تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 08-04-2009, 10:51 PM   #1


 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: مملكة البحرين
المشاركات: 40
افتراضي أدلة على تحريم الغناء


حكم الغناء
أدلة على تحريمه
أقوال بعض العلماء
- شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله
- ابن القيم رحمه الله
- الشيخ عبد العزيز بن باز حفظه الله


بسم الله الرحمن الرحيم
(( حكم الغناء واستماعه ))
الغناء والاستماع اليه حرام ومنكر ومن أسباب مرض القلوب وقسوتها وقد ذكر بعض العلماء الاجماع على تحريمه.

أدلة التحريم:
الادلة على تحريمه كثيرة جدا ونذكر منها:

1- الدليل الأول: قال تعالى (( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِرًا كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ )) [لقمان: 6-7]
قال الواحدى وغيره اكثر المفسرين على أن لهو الحديث في الآية المراد به الغناء .. قاله ابن عباس، وابن مسعود .. وهو قول مجاهد وعكرمة وروى عن ابن مسعود أنه قال: والله الذي لا اله غيره (هو الغناء) - يعني لهو الحديث -.


2- الدليل الثاني: من السنة: قول الرسول صلى الله عليه وسلم ((ليكونن من أمتي قوم يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف)) [أخرجه البخاري].
وجه الدلالة منه أن المعازف هي آلات اللهو كلها لا خلاف بين أهل اللغة في ذلك [انظر اغاثة اللهفان ص:260 الجزء الأول وقوله (يستحلون أي أنها كانت حراما) فستحلوها.


3- الدليل الثالث: عن أبي هريرة رضي الله عنه - عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (( يمسخ قوم من هذه الأمة في آخر الزمان قردة وخنازير)) قالوا يا رسول الله أليسو يشهدون أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله؟ قال: ((بلى ويصومون ويصلون ويحجون)) قيل فما بالهم؟ قال: (( اتخذوا المعازف والدفوف والقينات، فباتوا على شربهم ولهوهم فأصبحوا وقد مسخوا قردة وخنازير)) [إغاثة اللهفان ص 260 ج1].


4- الدليل الرابع: قوله تعالى: (( وَمَا كَانَ صَلاتُهُمْ عِندَ الْبَيْتِ إِلاَّ مُكَاءً وَتَصْدِيَةً )) [الأنفال: 35] قال ابن عباس، وابن عمر، وعطية، ومجاهد، والضحاك، والحسن، وقتادة. المكاء هو التصفير والتصدية هي التصفيق.

بعض أقوال العلماء:
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
ومن أعظم ما يقوى الأحوال الشيطانية سماع الغناء والملاهي .. وهو سماع المشركين .. قال الله تعالى (( وَمَا كَانَ صَلاتُهُمْ عِندَ الْبَيْتِ إِلاَّ مُكَاءً وَتَصْدِيَةً )) [الأنفال: 35] قال ابن عباس، وابن عمر، وغيرهما: التصدية: التصفيق باليد والمكاء التصفير .. فكان المشركون يتخذون هذا عبادة وأما النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه فعبادتهم ما أمر الله به من الصلاة والقراءة والذكر ونحو ذلك، ولم يجتمع النبي صلى الله عليه وسلم .. وأصحابه على استماع غناء قط لا بكف ولا بدف ... ثم قال عن مستمع الغناء.
وحالة خوارقه تنقص عند سماع القرآن وتقوى عند مزامير الشيطان فيرقص ليلا طويلا. فإذا جاءت الصلاة صلى قاعدا أو ينقر الصلاة نقر الديك .. وهو يبغض سماع القرآن وينفر منه ويتكلفه .. ليس له فيه محبة ولا ذوق ولا لذة عند وجده ويحب سماع المكاء والتصدية ويجد عنده مواجيد .. فهذه أحوال شيطانية وهو ممن يتناوله قوله تعالى: (( وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ))[الزخرف: 36].
من الكتاب:- الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان، وقال ابن القيم- رحمه الله -: ( ومن مكايد عدو الله ومصايده التي كاد بها من قبل نصيبه من العقل والعلم والدين وصاد بها قلوب الجاهلين والمبطلين سماع المكاء والتصدية والغناء بالآلات المحرمة الذي يصد القلوب عن القرآن ويجعلها عاكفة على الفسوق والعصيان .. فهو قرآن الشيطان والحجاب الكثيف عن الرحمن وهو رقية اللواط والزنا وبه ينال العاشق الفاسق من معشوقه غاية المنى كاد به الشيطان النفوس المبطلة وحسنه لها مكراً وأوحى اليها الشبه الباطلة على حسنة فقبلت وحيه واتخذت من أجله القرآن مهجوراً فلو رأيتهم عند ذياك السماع وقد خشعت منهم الأصوات وهدأت منهم الحركات وعكفت قلوبهم بكليتها عليه وانصبت انصبابة واحدة اليه فتمايلوا له ولا كتمايل النسوان وتكسروا في حركاتهم ورقصهم أرأيت تكسر المخانيث والنسوان ويحق لهم ذلك وقد خالط خمارة النفوس ففعل فيها أعظم ما يفعله حميا الكؤوس فلغير الله بل للشيطان قلوب هناك تمزق وأموال في غير طاعة الله تنفق .. قضوا حياتهم لذة وطرباً واتخذوا دينهم لهوا ولعاباً .. مزامير الشيطان أحب اليهم من استماع سور القرآن، ولو سمع أحدهم القرآن من أوله إلى آخره لما حرك له ساكنا ولا أزعج له قاطنا حتى إذا تلي عليه قرآن الشيطان وولج مزموره سمعه تفجرت ينابيع الوجد عن قلبه على عينيه فجرت وعلى أقدامه فرقصت وعلى يديه فصفقت وعلى سائر أعضائه فاهتزت وطربت وعلى أنفاسه فتصاعدت .. فيا أيها الفاتن والمفتون والبائع حظه من الله بنصيبه من الشيطان صفقة خاسر مغبون .. هلا كانت هذه الأشجان عند سماع القرآن؟ وهذه الأذواق والمواجيد عند قرآة القرآن المجيد .. ولكن كل أمرئ يصبو إلى ما يناسبه ويميل إلى ما يشاكله. [باختصار من كتاب اغاثة اللهفان من مصايد الشيطان].


وأخيراً فتوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - : يقول السائل:
ما حكم الأغاني هل هي حرام أم لا رغم أنني أسمعها بقصد التسلية فقط، وما حكم العزف على الربابة والأغاني القديمة؟ وما حكم الطبل في الزواج؟

فأجاب الشيخ حفظه الله:
الإستماع إلى الأغاني حرام ومنكر ومن أسباب مرض القلوب وقسوتها وصدها عن ذكر الله وعن الصلاة، وقد فسر أكثر أهل العلم قوله تعالى (( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ )) [لقمان: 6] بالغناء وكان عبد الله بن مسعود الصحابي الجليل رضي الله عنه يقسم على أن لهو الحديث هو الغناء واذا كان مع الغناء آلة كالربابة والعود والكمان والطبل صار التحريم أشد، وذكر بعض العلماء أن الغناء بآلة لهو محرم اجماعاً، فالواجب الحذر من ذلك وقد صح عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال (( ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف)) [أخرجه البخاري] والمعازف هي آلات الطرب، وأوصيك وغيرك بالاكثار من قراءة القرآن ومن ذكر الله عز وجل كما أوصيك وغيرك بسماع اذاعة القرآن وبرنامج نور على الدرب، ففيها فوائد عظيمة وشغل شاغل من سماع الأغاني وآلات الطرب. أما الزواج فيشرع فيه ضرب الدف مع الغناء المعتاد الذي ليس فيه دعوة إلى محرم ولا مدح محرم.
أما الطبل فلا يجوز ضربه في العرس ولا في غيره بل يكتفي بالدف خاصة في العرس فقط وللنساء دون الرجال. [انظر مجلة الدعوة العدد 902 - 15 شوال 1403هـ.

وبعد هذا كله فإن كثيراً من المسلمين اليوم يستحلون الغناء إما جهلاً منهم وهو الغالب أو عناداً.
نسأل الله عز وجل أن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

العم فوفو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-05-2009, 07:08 AM   #2


 الصورة الرمزية salmaben

 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 729
افتراضي

شكرا لك أخي

__________________

salmaben غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-05-2009, 06:47 PM   #3


 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: مملكة البحرين
المشاركات: 40
افتراضي

مشكووورة اختي على الرد

العم فوفو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:24 PM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com