تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 09-02-2009, 06:39 PM   #1


 الصورة الرمزية H-Raf

 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: Maroc
المشاركات: 170
Awt15 للنقاش : 2M ................المهزلة

مر قطار التقدم سريعا بالكاد نرمقه ونحن في مواضعنا لا نتزحزح ولا نتحرك قيد خطوة، مرت سنين وسنين وتطور العالم وتطور إعلامه بالموازات مع ذلك في حين بقينا نحن ننتظر من ينزل من العربة ليدفعها، وآ أسفاه لا أحد يملك القدرة لذلك فحتى القناة التي كنا نرتجي منها خيرا كشفت النقاب أخيرا لتظهر لنا حقيقة مرة كانت خلف ستار التحرر والبحث عن مجالات أوسع للحرية بعيدا عن رسميات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة التي حلمت شعار "قولو العام زين" .الكلام عن القناة المغربية الثانية أو دوزيم كما عهدنا مناداتها التي "خرجت لها ديريكت" في السنوات الأخيرة وأصبحت تفاجأنا في كل يوم بـ"عجب" جديد يزيد من تقزز فئة عريضة على حساب شرذمة من هواة الرتابة ونسبة كبيرة منهم ممن يسيرون القناة ذات الـ20 سنة ويفرغون ماجادت بها قريحتهم على مسامعنا ومرئ من أعيننا.

لم تتردد هذه القناة يوما، منذ بداية عهدها الجديد تحت إمرة الإدارة الجديدة، في تأكيد تحررها و تطورها في مجالات عدة خصوصا امجال الفني _ مع خط أحمر أسفل "فني" _ حيث لا يتوانى هذا الكيان في تشجيع الفن المغربي الجميل شكلا وليس مضمونا من خلال استعمال الإناث كأداة لكسب أكبر نسبة مشاهدة وجذب الإهتمام سيرا على منوال إيطاليا و بعض الدول الرائدة في هذا المجال، ولعل مايشاهده الإخوة في كل سنة من خلال مسابقتهم استوديو 2M التي خرجت عن النص بشكل نهائي لتصبح معرضا صيفيا للحوم الآدمية وفنون الرقص الشرقي في جنبات البلاطو. وعندما تكلموا عن الإنتاج الفني لم يزيدوا المتابع المغربي إلا سخطا خصوصا في شهر رمضان الذي يعتبر الشهر الأكثر مشاهدة للقنوات المغربية، قناتنا المذكورة لم تضيع الفرصة وباعت لنا السفاهة بأرخص الأثمان من خلال سيتكومات "حامضة" تمتد لـ30 دقيقة في الغالب تتخللها 20 دقيقة من الوصلات الإشهارية كلما اقتربنا من وقت الذروة. ولعل السبب الرئيسي لتتبيت هذا السوق اليومي للمنتوجات والخدمات المغربية هو تعويض الميزانية التي خصصت لهذه الرداءة والتي فاقت الـ خمس ملايير سنتيم والأكيد أن هذا الرقم يضل مهملا مقارنة مع المداخيل الخيالية المعوضة من طرف بث تلك الوصلات الإشهارية ليوضع المشاهد المغربي بين تلك العقود الإشهارية مجبرا على تقبل ماتقدمه القناة من رداءة، أما الحديث عن مضمون تلك السيتكومات فهو مرة أخرى يجرنا للحديث عن النقطة الأولى المثمتلة في ثمتيل المرأة كأداة وليس كذات. تجاوزا تحدتث باسم مجموعة من المواطنين الذين يجمعهم نفس الرأي مادامت القناة مست جميع الشرائح و"بهدلت" كل الإهتمامات، هذه القناة التي تفرقنا عكس الإشاعة التي تحاول ذر الرماد على عيون الشعب بها وتضحك على ذقونهم بالقول أنها تجمعنا، نعم ربما جمعتنا الآن على نبذها وجعلتنا نتفق أخيرا على شيء ما، نتفق على المطالبة بالتغيير.
وتعلقا دائما بما هو رياضي وكروي على الخصوص لايفوتنا التطرق إلى مهزلة الأحد الأخير في مباراة القمة عن الدورة الأولى التي جمعت الرجاء بالجيش الملكي والتي بتث أطوارها على قناة الأحلام 2M، فمهما أحصيت و لاحظت لن أوفي هذه المهزلة حقها حيث أجبرتني تغيير القناة. البداية كانت مع الدخلة الرجاوية عند دخول اللاعبين، الكل ينتظر رؤية التيفو لكن المصور والمخرج يأبيان إلا "فقص" المتفرج بتتبع خطوات اللاعبين وفي اللحظة التي انتبه المخرج أن هناك "دخلة" تغطي المدرجات الخلفية ليغير الإتجاه صوب الكاميرا الموجه للجماهير تدخل المعلق بطلعته البهية ليعلن للمشاهدين أنه سيعود بعد الفاصل الإشهاري، لتنقطع الصورة قبل أن نرى التيفو كاملا وتنتقل بنا قناة الاحلام لعرض برامجها في انتظار إعطاء صافرة الإنطلاقة. لسوء او لحسن الحظ تزامن اللقاء مع مباراة قمة أخرى في الدوري الإيطالي جمعت روما باليوفي ولكم أن تلاحظو الفرق عند كل تغيير لمحطة بأخرى خصوصا مع وجود المذيع والصحفي المحترم الذي ليس بمعلق في عرفة التعليق الخاصة بالقناة، الحديث عن مصطفى طلال رفقة محلل/صحفي _لا يمكن بأي حال من الأحوال انتقاده لأننا في مستوى لا يسمح لنا بذلك_ ولكم بقية التعليق. أما النقطة التي أفاضت الكأس حقا فهو الإخراج مع أن القناة معروفة بإخراجها الإحترافي في فنها والذي لا "يزكل" شيئا إذا تعلق الأمر بفتيات استوديو دوزيم وكاميراتها المتواجذة في كل ركن من البلاطو أما في المباراة فمن المرجح أن تكون هناك مسابقة في القادم من مباريات لاكتشاف من اللاعب الحامل للكرة حيث أن الكاميرا الرئيسية تصور من أعلى المنصة الشرفية ولكم أن تتخيلو المسافة بالعين المجردة فما بالك بتلفاز يحدد حجم الصورة أما جودة الصورة فالأكيد أنها لن تفوق جودة فيديو مصور بهاتف محمول من نوع 1,5P وبصيغة 3GP ولكم أن تتصوروا مرة أخرى الجودة المحصل عليها عند تكبيرها لصيغة المشاهدة على التلفاز وكلما ازداد الحجم ازدادت الرداءة، ألم أقل إنها قناة الرداءة بامتياز !!
قد استتني من كلامي هذا القسم الرياضي الفرنسي فيما يخص التعليق بغض النظر عن مدى إلمامنا باللغة الفرنسية، بحيث أن الصورة تأتي مباشرة من الفيد الأصلي للقناة المتعاقد معها وبالتالي يوفرون على أنفسهم عناء التصوير والإخراج وتلقي الإنتقادات، أما قسمها العربي فأملنا أن تصله رسالة المطالبين بتحسين مستواه او التخلي نهائيا عن نقل أطوار البطولة وترك الأمور لذوي الإختصاص أو على الأقل تفادي نقل المباريات الكبيرة والتي تعرف نسبة مشاهدة كبيرة عسى أن يخفف هذا السخط و تبقى القناة في منأى عن كل مايثير امتعاض عشاق الكرة والبطولة. أما فنها فذاك كلام آخر.

رمضان مبارك سعيد
H-Raf غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:32 PM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com