحتاجون لقثاطر وريدية لفترة طويلة

و قد كان تسعون بالمئة من الاطفال المصابون بالتهاب
السحايا يموتون قبل ان تكتشف المضادات الحيوية و العشرة
بالمئة المتبقين كانوا يعانون من التأخر العقلي او الصمم
او الاختلاجات اما الآن فان الامر مختلف والشفاء يكون
ممتازا بالعلاج المبكر فحوالي سبعون بالمئة من الاطفال
الذين يعالجون من اجل التهاب السحايا الجرثومي يشفون
بشكل كامل و لا يزال نقص السمع اكثر المشاكل المشاهدة
عند بعض الاطفال الذين شفوا من التهاب السحايا


العلامات التي يجب ان تثير الشبهة بوجود التهاب السحايا
هي :
عند الاطفال الذين عمارهم شهرين فما دون هذه العلامات هي
وجود الحرارة نقص الشهية التململ الهياج زيادة البكاء
ومن الصعب كشف علامات التهاب السحايا في هذا العمر لذلك
يجب الاتصال بطبيب الاطفال عند ملاحظة اي من العلامات
السابقة
عند الاطفال ما بين عمر شهرين الى سنتين و هي الفترة
التي يحدث فيها التهاب السحايا باعلى نسبة عند الاطفال
تكون علامات التهاب السحايا هي الحرارة الإقياء نقص
الشهية زيادة نزق الطفل الميل الزائد للنوم حيث يلاحظ ان
الطفل لا يمكن تهدأته خلال فترات النزق و لا يمكن ايقاظه
خلال نومه

عند الاطفال ما بين عمر سنتين الى خمس سنوات تلاحظ نفس
العلامات السابقة اضافة لشكوى الطفل من الصداع و الم
الرقبة او الظهر و الانزعاج من النظر الى الضوء


معالجة التهاب السحايا : اذا شك طبيب الاطفال بوجود التهاب السحايا عند الطفل
فسيقوم باجراء مجموعة من التحاليل الدموية و كذلك سيأخذ
عينة من السائل الدماغي الشوكي من الطفل من خلال ادخال
ابرة صغيرة في اسفل ظهر الطفل و هي اجراء غير ضار نهائيا
ولا يسبب اي عقابيل و اذا تبين من خلال ذلك ان الطفل
مصاب فيجب ان يقبل في المشفى و يعطى المضادات الحيوية عن
طريق الوريد و تختلف مدة العلاج حسب الجرثوم المسبب

الوقاية من التهاب السحايا : هناك بعض انواع السحايا يمكن الوقاية منها بواسطة
اللقاحات او المضادات الحيوية و اهم هذه اللقاحات هو
لقاح جرثومة المستدمية النزلية وهي من اكثر الجراثيم
إحداثا لالتهاب السحايا و هناك لقاح الرئويات ايضا الذي
يجب ان يعطى للوقاية من التهاب السحايا عند الاطفال
المصابين بفقر الدم المنجلي و نقص المناعة و امراض اخرى
مزمنة

ماذا تفعل اذا تعرض طفلك لمريض مصاب بالتهاب السحايا ؟؟

اذا تعرض طفلك لطفل آخر مصاب بالتهاب السحايا في المنزل
او في الحضانة و كان سبب التهاب السحايا عند ذلك الطفل
هو جرثومة السحائيات او المستمية النزلية فيجب ان يعطى
طفلك دواء يقيه من الاصابة اسمه الريفامبيسين وحتى
الكبار يمكن ان يأخذوا هذا الدواء ايضا و اذا لاحظت اي
من علامات التهاب السحايا على طفلك يجب ان تخبر طبيب
الاطفال حتى لو كان طفلك يتلقى الريفامبيسين

العنكوز أو العنقز أو العنكز أو الحماق و جدري الماء أو الجدري الكاذب
*ويسمى بالإنجليزية chickenpox أو varicella


تعريفه:هو مرض جلدي فيروسي معدي يسبب الحكة مع إرتفاع في درجة الحرارة

سببه:فيروس الفاريسللا

أعراضه:يظهر على شكل حبات مليئة بالماء الأبيض تنشف وتقشر.
أو بمعنى اصح على شكل حويصلات و فقاعات صغيرة مليئة بسائل صاف كدمع العين وذات قاعدة حمراء , وسرعان ما يتحول هذا السائل إلى سائل أصفر عكر , وبعد ذلك تنفقيء هذه الفقاعات وتنشف وتتقشر .

العدوى:عن طريق الرذاذ والملامسة
لكن لإصابة به تعطيك مناعة دائمة بالمستقبل فلا يتكرر بعد ذلك.

مضاعفات المرض إذا لم يعالج بسرعة:

*بالنسبة للأطفال فهو يعتبر مرضاً بسيطاً.

*أما بالنسبة للكبار فله مضاعفات خطيرة إذا لم يعالج:
1-فقد ينتج عنه مضاعفات كالتهاب الرئة.
2-وهو خطر جدآ إذا أصاب المتقدمين في السن أو المصابين بالسرطان أو المرضى قليلي المناعة .
3-وإذا أصاب الحوامل فقد ينتج عن ذلك إلتهاب ارئة الفيروسي وتشوه الجنين أو الولادة المبكرة
وعلاجه هنا بإعطاء الحامل حقنة في العضل تحتوي على لقاح مناعة سلبي يساعد على وقاية الجنين .

طرق العلاج:

1-لعلاج آثار الحبوب وتهدئة الحكة عليك بالذهاب إلى أقرب صيدلية وإشتري أحد أنواع المطهرات للحويصلات ولتهدئة الشعور بالحكة مثل برمنغنات البوتاسيوم و مضاد الهيستامين أو الفيوسيدورم
2-إذا إرتفعت الحرارة تناول البنادول أو التايلنول وإياك أن تأخذ الأسبرين, لأن تناول الأسبرين في هذه الحالة يسبب فقدان الوعي أو قصور في الكبد ويصيب الجملة الدماغية المركزية.
3-إستخدام حمام دافيء وإياك والماء الساخن أو البارد.

تنبيهات:

1-لا تستخدم الإسبرين لخفض الحرارة.
2-على الرغم من أن محلول الكالامين (Calamine)يستخدم لتخفيف الحكة، إلا أنه بعد أن يجف قد يترك طبقة قاسية بيضاء اللون تكون مزعجة وتؤدي إلى الحكة مرة أخرى عند بعض المرضى (أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من رد فعل إتجاه هذا المحلول أو إذا تطورت الحالة معك )
3-لا تستحم بماء ساخن أو بارد.
4-إذا كنت تستخدم الكورتيزون لعلاج أحد الأمراض الأخرى فيجب التوقف عنه فورآ.
5-يتوجب الانتباه إلى عدم حكّ هذه الحبوب حتى لا تظهر ندب في الجلد وجروح



متلازمة داون

تعتبر متلازمة داون والمعروفة سابقا بالمنغولية من اشهر أنواع الإعاقات الذهنية وأكثرها انتشارا وقد أصبحت في الآونة الأخيرة تنال قسطا كبيرا من الاهتمام والرعاية على المستوى العالمي والإقليمي والوطني , كما تبذل حاليا وعلى نطاق العالم جهودا محسوسة في سبيل تعليم ذوي متلازمة داون وتأهيلهم حتى يعتمدوا إلى حد ما على أنفسهم وأسهموا بقدر المستطاع في الحياة العامة.



تعريف متلازمة داون:


تعرف متلازمة داون بهذا الاسم نسبة إلى الطبيب لاندون داون الذي كان أول من وصف هذه الحالة عياديا وذلك عام 1866م

وقد عرفت هذه الحالة في البداية باسم المنغولية بسبب الخصائص الجسمية المميزة للأفراد المصابين بها والتي تشبه خصائص العرق المنغولي – الآسيوي. وتعتبر متلازمة داون من أكثر أسباب التخلف العقلي شيوعا حيث أنها تحدث لدى حوالي 2% من المواليد الجدد.



ومتلازمة داون هي عبارة عن شذوذ صبغي كروموسومي يحدث خلل في المح والجهاز العصبي ينتج عنه عوق ذهني واضطراب في مهارات الجسم الادراكية والحركية كما يظهر هذا الشذوذ ملامح وجهية وجسمية مميزة وعيوب خلقية في أعضاء ووظائف الجسم.

ليس بالضرورة أن يحدث هذا الشذوذ الصبغي نتيجة حالة وراثية أو خلل في أجهزة الجسم بل هو قدر من الله تعالى يحدث خلال انقسام الخلية عند بداية تكوين الجنين يقول الله سبحانه وتعالى ( هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء)

وتختلف المقدرات العقلية والجسدية لدى ذوي متلازمة داون من شخص لآخر وهذا يعني أنهم قادرين على التعلم والاستيعاب لكن لا بد من مجهودات اضافية لتحقيق ذلك من خلال تكرار عملية الشرح واستخدام طرق وبرامج تربوية ووسائل إيضاحية مناسبة لترسيخ المعلومة.

الخصائص الجسمية لذوي متلازمة داون:

1- ارتخاء العضلات والمفاصل وضعفها.

2- صعوبات في النطق.

3- قصر القامة والعنق.

4- صغر الأذنان والفم مما يجعل اللسان يبدو كبيرا مع تشقق سطحه.

5- صغر الأيادي وقصر الأصابع بالإضافة إلى وجود خط أفقي في راحة اليد.

6- خشونة وتجعد في البشرة مع نعومة الشعر وخفته.

7- صغر فتحة العين مع انثناء كثيف في الزوايا الخارجية مما يجعلها تبدو مائلة للأعلى .

8- صغر حجم ألراس والأنف مع تفلطح مؤخرة الرأس مما يجعله يبدوا دائريا.


اشكال متلازمة داون :

أن أكثر أشكال متلازمة داون شيوعا هي الحالة المعروفة باسم ثلاثية الكروموسوم رقم( 21 ) حيث يكون زوج الكروموسوم هذا ثلاثيا بدلا من أن يكون ثنائيا بمعنى أن هناك كروموسوما زائدا في كل خلية من خلايا الجسم وبذلك يكون في خلية الطفل 47 كروموسوما بدلا من 46 . وهنالك شكلان آخران هما:



أ‌- وجود كروموسوم زائد في بعض الخلايا وليس كلها.

ب‌- التصاق جزء من الكروموسوم الزائد على الزوج رقم 21 بزوج كروموسومات آخر.

المشكلات المصاحبة التي تنتج عن متلازمة داون:

يصاحب متلازمة داون عدد من المشكلات الصحية والاضطرابات النمائية منها:

1- عوق ذهني بسيط أو متوسط وأحيانا شديد.

2- اضطرا بات في القلب.

3- عيوب خلقية في العمود الفقري والأمعاء والمعدة.

4- اضطرابات النظر ومشكلات الغدة الدرقية.

أسباب متلازمة داون:

هنالك عدة نظريات حول الأسباب إلا أن دراسة الاضطرابات الكروموسومية كانت من الأكثر فائدة , هذا من ناحية, ومن ناحية أخرى يقترح البعض أنها حالة وراثية في 20% من الحالات بالإضافة إلى عمر الأم عند الإنجاب حيث احتمالاتها تزداد عندما يكون عمر الأم 40 سنة أو أكثر.

تشخيص متلازمة داون قبل الولادة :



لقد تمكن الطب الحديث من تشخيص حالات متلازمة داون قبل الولادة ومن أكثر الطرق استخداما:

1- فحص السائل الامينوسي الذي يحيط بالجنين قي الرحم.

2- فحص بواسطة الأشعة فوق الصوتية .

3- فحص الغشاء المشيمي

نمو الطفل المنغولي وأهمية التدخل المبكر:

ينمو هؤلاء الأطفال كما ينمو الأطفال الآخرون من حيث الجلوس والوقوف والمشي والكلام ولكنهم يتأخرون عنهم وبوجه عام فان التدخل المبكر يسرع في نمو الطفل والاستفادة من البرامج التربوية الخاصة أو في صفوف خاصة في المدارس العادية , فمعظمهم يتعلم القراءة والكتابة وإن لم يكن بمستوى الأطفال الآخرين. ولا يكون التدخل المبكر فعالا إلا إذا كان موجها لتنمية المهارات الأبوية لدى الأسرة ودعمها نفسيا واجتماعيا , كما أن الغالبية من ذوي متلازمة داون يستطيعون من خلال التوجيه والمساعدة المتكررة من قبل باقي أفراد العائلة والبيئة المحيطة العيش في المجتمع والتفاعل معه من غير صعوبات كبيرة ما يستطيعوا أن يحيوا بذلك حياة مثمرة ومستقلة انشاء الله .



السعال الديكي


يُطلق عليه الشهاق والشاهوق ويستوطن في العديد من الدول
السعال الديكي.. مرض بكتيري شديد العدوى يتميز بالكحة المنتهية بالشهاق
الإصابة تحدث على ثلاث مراحل والأسرة جزء من العلاج

هناك أمراض عديدة تصيب الجهاز التنفسي وخصوصاً الجزء العلوي منها. بعض هذه الأمراض خفيف وعبارة عن التهابات فيروسية بسيطة تكون على شكل أعراض انفلونزا والبعض الآخر تكون شديدة وقد يؤدي إلى التهابات رئوية خطيرة.من هذه الأمراض المعروفة والتي تصيب الجهاز التنفسي هو مرض السعال الديكي.التعريف

ما هو مرض السعال الديكي؟
السعال الديكي ويطلق عليه الشهاق أو الشاهوق (Pertussis) whooping cough هو عبارة عن مرض بكتيري شديد العدوى ويتميز بالكحة المتقطعة والي تنتهي بالصوت العالي الممتد مثل الشهاق.السبب

ما هو مسبب هذا المرض؟
البكتيريا المسببة لمرض السعال الديكي هي سلبية الجرام وتسمى البورد يتلة (Bordetella Prvtussis) وهذه البكتيريا شديدة العدوى.الاصابة 7كيف يصاب الإنسان بهذا المرض؟ تنتقل بكتيريا السعال الديكي عن طريق استنشاق البكتيريا العالقة في الهواء والخارجة من مريض مصاب بمرض السعال الديكي وخصوصاً في مراحل المرض الأولى.انتشاره

ما مدى انتشار المرض؟

ينتشر مرض السعال الديكي من إنسان لآخر بشكل مطلق وهو مستوطن في العديد من الدول، لهذا فحالته تحدث باستمرار إذ يرتفع عدد الأطفال المستعدين للإصابة بشكل كاف لبدء وباء جديد كل بضع سنوات.ومنذ أن سجلت التقارير وجود علاقة بين التلقيح ضد السعال الديكي وبين الاعتلال الدماغي Encephalopathy عام 1973انخفضت معدلات التطعيم وبذلك ازدادت أوبئة السعال الديكي انتشاراً، ففي المناطق التي كان معدل أخذ اللقاح فيها أقل من ستين في المائة بينت التقارير وقوع حوالي 112حالة سعال ديكي بين كل مائة ألف نسمة، لكن الأماكن التي ارتفع فيها المعدل الأعلى من سبعين في المائة فإن معدل وقوع الحالات انخفض إلى ثمانية وخمسين لكل مائة ألف نسمة.المرض يمكن أن يصيب أي فئة عمرية إلا أنه أكثر شيوعاً لدى الأطفال تحت الخمس سنوات وأكثر خطورة لمن كان عمرهم أقل من سنة.الأعراض


ما هي أعراض السعال الديكي؟
يتركز المرض في جدران القصبات الهوائية مؤدياً إلى التأثير على أغشيتها وتراكم مخاط لزج فيها، فترة الحضانة للسعال الديكي تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين وأقصى حد إلى ثلاثة أسابيع، وتستمر فترة الإصابة بالمرض حوالي الستة أسابيع.يحدث المرض على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى تسمى المرحلة النزلية Catarrhal Stage وهي عبارة عطاس يشبه الزكام وتعب عام وزيادة في الدموع وكحة بسيطة وارتفاع في درجة الحرارة يكون نادر الحدوث.المرحلة الثانية هي المرحلة المتقطعة وتحدث بعد عشرة إلى أربعة عشر يوماً وتبدأ بكحة أو سعال متقطع تقريباً خمس إلى خمسة عشرة كحة متواصلة تنتهي بالسعال العالي الممتد مع تنفس عميق بعد عدة مرات من التنفس الطبيعي.

تبدأ نفس الدورة سعال متقطع ويصاحب ذلك افرازات وبلغم بعد السعال المتقطع يحدث استفراغ عند الرضع بسبب ذلك قد يحدث شرقة من جراء هذه الإفرازات.المرحلة الثالثة والأخيرة تبدأ في الأسبوع الرابع وتكون دورات السعال المتقطع أقل حدة وعدداً والاستفراغ أقل والمريض يبدأ في التنفس العادي والارتياح.معدل هذا المرض كما ذكرنا ستة أسابيع ولكن قد تستغرق المدة ثلاثة أشهر.التشخيص


ما هي الأساليب التي تتبع لتشخيص المرض؟
يتوقف التشخيص السريري على معرفة نموذج السعال ويكون التشخص سهلاً جداً عن سماع الشهقات المميزة لهذا المرض ومن الصعب في المراحل المبكرة تفريق المرض عن أسباب السعال الأخرى وخصوصاً أن الرضَّع غالباً ما يعجزون عن الشهق، كذلك قد يُحدث المرض لدى المتقدمين في السن غير المحصنين وهنا قد لا تكون الشهقات واضحة أيضاً.يتم دعم التشخيص مخبرياً من خلال كثرة الخلايا الليمفاوية المرتفعة في الدم ومن خلال زراعة البكتيريا البورديتيلة من مسحة الأنف والتي تؤخذ من خلال ادخال ماسحة من الأنف للبلعوم. أيضاً ممكن عمل اختبارات خاصة للأجسام المضادة ولكنها ليست بنفس دقة المزرعة في المختبر.العلاج

كيف يتم علاج مرض السعال الديكي؟
عادة ينصح بإدخال المريض للمستشفى في الحالات الشديدة وخصوصاً الرضع وذلك للحاجة إلى عناية تمريضية خاصة.يشكل التمريض أهم أوجه المعالجة ويحتاج الأهل للمساعدة واعادة التطمين لتعليمهم كيفية تدبير حالات السعال. أيضاً تتم العناية بتعويض السوائل والأملاح المفقودة إذا كانت حالات الاستفراغ شديدة وأيضاً ينصح بالاهتمام بتغذية المريض خصوصاً الرضع وبوجبات قليلة ولكن متكررة. قد يحتاج الرضع إلى سحب الافرازات من الجهاز التنفسي بجهاز شفط الإفرازات.إن البكتيريا المسببة للسعال الديكي حساسة لمجموعة من المضادات الاريثروميسين ولذلك فالمعالجة الباكرة (في المرحلة الأولى) قد تكون مفيدة رغم أن تأثرها نادراً ما يكون قاطعاً خصوصاً في المراحل المتأخرة وتعد معالجة ذات الرئة البكتيرية الثانوية بالمضادات الحيوية المناسبة مهمة جداً.المضاعفات


ما هي مضاعفات هذا المرض؟
مرض السعال الديكي خطير وخصوصاً لدى الأطفال أقل من سنتين وقد تصل نسبة الوفاة إلى اثنين في المائة لدى الأطفال ممن عمرهم أقل من سنة ما فوق السنتين فالمرض مزعج ولكن من النادر أن يكون خطيراً.أكثر المضاعفات حدوثاً هو في الجهاز التنفسي ومن هذه المضاعفات الشرقة وتوقف التنفس لدى الرضع بالاضافة إلى حدوث التهاب بكتيري ثانوي يؤدي إلى داء الرئة والانسداد المخاطي يؤدي إلى انسداد أحد فصوص الرئة وهذا قد يؤدي إلى نقص الاكسجين في الدماغ خلال نوبات السعال العديدة.التشجنات قد تحدث في الرضع ولكن قليلة لدى الأطفال الأكبر عمراً.أيضاً من المضاعفات الخطيرة قد يحدث نزيف في المخ أو في العيون أو الجلد أو الغشاء المخاطي وذلك بسبب السعال الشديد والشهاق، أيضاً هناك مضاعفات للجهاز العصبي ولكنها نادرة الحدوث. التهاب الأذن الوسطى يحدث في بعض الحالات أيضاً حدوث فتاق بسبب الكحة الشديدة بالاضافة إلى ذلك ممكن ان تحدث بعض التقرحات في اللسان بسبب الاصابة خلال الكحة الشديدة.الوقايه

كيف تتم الوقاية من هذا المرض؟
هناك لقاح (تطعيم) يعطى للأطفال في عمر معين وهو مدرج ضمن التطعيمات التي تعطى للأطفال في السعودية وفعالية هذا اللقاح بحوالي الثمانين في المائة من الحالات وغالباً ما يحسن من آثار المرض ولكن لا يمنع حدوثه تماماً إلا أن فعاليته ليست مضمونة بدرجة كاملة لكنه يعتبر من اللقاحات الجيدة.


الحمى القرمزية Scarlet fever

الحمى القرمزية هي عدوى بكتيرية يسببها نوع من البكتريا السبحية ( العقدية ) يسمى عقدية بيتا الحالة بالدم مجموعة أ Group A, β-hemolytic streptococci. و أي شخص عرضة للإصابة بالحمى القرمزية لكنها أكثر انتشارا في الأطفال من سن 2 – 10 سنوات. كذلك اكثر انتشارا في الإناث عن الذكور.

فترة الحضانة
و هي الفترة ما بين الإصابة بالبكتريا و ظهور أعراض المرض. و تتراوح بين 2 – 7 أيام. و في اغلب الحالات تبدأ أعراض المرض في الظهور بعد العدوى من شخص مصاب بثلاثة أيام.

طريقة العدوى
تتم العدوى عن طريق الرذاذ المتطاير من أنف و فم الشخص الحامل للبكتريا سواء كان ذلك الشخص مريض أو مجرد ناقل للمرض ، أي حامل للبكتريا لكن لا تظهر عليه أعراض المرض. و قد وجد أن 10 – 15 % من أطفال المدارس يعتبروا ناقل لمرض الحمى القرمزية دون ظهور أعراض المرض عليهم. كذلك تتم العدوى عن طريق استعمال الأدوات الشخصية للمريض مثل المناشف أو المناديل أو الأكواب.
الأعراض
الحرارة: يبدأ المرض بارتفاع حاد في درجة الحرارة يزداد تدريجيا ليصل إلى 39.5 – 40 درجة مثوية في اليوم الثاني ، ثم تقل الحرارة تدريجيا لتعود إلى المعدل الطبيعي خلال 3 – 5 أيام. و مع استخدام المضاد الحيوي ، تعود الحرارة إلى معدلها الطبيعي في خلال 24 ساعة من بداية استخدامه.lا
لطفح الجلدي:
يظهر خلال اليوم الأول أو الثاني من الحرارة. و يكون الطفح وردى اللون ( قرمزي ) ، و يبدأ في الرقبة و الصدر و البطن ثم ينتشر ليشمل الجسم كله خلال 24 ساعة. و ينتشر الطفح في ثنيات الجسم مثل تحت الإبط و بين الفخذين و بين الأصابع. و يكون الوجه مميزا باحمرار شديد مع وجود هالة بيضاء حول الفم. و أحيانا يكون الطفح مصحوبا بحكة بسيطة بالجلد. و يستمر الطفح الجلدي لمدة حوالي ثلاثة أيام ثم يختفي تاركا ورائه تقشير خفيف جدا.

أعراض مميزة: وجود التهاب شديد بالحلق و اللوز. و تكون اللوز مغطاة بالصديد.تضخم في الغدد الليمفاوية بالرقبة.
اللسان: في الأيام الأولى يكون اللسان مغطى بطبقة بيضاء مع وجود نتوءات بارزة تشبه الفراولة، و يسمى اللسان في هذه الحالة بلسان الفراولة البيضاء white strawberry tongue . بعد عدة أيام يحدث تقشير في هذه الطبقة البيضاء باللسان فيصبح اللسان أحمر اللون مع وجود نفس النتوءات البارزة و يسمى بلسان الفراولة الحمراء red strawberry tongue .
أعراض أخرى:مثل: صعوبة في البلع، ألم بالبطن، غثيان، قيء ، صداع ، فقدان للشهية.
المضاعفات
تحدث المضاعفات في حالة إهمال العلاج، فيجب التأكد من أن الطفل تلقى المضاد الحيوي المناسب لمدة لا تقل عن عشرة أيام ، حتى إذا اختفت الأعراض يجب الاستمرار في المضاد الحيوي بالجرعة التي حددها الطبيب المعالج.

و تتمثل المضاعفات في:انتشار البكتريا من الحلق أو اللوز إلى المناطق المجاورة مما يؤدى إلى: التهاب الجيوب الأنفية، التهاب الأذن الوسطى، نزلة شعبية حادة، التهاب رئوي.حدوث خلل في المناعة الذاتية autoimmune diseases مما يؤدى إلى حمى روماتيزمية Rheumatic Fever أو التهاب كبيبات الكلى الحاد Acute Glomerulonephritis.
العلاجعلاج الحمى القرمزية الأساسي هو المضاد الحيوي ( البنسيلين أو الاريثرومايسين ) بالجرعة التي يحددها الطبيب المعالج حسب وزن الطفل لمدة لا تقل عن عشرة أيام حتى إذا اختفت الأعراض.أيضا يتضمن العلاج المسكنات و مخفضات الحرارة.و يجب العناية الخاصة بالطفل المريض عن طريق:يتم عزل الطفل المريض عن باقي أفراد الأسرة خاصة الأطفال.يجب استخدام أدوات شخصية خاصة بالطفل المريض مثل المناشف و الأكواب. و يتم غسل أدواته الشخصية بالماء الساخن.يجب مراعاة أن يكون طعام الطفل سهل البلع.إذا كان الطفل يعانى من حكة بالجلد يجب قص أظافره.



الـــجَــــربَ Scabies



الجرب عبارة عن مرض جلدي حاك (تصحبه حكة شديدة) , و سببه سُوسة ساركوبتيس سكيبي Sarcoptes Scabei.



تضع أنثى الساركوبتيس البيض في جحور في الطبقة السطحية للجلد و بعدها تموت , يفقس البيض و تنضج السوس الجديدة في 14 يوم و تُعاد الدورة.



حــدوث الــمــرض

حدوث الجرب عالمياً يعتمد على النظافة العامة و الشخصية , الظروف المعيشية و تحركات السكان.






ينتشر الجرب خلال الحروب. و يعزى زيادة إنتشاره في أوروبا إلى الإباحية و زيادة التماس الجسدي.



الأعـــــراض

يسبب الجرب حكة شديدة و باقية (مُثابرة) , و تزداد بعد الاستحمام (أخذ حمام) و في الليل. ينتشر المرض عادة في جلد الجسم عموماً و نادراً ما ينتشر في فروة الرأس و الوجه. و لكن في الأشخاص ذوي النظافة الشخصية العالية يكون الطفح محدود في منطقة صغيرة فقط. الأجزاء المثالية التي يصيبها المرض هي بين أطراف أصابع اليدين و جوانبها , باطن الرسغ , المرفقين , الإبطين , حول السرة (البطن) , جلد الذكر أو كيس الصفن عند الرجال, جلد ما حول حلمة الثدي عند الإناث , و في الرضع الذين لم يمشوا بعد يُصيب باطن القدم. يمكن حدوث إلتهابات بكتيرية ثانوية للحطاطات (الحبوب أو الطفح) و تقيحها.بعض هذه الحطاطات يمكن أن تتكيس و تبقى لأشهر حتى بعد العلاج الناجح و تكون غالباً في المؤخرة أو الأعضاء التناسلية للذكور.يحب التفريق بين الجرب و حالات حساسية الجلد و الاكزيما

الاشتر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:17 PM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com