تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 02-14-2010, 03:19 PM   #1


 الصورة الرمزية نزيهة

 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: مراكش ياوريدة بين النخيل
المشاركات: 621
Post ماذا تفعلين اذا تاخر طفلك في الكلام؟

ماذا تفعلين اذا تاخرطفلك في الكلام
يقوم الآباء بمتابعة حثيثة لنمو مهاراتأطفالهم اللغوية من خلال الملاحظة الدقيقة لمواقف الحوار بين أطفالهم والأطفالالآخرين بل ومع من هم أكبر منهم عمرا، ثم تبدأ المقارنة بين مستوى لغة الطفل ومن همفي نفس فئته العمرية أو من خبرة الوالدين مع أطفالهمالسابقين.
ومن هنا يبدأالآباء بتكوين وجهة نظر مفادها: هل يعاني طفلي من تأخر في نمو مهارات اللغة والكلامأم لا؟
وتبدأ مناقشةالمشكلة في محيط العائلة أو مع الأصدقاء وفي الغالب يتلقى الآباء ردوداً تحمل شعارالطمأنينة والصبر مثل: «لا تقلق سوف يتكلم قريباً»، «لا يزال هناك وقت»، «ابني كانمثل ابنك بالضبط وفجأة تكلم وعمره يناهز الخمس سنوات والآن لا أستطيع أن أوقفه عنالكلام».
فما مدى صحةذلك؟
وهل من أساس علمييضمن أن يتكلم هذا الطفل، من دون تدخل متخصص، عند بلوغه الرابعة أوالخامسة؟
تطور مهارات الكلام

لا داعي للقلق فزيارة لأخصائيأمراض النطق واللغة المؤهل والمتخصص يتم فيها تقييم المهارات اللغوية والكلاميةللطفل حسب فئته العمرية ويتم تحديد ما إذا كانت مهارات اللغة والكلام تنمو بطريقةطبيعية ومدى الاحتياج لتدخل علاجي متخصص.
إلى متى يمكن للأهل تأجيل زيارة أخصائي أمراضالنطق واللغة؟
بكل تأكيد تتعاظم المشاكل عند تجاهلها، وهو ما يمكن تفاديه بمجردزيارة تساعد الأهل على فهم حالة الطفل وتحديد وجوب التدخل منعدمه.
ولكن من المؤكد أنالتشخيص المبكر والتدخل العلاجي المناسب في سن مبكرة يساعدنا في الحصول على معدلاتتقدم عالية حيث أن معالجة مشكلات اللغة والكلام مبكرا تمكننا من تقليل فرصة الإصابةبالاضطرابات السلوكية ومشكلات التعلم ومشكلات القراءة بالإضافة لصعوبات التفاعلالاجتماعي.
لقد أظهرتالدراسات التتبعية أن وجود أخطاء نطقية متوسطة وبقاءها حتى سن المدرسة يؤثر سلبابشكل كبير على مستوى التحصيل الأكاديمي ونمط التفاعل الاجتماعي مع أقرانه وهو مايلقي بظلاله على شخصية الطفل بشكل كبير.
كما أظهرت دراسات أخرى نتائج إيجابية على مستوىالتحصيل الأكاديمي والتفاعل الاجتماعي عند الأطفال الذين كانوا يعانون من وجودأخطاء نطقية متوسطة ولكن خضعوا لبرامج تأهيلية.
الوالدان والبرنامجالعلاجي

حينما يولد الطفل، فأول ما يرى في الوجود هو والداه، حيثيبدأ في النمو والتطور، وتبدأ حركاته الأولى وابتساماته وانفعالاته واستجاباته لماحوله داخل منزله ومع والديه، فالمنزل والوالدان هما البيئة الأولى التي يعيش ويتعلموينشأ فيها الطفل، فيكتسب من خلال هذه البيئة ويتعلم المهارات المختلفة مثل القدرةعلى تناول الطعام بنفسه والمشي بنفسه واللبس بنفسه وكذلك القدرة على الحواروالتواصل مع من حوله. وهنا تكمن أهمية الوالدين في حياةالطفل.
ولكن في بعضالأحيان قد يعتري إحدى هذه المهارات التي يكتسبها الطفل تلقائيا، بعض الخلل مما قديؤثر في تطورها بشكل سليم، وهنا يحتار الوالدان في الطريقة المثلى لمواجهة وتقويمهذا الخلل فيلجأون للمتخصصين في هذا المجال لمساعدتهم وتوجيههم لعلهم يجدون الحلالمناسب.
إن القدرة علىالتواصل اللفظي السليم هي أحد المهارات التي قد يعتريها الخلل أو الاضطراب وفي هذهالحالة يطلق عليها «اضطرابات تواصلية»، وهو مصطلح عام يطلق على مجموعة منالاضطرابات الأكثر تحديدا والتي قد تؤثر على عملية التواصل.
ومن أمثلة الاضطرابات التواصلية: التأخر اللغوي،اضطرابات النطق والعمليات الفونولوجية، اضطرابات الطلاقة، وغيرها منالاضطرابات.
وأيا كاننوع الاضطراب التواصلي فلابد من التدخل من قبل أخصائي النطق واللغة. ومع الأهميةالكبيرة لمثل هذا التدخل العلاجي فلا يمكن أبدا أن نقلل من شأن دور أولياء أمرالطفل وبيئته في علاج الاضطراب.
فللدور الذي يلعبه والدا الطفل ومشاركتهم في البرنامج العلاجي بالغ الأثرالإيجابي في تطور هذه المهارات بشكل فعال أكثر، وبالتالي فمن الضروري إعطاءالوالدين المعلومات والنصح والتوجيه والأساليب والاستراتيجيات المناسبة الخاصةباضطراب طفلهم والذي سيساعد بشكل كبير في تطور المهارات المناسبة لهذاالطفل.
إن أفضل علاقةتربط بين أخصائي النطق واللغة كمتخصص في تشخيص وعلاج الاضطرابات التواصلية وبينالوالدين كخبراء بطفلهم ومعرفتهم ببيئته الطبيعية وحياته اليومية والخبرات المختلفةالتي يتعرض لها واحتياجاته الخاصة وطباعه هي علاقة الشراكة وذلك للوصول لأفضل طريقةللتدخل لعلاج مشكلة الطفل.
والخطوة الأولى في تطبيق هذه الشراكة تكون في تدريب الوالدين وإعطائهمالأدوات المناسبة والتي ستساعدهم في تطوير مهارات الطفل. ويعتبر تدريب الوالدينوخصوصا أثناء المراحل المبكرة لحياة الطفل عنصرا مهما في أي برنامج علاجيفعال.
إرشادات وتوصيات تساعد في دعم
التطور اللغويللطفل

-
التأكد من تجاوب الطفل للأصوات العالية في شهرهالأول.
- التحدث عنالأشياء الظاهرة أمام الطفل، ليربط بين ما يراه ويسمعه، حيث أن الطفل يكتسب،تطوريا، الأسماء قبل أي مفردات أخرى.
- الاستماع: اجعل محادثة الطفل متعة لك ولهفاستمع له يستمع لك.
- النظر في العين: حاول أن تكون دائما في مستوى نظر طفلك عند محادثته ليشعر بالاتصالالمباشر.
- التحدث معالطفل منذ لحظة الولادة أثناء تلبية احتياجاته وبلغة الكبار ليس بلغةالأطفال.
- الاستجابةلمناغاة الطفل بترديدها.
- تقديم الألعاب والكتب والقصص ذات الصور الملونة المتوافقة مع مستوى أداءالطفل.
- التحدث معالطفل وترديد الكلمات بوضوح وهدوء، مع التأكيد على مخارج الأحرف، واستعمال جملقصيرة.
- تعريف الطفلعلى موجودات البيت، وعلى أعضاء جسمه.
- عدم الاعتماد على الأسئلة بشكل أساسي كوسيلةوحيدة لتنمية مهارات الطفل اللغوية حيث أن الأسئلة المتكررة لا تعلم الطفل شيئا بلقد تسبب ضجر الطفل وابتعاده عنك.
- التنويع بين الأسئلةوالتعليقات.
- المحاولةالمستمرة لفهم كلمات الطفل، فهذا يشجعه ويعزز محاولاتهللتكلم.
- جعل القراءةللطفل عادة يومية، لأن تطوره اللغوي أساس تطوره العقلي والانفعالي والاجتماعي. ففيالقصص قيم وعادات ومفاهيم وأفكار يكتسبها الطفل منذ الصغر.
- عدم تصحيح أخطاء الطفل اللغوية، حتى لا يطورسلوكا انسحابيا أو تلعثما فهو يصحح نفسه بنفسه إذا سمع ترديدنا لكلامه بشكلصحيح.
- إجابة أسئلةالطفل باستمرار بإجابات واضحة وصادقة لتوسيع مداركه وإشعارهبأهميته.
- إشراك الطفلفي ألعاب لغوية تزيد من محصوله اللغوي (تسمية أشياء حمراء، تسميةالألعاب).
- عدم استعمالمترادفات للتعبير عن شيء ما، مثلا المائدة، فلا نقول مرة مائدة ومرة طاولة ومرةماسة.
خصائص ومظاهر التطور اللغوي للطفل حتى عمر 3سنوات
التطور اللغوي يتأثر بالجنس والذكاء، فاللغة مظهر من مظاهرالقدرة العقلية العامة كما يتأثر التطور اللغوي بسلامة الجهاز العصبي وبسلامة جهازالكلام والأذن وسقف الحلق والحنجرة، وتلعب الخبرات وكمية ونوع المثيرات الاجتماعيةواختلاط الطفل بالراشدين دورا مهما في إثراء المحصول اللغوي للطفل.
- السنة الأولى

- في الشهر الأول، يعبر الطفلعن حاجته بالبكاء والصراخ ويستجيب للأصوات العالية.
- في الشهر الثاني، يصدر الطفل أصواتا من مقطعواحد مع تعبيرات في الوجه.
- في الشهر الثالث، يبدأ بالابتسام وإصدار أصوات تدل على السرور، بدايةًلمرحلة المناغاة والاستجابة للمحادثة.
- في الشهر الرابع، يضحك بصوت عالٍ ويناغياستجابة لمحادثة ومداعبة الكبار.
- في الشهر السادس، تظهر أصوات بسيطة ويعبر عنسعادته بالصياح كما يصدر مقاطع وأصواتا متعددة.
- في الشهر الثامن، يصدر مقاطع مفردة «دا» ـ «كا».
- في الشهرالتاسع، يبدأ في استخدام كلمات متكررة المقاطع «دادا ـ تاتا ـبابا».
- في نهاية السنةالأولى، ينطق الكلمة الأولى التي لها معنى ويربط بين الكلمات والإيماءات ويفهممعاني بعض الكلمات ويستجيب للأوامر البسيطة والتي يصاحبها الإشارة. الحصيلة اللغويةللطفل في نهاية العام الأول نحو 5 كلمات وهناك حالات قد تتخطى هذاالمعدل.
- السنة الثانية

-
يردد أسماء الأشياء المألوفةوأسماء بعض الحيوانات والأشخاص بلغة غير واضحة أحيانا كما يفهم التعليمات البسيطةوالمختصرة.
- يكتسبكلمات جديدة تصل إلى نحو 20 كلمة بمعدل 2ـ3 كلمات شهريا.
- في منتصف العام الثاني يبدأ باستعمال جملمختصرة من كلمة أو كلمتين: بابا باي.
- تزداد فترة الإصغاء عند الطفل حيث يستطيع فهمأكثر من 200 كلمة.
- يقلد الإيقاع الصوتي لبعض الأغاني.
- يقلب الأحرف ويغير أصواتها ويحذف بعضالأحرف.
- يتعلم كلماتجديدة إذا ارتبطت بالفعل والدلالة (خاصة الأسماء).
- يعبر عن حاجاته ورغباته بإصدار الأصوات بشكلمتنام.
- يستجيب للأوامرويفهمها بشكل أفضل.
- يستمع وينصت للحديث بهدف سماع الأحاديث أو القصص.
- يسمي أعضاء جسمه، ويسمي أكثر من خمسةأجزاء.
- وفي نهايةالعام الثاني تصل كلماته لأكثر من 50 كلمة، ويستخدم الجمل المكونة من كلمتين أوثلاثة.
- تزداد أسئلةالطفل عن الأسماء والأشخاص.
- يقلب صفحات الكتاب ويحادث الألعاب والصور.
- يحادث نفسه وألعابه بجمل قصيرة تشتمل على بعضحروف العطف والضمائر.
- يبدأ بتصحيح لغته وحده.
- السنةالثالثة

-
تطول جمل الطفل وتحتوي على عدد أكبر منالكلمات.
- يزداد محصولهاللغوي ليصل لنحو 200 كلمة.
- يبدأ باستخدام قواعد اللغة بشكل أفضل (جمع ـ ضمائر ـ مذكر ـمؤنث).
- يستمر فيالسؤال عن الأشياء.
- يعبر عن أفكاره ومشاعره لغوياً.
- يقلد الكبار في استعمال بعض الكلمات (يعني).
- يستمع ويصغي إصغاء هادفا خاصةللقصص.
- يعرف اسمهوكنيته.
- يعرف بأنه ولدأو بنت.
- يغني بشكلأكبر كأغاني الدعايات أو مقدمة المسلسلات.
- ينزع التعبير اللغوي نحو الوضوح والدقة فيالتعبير والفهم.
- يتناقص الكلام الطفولي والجمل الناقصة وإبدال الأحرف.
- تزداد قدرته على فهم كلامالآخرين.
مراض النطقواللغة المتخصص والذي يمكنة تقييم مهارات اللغة والكلام لطفلك وتحديد إذا كانإحدىهذة المهارات.




__________________


نزيهة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-17-2010, 09:51 AM   #2


فريق إدارة المنتدى

 الصورة الرمزية tajigte

 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 8,937
افتراضي

لكِ الشكر الجزيل على الموضوع

__________________


tajigte غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-18-2010, 02:33 PM   #3


 الصورة الرمزية نزيهة

 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: مراكش ياوريدة بين النخيل
المشاركات: 621
افتراضي

اسعدني ردك
شكرا لك اختي تاجيجت

__________________


نزيهة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-18-2010, 09:06 PM   #4


إدارية سابقة

 الصورة الرمزية layla

 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: في قلب امي
المشاركات: 6,289
افتراضي

معلومات قيمة

الف الف الف شكر لك

__________________

layla غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-26-2010, 01:23 PM   #5


 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 165
افتراضي

معلومات مفيدة شكرا لك

أم كلثوم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-28-2010, 02:36 PM   #6


 الصورة الرمزية نزيهة

 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: مراكش ياوريدة بين النخيل
المشاركات: 621
افتراضي

بارك الله فيكن

__________________


نزيهة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:02 PM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com