تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 02-23-2010, 04:47 PM   #1


 الصورة الرمزية طائر الشوق

 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب العربي الكبير
المشاركات: 3,629
افتراضي لاتسبوا الدهر (الزمان) فإن الله هو الدهر...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
---------------
سؤال:
هل الحديث لا تسبوا الوقت فإن الله هو الوقت يصح عن الرسول صلى الله عليه وسلم؟ وإذا كان صحيحا, فكيف تفسره؟ فقد أشكل علي هذا الموضوع.
الجواب:
الحمد لله
الحديث ليس بهذا اللفظ " لا تسبوا الوقت فإن الله هو الوقت " ، وإنما هو بلفظ " لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر " ( وقد يكون اللفظ المذكور جاء بسبب طريقة ترجمة السؤال ) ، وقد رواه مسلم عن أبي هريرة ( 5827 ) ، وفي لفظ آخر: " لا يسب أحدكم الدهر فإن الله هو الدهر " ، وفي لفظ آخر : " لا يقولن أحدكم يا خيبة الدهر فإن الله هو الدهر " ، وفي لفظ : " قال الله عز وجل : يؤذيني ابن آدم يقول يا خيبة الدهر فلا يقولن يا خيبة الدهر فأنا الدهر أقلب الليل والنهار فإذا شئت قبضتهما " .


و أما معنى الحديث فقد قال النووي :

قالوا: هو مجاز وسببه أن العرب كان شأنها أن تسب الدهر عند النوازل والحوادث والمصائب النازلة بها من موت أو هرم أو تلف مال أو غير ذلك فيقولون " يا خيبة الدهر " ونحو هذا من ألفاظ سب الدهر فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر " أي : لا تسبوا فاعل النوازل فإنكم إذا سببتم فاعلها وقع السب على الله تعالى لأنه هو فاعلها ومنزلها ، وأما الدهر الذي هو الزمان فلا فعل له بل هو مخلوق من جملة خلق الله تعالى .

ومعنى " فإن الله هو الدهر " أي : فاعل النوازل والحوادث وخالق الكائنات والله أعلم .

" شرح مسلم " ( 15 / 3 ) .

وينبغي أن يعلم أنه ليس من أسماء الله اسم " الدهر " وإنما نسبته إلى الله تعالى نسبة خلق وتدبير ، أي : أنه خالق الدهر ، بدليل وجود بعض الألفاظ في نفس الحديث تدل على هذا مثل قوله تعالى : " بيدي الأمر أقلِّب ليلَه ونهارَه " فلا يمكن أن يكون في هذا الحديث المقلِّب - بكسر اللام - والمقلَّب - بفتح اللام - واحداً ، وإنما يوجد مقلِّب - بكسر اللام - وهو الله ، ومقلَّب - بفتح اللام - وهو الدهر ، الذي يتصرف الله فيه كيف شاء ومتى شاء .

انظر " فتاوى العقيدة " للشيخ ابن عثيمين ( 1 / 163 ) .

قال الحافظ ابن كثير - عند قول الله تعالى : { وقالوا ما هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر } [ الجاثية / 24 ] - :

قال الشافعي وأبو عبيدة وغيرهما في تفسير قوله صلى الله عليه وسلم : " لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر " كانت العرب في جاهليتها إذا أصابهم شدة أو بلاء أو نكبة قالوا : " يا خيبة الدهر " فيسندون تلك الأفعال إلى الدهر ويسبونه وإنما فاعلها هو الله تعالى فكأنهم إنما سبوا الله عز وجل لأنه فاعل ذلك في الحقيقة فلهذا نهى عن سب الدهر بهذا الاعتبار لأن الله تعالى هو الدهر الذي يصونه ويسندون إليه تلك الأفعال .

وهذا أحسن ما قيل في تفسيره ، وهو المراد . والله أعلم

" تفسير ابن كثير " ( 4 / 152 ) .


قيل :
1- لا تاسفن على غدر الزمان لطالما .. رقصت على جثث الأسود كلاب
2- لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها .. فالأسد أسدٌ والكلابُ كلابُ


3- تبقى الأسود مخيفةً في أسرها .. حتى وإن نبحت عليها كلابُ


انتشرت هذه الأبيات في الساحة وفي الانترنت انتشار النار في الهشيم :

{ وللأسف فالكثير منا يردد هذه البيات دون تفكر ونظر فيما تحتوي !!
والبيت الأول فيها يصف الزمان بالغدر!! والزمان هو الدهر
وقد جاء في كتاب شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب التميمي
" التوحيد " : ( باب من سب الدهر )، فقد آذى الله .
وقول الله تعالى : وَقَالُوا مَا هِيَ إِلاَّ حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلاَّ الدَّهْرُ وَمَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلاَّ يَظُنُّونَ .
في الصحيح عن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم
- قال : ( قال الله تعالى : يؤذيني ابن آدم يسب الدهر ، وأنا الدهر أقلب الليل والنهار ) .
وفي رواية : لا تسبوا الدهر ، فإن الله هو الدهر ) .
قال حفيده فضيلة الشيخ الوزير صالح بن عبد العزيز آل الشيخ - حفظه الله ورعاه -
شارحًا هذا الباب : ( الدهر : هو الزمان اليوم والليلة ، أسابيع الأشهر ، السنون ، العقود ،
هذا هو الدهر ، وهذه الأزمنة مفعولة ، مفعول بها لا فاعلة ، فهي لا تفعل شيئًا ، وإنما
هي مسخرة يسخرها الله - جل جلاله - وكل يعلم أن السنين لا تأتي بشيء ، وإنما الذي
يفعل هو الله - جل وعلا - في هذه الأزمنة ؛ ولهذا صار سب هذه السنين سبًا لمن تصرف
فيها ، وهو الله - جل جلاله - لهذا عقد هذا الباب بما يبين أن سب الدهر ينافي كمال التوحيد ،
وأن سب الدهر يعود على الله - جل وعلا - بالإيذاء ؛ لأنه سب لمن تصرف في هذا الدهر .فمناسبة هذا الباب لكتاب التوحيد ظاهرة ، وهو أن سب الدهر من الألفاظ التي لا تجوز ، والتخلص منها واجب ، واستعمالها مناف لكمال التوحيد ، وهذا يحصل من الجهلة كثيرًا ،فإنهم إذا حصل لهم في زمان شيء لا يسرهم ، سبوا ذلك الزمان ، ولعنوا ذلك اليوم ، أو لعنوا تلك السنة ، أو لعنوا ذلك الشهر ، ونحو ذلك من الألفاظ الوبيلة ، أو شتموا الزمان،
وهذا لا شك لا يتوجه إلى الزمن ؛ لأن الزمن شيء لايفعل ، وإنما يفعل فيه ، وهو أذية لله - جل وعلا - .
باب : " من سب الدهر " السب يكون بأشياء ،والسب في أصله التنقص ، أو الشتم ،فيكون بتنقص الدهر ، أو يكون بلعنه ، أو بشتمه ، أو بنسبة النقائص إليه ، أو بنسبة الشر إليه ، ونحو ذلك ، وهذا كله من أنواع سبه ، والله - جل وعلا - هو الذي يقلب الليل والنهار .
قال : ( فقد آذى الله ) ولفظ ( آذى الله ) لأجل الحديث ، حديث أبى هريرة قال :
( يؤذيني ابن آدم ؛ يسب الدهر ، وأنا الدهر ، أقلب الليل والنهار ) . ففيه رعاية للفظ
الحديث ، سب الدهر - كما ذكرنا - محرم ، وهو درجات ، وأعلاه لعن الدهر ؛ لأن توجهاللعن إلى الدهر أعظم أنواع المسبة ، وأعظم أنواع الإيذاء ، وليس من مسبة الدهر وصف السنين بالشدة ، ولا وصف اليوم بالسواد ، ولا وصف الأشهر بالنحس ، ونحو ذلك ؛
لأن هذا مقيد ، وهذا جاء في القرآن في نحو قوله - جلوعلا - : فِي أَيَّامٍ نَحِسَاتٍ لِنُذِيقَهُمْ

عَذَابَ الْخِزْيِ ." في أيام نحسات " وصف الله - جل وعلا - الأيام بأنها نحسات .فالمقصود في أيام نحسات عليهم ، فوصف الأيام بالنحس ؛ لأنه جرى عليهم فيها ما فيه نحس عليهم ، ونحو ذلك قوله - جل وعلا - في سورة القمر : فِي يَوْمِ نَحْسٍ مُسْتَمِرٍّ .
يوم نحس ، أو يقول : يوم أسود ، أو سنة سوداء ، هذا ليس من سب الدهر ؛ لأن المقصود بهذا الوصف ما حصل فيها كان من صفته كذا وكذا على هذا المتكلم ، وأما سبه أن ينسبالفعل إليه ، فيسب الدهر لأجل أنه فعل به ما يسوءه ، فهذا هو الذي يكون أذية لله - جل وعلا - .
قال : وقول الله تعالى :" وَقَالُوا مَا هِيَ إِلاَّ حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلاَّ الدَّهْرُ ": هذهالآية ظاهرة في أن نسبة الأشياء إلى الدهر هذه من خصال المشركين أعداء التوحيد ،فنفهم منه أن خصلة الموحدين أن ينسبوا الأشياء إلى الله - جل وعلا - ولا ينسبوا الإهلاك إلى الدهر ، بل الله - جل وعلا - هو الذي يحيي ،ويميت .
قال في الصحيح ، عن أبي هريرة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال :
( قال الله تعالى : يؤذيني ابن آدم ؛ يسب الدهر ، وأنا الدهر ) .
قوله هنا : ( وأنا الدهر ) لا يعني : أن الدهر من أسماء الله - جل وعلا - ولكنه رتبه علىما قبله ، فقال : ( يسب الدهر ، وأنا الدهر ) ؛ لأن حقيقة الأمر أن الدهر لا يملك شيئًا ،ولا يفعل شيئًا ، فسب الدهر سب لله ؛ لأن الدهر يفعل الله - جل وعلا - فيه ، الزمان ظرف للأفعال ، وليس مستقلاً ؛ فلهذا لا يفعل ، ولا يحرم ، ولا يعطي ، ولا يكرم ، ولا يهلك ، وإنما الذي يفعل هذه الأشياء مالك الملك ، المتفرد بالملكوت وتدبير الأمر الذي يجير ، ولا يجار عليه .إذا فقوله : ( وأنا الدهر ) هذا فيه نفي نسبة الأشياء إلى الدهر ، وأن هذه الأشياء تنسب إلى الله - جل وعلا - فيرجع مسبة الدهر إلى مسبة الله - جل وعلا - ؛ لأن الدهر لا ملك له ،والله هو الفاعل قال : ( أقلب الليل والنهار ) ، والليل والنهار هما الدهر ، فالله - جل وعلا- هو الذي يقلبهما ، فليس لهما من الأمر شيء . نعم ) .وسئل الإمام الفقيه

محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -
عن حكم سب الدهر ، فأجاب قائلاً :

سب الدهر ينقسم إلى ثلاثة أقسام :


القسم الأول : أن يقصد الخبر المحض دون اللوم : فهذا جائز مثل أن يقول


" تعبنا من شدة حر هذا اليوم أو برده " وما أشبه ذلك لأن الأعمال بالنيات واللفظ صالح لمجرد الخبر .
القسم الثاني : أن يسب الدهر على أنه هو الفاعل كأن يقصد بسبه الدهر أن الدهر هو
الذي يقلِّب الأمور إلى الخير أو الشر : فهذا شرك أكبر لأنه اعتقد أن مع الله خالقًا
حيث نسب الحوادث إلى غير الله .
القسم الثالث : أن يسب الدهر ويعتقد أن الفاعل هو الله ولكن يسبه لأجل هذه
الأمور المكروهة : فهذا محرم لأنه مناف للصبر الواجب وليس بكفر ؛ لأنه ما سب
الله مباشرة ، ولو سب الله مباشرة لكان كافرًا ) . " فتاوى العقيدة " : (1/197) .


******************** *******
وأنا لم أكن اعرف هذه المعلومات كلها إلا بعدما نبهتني أخت أن لاأقول البيت الشعري المعتاد قوله لدى الجميع
نعيب زماننا والعيب فينا**ومالزماننا عيبُ سوانا
فبحثت ووجدت ماوجدت
أسأل الله أن ينفعنا وإياكم
اللهم أمين
إحترامي وتقديري لكم
وفقكم الله

منقــــــــول

__________________

ستبقى " الذكريات" دروسا في حياتنا ..

و يبقى "الغائبون" مجرد امثلة ..


طائر الشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-26-2010, 08:39 PM   #2


 الصورة الرمزية طائر الشوق

 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب العربي الكبير
المشاركات: 3,629
افتراضي

فبحثت ووجدت ماوجدت
أسأل الله أن ينفعنا وإياكم
اللهم أمين

__________________

ستبقى " الذكريات" دروسا في حياتنا ..

و يبقى "الغائبون" مجرد امثلة ..


طائر الشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-28-2010, 09:33 AM   #3


 الصورة الرمزية DéèB

 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: لم اعرف بعد اين؟
المشاركات: 182
افتراضي

سيدي افدتني بموضوعك هذا
ولن ابرئ نفسي فطالما كنت متشائما بالدهر
و الحمد لله انني اقلعت عن هذه العادة
و بخصوص البيت الشعري
لا تاسفن على غدر الزمان لطالما .. رقصت على جثث الأسود كلاب
فليس المقصود الزمان الدهر وانما يدل على غدر الاصحاب و الاحباب
هذا من وجهة نضري المتواضعة
تحياتي لك

__________________

DéèB غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 09-17-2010, 05:54 AM   #4


 الصورة الرمزية طائر الشوق

 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب العربي الكبير
المشاركات: 3,629
افتراضي

العفو اخي نسئل الله العفووالعافية

__________________

ستبقى " الذكريات" دروسا في حياتنا ..

و يبقى "الغائبون" مجرد امثلة ..


طائر الشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 09-17-2010, 10:31 AM   #5


 الصورة الرمزية @القناص@

 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: قطر الغالية
المشاركات: 1,340
افتراضي

اخي طائر
عن جد مهم جدااا
كتير من الناس لا ينتبهون لهدا الشئ
القناااااص

__________________

@القناص@ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 09-23-2010, 04:51 PM   #6


 الصورة الرمزية طائر الشوق

 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب العربي الكبير
المشاركات: 3,629
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة @القناص@
اخي طائر
عن جد مهم جدااا
كتير من الناس لا ينتبهون لهدا الشئ
القناااااص

يسعدني ويشرفني مرورك الكريم اخي القناص

__________________

ستبقى " الذكريات" دروسا في حياتنا ..

و يبقى "الغائبون" مجرد امثلة ..


طائر الشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 09-24-2010, 01:34 PM   #7


 الصورة الرمزية monati

 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: كلميمة وحاليا في كلميم
المشاركات: 12,364
افتراضي

بسم الله
والسلام عليكم اخي طااااائى الشوق الغالي
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
المنتدى والله اشتاق الك

موضوع مميز جدا ورائع
بارك الله فيكم
وجزاكم الله خيرا
وجعل كل حرف فيييه حسنة ان شاء الله
اعانك الله وزادكم علما
monati غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 09-27-2010, 07:49 PM   #8


 الصورة الرمزية طائر الشوق

 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب العربي الكبير
المشاركات: 3,629
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mouna_ruby
بسم الله
والسلام عليكم اخي طااااائى الشوق الغالي
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
المنتدى والله اشتاق الك

موضوع مميز جدا ورائع
بارك الله فيكم
وجزاكم الله خيرا
وجعل كل حرف فيييه حسنة ان شاء الله
اعانك الله وزادكم علما

عندما اجد اخت فاضلة كريمة تتمر هذا المرور الجميل اسعد واشجع لمواصلة البحث والمساهمة بكل ماهو جميل في هذا الرحاب الجميل جمال اعضائه واختي منى واحدة من الطيبات

__________________

ستبقى " الذكريات" دروسا في حياتنا ..

و يبقى "الغائبون" مجرد امثلة ..


طائر الشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-23-2010, 09:49 AM   #9


 الصورة الرمزية racha2009

 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الاطلس الكبير
المشاركات: 7,689
افتراضي

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

موضوع يتناول ظاهرة جد منتشرة
خاصة كلما احس الانسان بضيق او لم تمش الامور على ما يرام
وبالشكل الدي يشتهي
وان كان الخطـأ منه لا يتوانى عن تحميل الدهر(الزمان)
المسؤولية بشتى انواع العبارات.....
اللهم اغفر لنا واهدينا،واجعل السنتنا لاتنطق الا طيبا.
شكرا طائر..

__________________

-----------
31 - 10 - 2012
15 - ذو الحجة - 1433
racha2009 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-23-2010, 12:15 PM   #10


 الصورة الرمزية طائر الشوق

 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب العربي الكبير
المشاركات: 3,629
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة racha2009
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

موضوع يتناول ظاهرة جد منتشرة
خاصة كلما احس الانسان بضيق او لم تمش الامور على ما يرام
وبالشكل الدي يشتهي
وان كان الخطـأ منه لا يتوانى عن تحميل الدهر(الزمان)
المسؤولية بشتى انواع العبارات.....
اللهم اغفر لنا واهدينا،واجعل السنتنا لاتنطق الا طيبا.
شكرا طائر..

امين
ممتن لمرورك يازهرة الاطلس

__________________

ستبقى " الذكريات" دروسا في حياتنا ..

و يبقى "الغائبون" مجرد امثلة ..


طائر الشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:54 PM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com