العودة   منتديات رحاب المغرب/ منتديات مغربية > الأقــســـام الــعـــامــة > :: قسم أهــــــــلا رمضان::

:: قسم أهــــــــلا رمضان:: قسم خاص بشهر رمضان المبارك

تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 08-15-2009, 12:35 PM   #1


مشرف سابق

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 1,795
افتراضي نفحات رمضانية [ مداخلات متتالية ويومية من النفحات الرمضانية


السلام عليكم ( أيها الشهر الكريم ) ورحمة الله وبركاته.
_وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.


من أنت أيها السيد الوقور ؟

أنا ضيفكم الراحل ، وزائركم المؤقت ، وناصحكم الأمين ، أنا ركن من أركان الإسلام ، وقبس من نور الإيمان.

- أهلا وسهلا بك .. ما اسمك أيها الضيف الزائر ؟

إسمي رمضان ، ابن الزمان ، وحفيد الأيام ،
و أخو شعبان.


- كم يبلغ عمرك ؟

عمري يقرب من ألف وأربعمائة وثلاثون عام 1430هـ .


- من أين أتيت ؟


أتيت من عند الرحمن ، الذي خلق الإنسان ، وعلمه البيان .


أين تسكن؟ يا حضرة الفاضل المحترم ؟

أسكن في قلوب المؤمنين ، وفي ديار المتقين ، وبجوار المحسنين


-هل تعاني من أزمة السكن كما نعاني منها نحن هذه الأيام ؟

نعم ، لقد مررت بكل بيت وحللت في كل منزل ، ودفعت أغلى الأثمان ، فكان أن طردني
البخلاء الأشقياء ، وتجاهلني الأغنياء الأذلاء ، وعبس في وجهي التعساء الجهلاء
، ولكني لم أيئس ، فقد بحثت عمن يحبونني من المؤمنين المحسنين ، والأتقياء
الصالحين ، فوجدتهم ينتظرون لقائي ، ويستعدون لاستقبالي

وكم تقيم عندنا ؟

أيام معدودات،، تسع وعشرون أو ثلاثون .

- ما هي مهنتك التي تمارسها في ديار الإسلام ؟


مهنتي هي الزراعة والصناعة والطب والتعليم
أما الزراعة : فإنني أغرس الإيمان في القلوب ، وأزرع المحبة في النفوس ، وابذر
الأخلاق في الطباع ، واسقيها بماء الطهر والإخلاص ، وأغذيها بشهد الفضيلة
والإحسان ، فتنبت كل معاني الخير والاطمئنان ، ونجني ثمار الفلاح والنجاح ، كما
أنني أنزع شوك الحقد والغل والبغض من الصدور ، وأقلع جذور الفساد والغش والحسد
من النفوس فتنتج المحبة والمودة والإخاء .

ما أجمل هذه الزراعة وما أبركها ،،

وما هي صناعتك التي تمارسها ؟

إنني أصنع الأجسام القوية ، والنفوس الأبية ، والأرواح الزكية ، وأصل ما تقطع
بين الناس من أوصال ، وأجمع ما تفرق من أشتات ، وأصهر الجميع في بوتقة العدل
والمساواة ، فأنتج الأبطال الأقوياء، والرجال الأشداء على الأعداء الرحماء فيما بينهم .


- يا لها من صناعة تدفع الأمة إلى الجهاد الذي به تقود العالم إلى الخير …

وماهي تجارتك ؟

تجارتي لن تبور ، فأنا أعطي الحسنات وأمحو السيئات ، فمن تعامل معي .. ربح
الجنة وفاز بالحياة ، ومن تنكر لي وغش .. خسر البركة والخيرات .. وحبطت أعماله
وكان من أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم وما كانوا
مهتدين.

وما هو طبك ؟

إنني أداوي الأجسام السقيمة ، والنفوس المريضة ، والعقول التائهة .. فأبعد عنها
كل ضعف وشح وشرك .. وأطهرها من أدران المادة ومن جراثيم الفساد والضلال .


و ماذا عن أدويتك وعلاجك ؟

أدويتي هي الصيام والقيام وذكر الديان والعمل على طاعة الرحمن . - وماذا تعلم الناس ؟
أعلمهم أن يسلكوا طريق الرشاد ، وأعودهم الجود والإحسان والرحمة والتسامح والأمانة والوفاء والصدق والصبر والتعاون والإخلاص .


- لقد عرفنا الكثير من مزاياك وازداد شوقنا إلى حديثك المفيد ، وكلامك الرشيد ،

فهل لنا أن تزيدنا من علمك وتعرفنا على مزيد من فوائدك ؟

نعم ، أنا شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن ، أنا شهر التوبة والغفران ، أنا في ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر ،، من حرمها فقد حرم الخير كله ، ولا يحرم خيرها إلا محروم،، أنا الذي رافقت آباءكم المسلمين في معارك بدر و اليرموك و حطين ،، فأعطيتهم القوة
والعزيمة وعلمتهم الصبر والثبات فكان النصر حليفهم والخذلان حليف عدوهم }.


- الآن وقد عرفناك جيدا وتذكرنا فضلك منذ القديم ، أنت الذي تزورنا في كل عام وتأتينا بالخير والبركات من خزائن الأرض والسماوات فأهلاً بك وبمعانيك الخيرة ونفحاتك العطرة .. ليتك تقيم عندنا الحياة كلها .. تسكن في قلوبنا وتعيش مع أرواحنا ..

فيا أيها السيد الكريم هل لك من شيء تقوله أخيرا ؟

نعم ، إنني أقول لمن صام رمضان إيمانا واحتسابا بارك الله صيامكم وغفر ما تقدم من ذنوبكم .. ورزقكم من الطيبات لتزدادوا خيرا على خير وبركة على بركة ، أما أنتم أيها البخلاء الطامعون ، والأغنياء اللاهون ، والتجار المحتكرون ، والمفطرون العابثون ، فقد مررت بدياركم فوجدت أبوابكم مؤصدة وبيوتكم مقفلة وقلوبكم خاوية إلا من الطمع وحب المال والفساد والضلال ، فلا خير فيما تجمعون ولابركة فيما تكدسون
رزقنا الله ثواب صيامه وقيامه،،
حللت أهلا وقدمت سهلا في ديار الأمة المحمدية وفي الربوع الدنيوية
اللهم أجعلنا في النهار من صيامك وفي الليل من قيامك
ونسأل الله أن يجعلنا من عتقائه
في هذا الشهر الكريم،،
ونسأل الله العلي العظيم أن يبلغنا ليلة القدر ،،
ويكتب لنا فيها الجزاء الأوفى ،،،


موضوع متجدد النفحات وأترقب من الجميع المشاركة بما لهم من خواطر رمضانية تنفع الناس وتفيدهم وتنور لهم السبيل
وأود بأن يتواصل هذا البرنامج حتى نهاية العيد المبارك
المحب لله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-15-2009, 01:03 PM   #2


 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: فوق الأرض وغدا تحتها
المشاركات: 218
افتراضي

موضوع مميز أخي, جزاك الله خيرا

__________________

لمسة ندى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-16-2009, 07:09 AM   #3


 الصورة الرمزية التائب

 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,552
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم






::: في رمضــــان :::
أعد ترتيب نفسك
لملم بقاياك المبعثرة
اقترب من أحلامك البعيدة
اكتشف مواطن الخير في داخلك
واهزم نفسك الأمّـارة بالسوء


طوبا لعبد جعل من رمضان مطيه إلى رحمة الله جل وعلا ولفضله ، بر فيه والديه وصام الشهر في المقام الأول وتعبد الله جل وعلا بهذا الصيام إيماناً واحتساباً ، قدر الله له أن يأتي مكة ( عمرة في رمضان تعدل حجة ) وفي رواية ( تعدل حجة معي ) منّ الله جل وعلا عليه بتلاوة القرأن وتدبره ، جعل من ليله حظاً ونصيبا ، وقف فيه بين يدي ربه يسأله ويدعوه ويعبده ويرجوه لا رب غيره ولا آله سواه ..
كانت له في السجود دعوات وتسبيحات يرفعها إلى ربه يتضرع بها إليه ويسأله جل وعلا رحمته تبارك وتعالى




جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل وإن شاء الله سوف نتابع هذه الصفحة ................

اخيك التائب

__________________

اللهم لك الحمد والشكر على ما اتعمت به علي من نعم
لقد اجريت عمليه جراحيه واستأصلت الورم الذي في الغده وانا بخير ولله الحمد
التائب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-16-2009, 10:02 AM   #4


مشرف سابق

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 1,795
افتراضي

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

لمسة ندى ، التائب...... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سعيد بمروركما جزاكما الله خيرا
أتمنى بأن يكون لهته الصفحة الإقبال والإطلاع من الجميع
حتى تعم الفائدة

المحب لله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-16-2009, 10:08 AM   #5


مشرف سابق

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 1,795
افتراضي رمضان يجمعنا

بسم الله الرحمن الرحيم

رمضان يجمعنا


سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
ورمضان يجمعنا

.

.

المشهد الأول

راقصة تعلن عن مفاتنها .. والفتوة يصرخ بوجه الحرامي وابنته تريد الزواج من حبيبها الفقير --> مسلسل درامي شيق

تابعونا في شهر رمضان

~~ حصريا ~~


المشهد الثاني

رجل يلبس فستانا ويضع مكياجا ويتدلع في كلامه لعله يثير سخرية الآخرين --> مسلسل فكاهي مثير

تابعونا في شهر الرحمة والغفران

~~ حصريا ~~


المشهد الثالث

رجل يحمل سيفا .. ويقول شعرا .. انه خارج ربما للدفاع عن محبوته --> مسلسل تاريخي خطير

تابعونا في شهر العتق من النيران

~~ حصري ~~

.

والمشهد الأول والثاني والثالث والرابع والخامس .. ولن أبالغ ان قلت العاشر والعشرين

نجده يتكر في القناة الفلانية

ويتكرر في القناة العلانية

ويتكرر في غيرهما بكثير

والأدهى والأمر

كلمة ~~ حصريا ~~ التي تتكرر في كل مرة !!

.


فبارك الله لنا في وسائل الإعلام

التي عرفت بحق رمضان

فأثرته بكل مدخراتها السنوية

كيف لا وفيه تضاعف الأجور وترتفع الدرجات

فإذا صفدت الشياطين

من سيشغلك عن ذكر الله سوى تبحلقكـ المستمر امام الشاشة من مسلسل إلى سهرة إلى فكاهة !!



سؤال دائما ما يتبادر إلى ذهني

ماعلاقة رمضان بهذا الكم الهائل من المسلسلات والأفلام والبرامج الترفيهية التي لا نجدها في غيره ؟؟



ربما كان من الأجدر ان اطرح عليكم وعلى نفسي الأسئلة التالية .. في هذا التوقيت الحساس جدا

!! لعلنا نستدر ما قد يضيع .. قبل ضياعه !!

!! هل تتابع مسلسلات في رمضان !!

إذا كان الجواب نعم .. فكم عددها ؟

.


!! هل تتابع مسلسل في وقت الإفطار !!

( الوقت الذي فيه دعوة قطعانها مستجابة )

إذا كان جوابك نعم .. فكم ربع ثانية تقضي في صلاة المغرب كي تلحق المشهد الأول ؟

.


!! هل تصلي التراويح !!

( من قام رمضان إيماناً واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه )

.


!! هل تختم القران في رمضان .. و كم مرة تفعل ذلك !!

( إن شهر رمضان شهر عظيم .. يضاعف الله فيه الحسنات .. ويمحو فيه السيئات ويرفع فيه الدرجات )

.


هل ستنوي متابعة الحلقات التلفزيونية ( والتي ستجد إعادتها مرارا و تكرارا طول السنة ) .. متجاهلا حلقات العتق من النار ( والذي لن تجد إعادته أبداَ في وقت أخر )

( لله عتقاء من النار وذلك في كل ليلة )

ام انك تنوي الجمع بينهما .. ولا اعتقد ان ذلك يجتمع في قلب شخص .. فماذا ستختار ؟؟

رمضان يجمعنا

~~ حصريا ~~

على الخير والحسنات

ورفيع الدرجات

ومعه سنلتقي في مسلسل الرحمة الالاهية

وفلم العفو الرباني

وسهرة العتق من النار
المحب لله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-16-2009, 11:04 AM   #6


 الصورة الرمزية التائب

 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,552
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع جاء في وقته اخي المحب لله ..................... بارك الله فيك

لكن يا محب لله ماذا تقول لمن قال رمضان ليس كله عبادة فلنفوسنا حق في المسلاسلات فنحن نعيش في الحاضر وليس في عهد الصحابه ...............................

وهناك من يقول ان كان رمضان كله عبادة فسنمل حتما ؟؟


ولي عودة ان شاء الله

التائب

__________________

اللهم لك الحمد والشكر على ما اتعمت به علي من نعم
لقد اجريت عمليه جراحيه واستأصلت الورم الذي في الغده وانا بخير ولله الحمد
التائب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-16-2009, 11:19 AM   #7


 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 75
افتراضي

متابعة جزاك الله الف خير اخي

sadness غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-16-2009, 03:48 PM   #8


مشرف سابق

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 1,795
افتراضي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أمابعد:
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الفاضل التائب سعيد بالتواصل معك بعد هذا الإنقطاع الوقتي متمنيا بأن لا يعود

اقتباس
رمضان ليس كله عبادة فلنفوسنا حق في المسلاسلات فنحن نعيش في الحاضر وليس في عهد الصحابه



أقول : ومال عهد الصحابة ؟ ألم يكن العهد الذهبي الذي يتمناه كل مسلم ملتزم بحكم الله وشرعه ؟ وإن لم يكن شهر رمضان شهر عبادة فمتى ستكون العبادة يا ترى ؟
أما نفوسنا الأمارة بالسوء التي نطالب بحقوقها فلها علينا حق ولكن حقها ليس في المسلسلات التلفزية المغرية
أخي التائب أتوقع بأن المشاعر الإنسانية متشابهة في النظرة وفي الإستماع وغيرها وتخيل بأنك تشاهد مسلسلا ما وبالطبع فيه ممثلين وممثلات سعى جميعهم بأن يكونوا في أحسن الصور الجذابة للنفس الأمارة بالسوء ومن هنا بدأنا في المعاصي وحصد السيئات وتأتي النفس الأمارة لتشدك لوجه ما وتصير
مجذوبا إليه جذبا لا قدرة لك عن فكاك نفسك ، والنتيجة أخي فلقد زنيت لا قدر الله وأنت صائم وللعلم بأن العين تزنا مثل ما يزنا بقية الأعضاء ( معذرة على القساوة في التعبير ) وهذه أخي نبذة صغيرة لمن أراد أن يدلل ويمتع النفس وله الإختيار.

ولكن للسائل أن يقول كيف يكون الاعتدال في الالتزام و ما مدى الترفيه في ضل الإلتزام بأوامر الله والدعوةإليه وكيف يكون الترفيه عن النفس وما هي الوسائل الممكنة؟

فأجيب وأقول :

إن الاعتدال في الالتزام يعني الاستقامة على منهج الوسط، والبعد عن الميل والانحراف، قال تعالى: (اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين) [الفاتحة: 6/7].
فالإسلام يرشد المؤمن إلى أن يسلك طريق أهل الحق، بلا إفراط ولا تفريط ، كما حصل من الأمم السابقة من اليهود والنصارى، ومن وافقهم من ضلال هذه الأمة ، فيلتزم بهدي من رضي الله عنهم، وأنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقاً.
وليعلم المؤمن أن لله عليه حقوقاً، وللخلق حقوقاً، ولنفسه التي بين جنبيه حقوقاً. فيقوم بأداء ما افترضه الله عليه من فرائض، ويتقرب إليه بنوافل العبادات، قال الله تعالى في الحديث القدسي: "وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه…" رواه البخاري.
وكما افترض الله جل ذكره واجبات حدَّ حدوداً لمحارمه حتى لا يُعتدى عليها. فعن أبي ثعلبه الخشني رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله فرض فرائض فلا تضيعوها، ونهى عن أشياء فلا تنتهكوها، وحدَّ حدوداً فلا تعتدوها، وعفا عن أشياء من غير نسيان فلا تبحثوا فيها) رواه الحاكم.
وكذلك يعطي حق من له حق عليه من خلق الله، كالوالدين والزوجة والأبناء، وأرحامه وجيرانه وصداقته، ونحو ذلك ممن لهم عليه حق. ويؤتي لهم ما يحب أن يؤتوا إليه.
ويعطي نفسه حقها من الترويح المباح، البعيد عن كل ما يغضب الله . ولايتجاوز حدود الاعتدال فيما يباح ، فإن ذلك مما ينبغي للعاقل أن يصون نفسه ووقته عنه، فوازن بين الحقوق التي عليك، فقد صدّق الرسول صلى الله عليه وسلم قولَ سلمان عندما قال لأبي الدرداء : إن لربك عليك حقاً، ولنفسك عليك حقاً، ولأهلك عليك حقاً فأعط كل ذي حق حقه" رواه البخاري.
وأما كيف يكون الترفيه عن النفس، فإن المهم في ذلك ألا يكون على حساب واجبك نحو خالقك، وأن يكون بوسائل غير محرمة. ووضع برنامج لذلك أمر لا ينضبط بحال، لأنه يختلف باختلاف حال الشخص الواحد من وقت إلى آخر، ومن مرحلة إلى أخرى، وكل بحسبه.
ومن الترفيه المباح: الخروج للصيد مع المحافظة على الصلوات في أوقاتها، والسباحة، والخروج إلى المتنزهات، والقيام بالرحلات التي تشتمل برامجها على الترفيه مع مراعاة الضوابط الشرعية، ومع الرفقة الصالحة، والرياضة بأنواعها، وبرامج الترفيه العقلي بالكمبيوتر وغيره.
والله أعلم.
المحب لله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-16-2009, 04:33 PM   #9


إدارية سابقة

 الصورة الرمزية layla

 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: في قلب امي
المشاركات: 6,289
افتراضي

والله موضوع في غاية الروووووووعة

جعله الله في ميزان حسناتك يااخي في الله

__________________

layla غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-16-2009, 05:35 PM   #10


مشرف سابق

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 1,795
افتراضي

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

الأخت ليلى أشكرك على مداخلتك القيمة
جعلها الله في ميزان حسناتك

المحب لله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:21 AM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com