العودة   منتديات رحاب المغرب/ منتديات مغربية > ::منتدى الأسرة:: > :: مـنـتــدى الأســرة :: > الحـيـاة الـزوجـيـة والاسريـــة

الحـيـاة الـزوجـيـة والاسريـــة تعالج المشاكل العائلية و الزوجية والتوجيه الاسري الصحيح وايجاد حلول لحياة سعيدة

تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 04-12-2010, 04:45 PM   #1


 الصورة الرمزية الاسد الحر

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق
المشاركات: 826
Sahm للمتزوجات فقط؟؟؟؟؟؟؟؟

موضوع مقزز ومااحب انقله لكنه واقع اليم في عصر الانفتاح


فرب رسالة تهز قارئها وترجعه للصواب قبل فوات الاوان


ولا يغركم ايها العصاة صبر الله عليكم فان الله يمهلك لتتوب ولا يهمل


وتذكري ان ابليس يستدرجك فهي نظرة فاعجاب فمكالمة فتمادي بالخطأ الى الفجور


اترككم مع الموضوع المنقول



بهذا الموضوع سأتحدث بكل جرأة لخطورة الأمر وهوله


فهي مصيبة عظيمة


بصراحة لا أعرف ماذا أقول ومن أين أبدأ فقد انتابتني رهبة شديدة..وهزني خوف كبير..ورعب غير طبيعي أبدا


كيف تواعدين صديقاتك بالخروج من البيت قبل القول لزوجك! تتفقين معهم ومن ثم تضعيه بالامر الواقع ومن يعلم مع من تخرجي؟ ربما تواعدين شخص ما وهو واثق منك


معقولة ياناس أتخون النساء الحرائر..أيدنسن فرش أزواجهن


يا أخواتي إن كان يحرم عليك أن تسمحي لأحد من أقاربك أن يضيف عندك إلا بإذن زوجك..وأنك إن خرجت من بيتك لأمر مباح بغير إذن زوجك لعنتك الملائكة حتى تعودي..فكيف بخروجك للحرام..كيف تبيعين الشرف


وماذا تركتي للعازبات إن لم يكفيك زوجك..كيف تطيب نفسك للزنا والقرف أن تصبحي مطية رخيصة بأحضان


الفاسقين


كيف ترضي لنفسك أن ينزع عنك ملابسك رجل أجنبي غريب في استراحته أو شقته أو أي مكان..أما تشعرين بالإشمئزاز والقذارة والنجاسة..أما تخافين من الله الذي أعطاك وحرم غيرك


نعم،،كم من عازبة تتمنى زوجا تنام معه ليلة واحدة بكل شهر أو شهرين


وكم من متزوجة يغيب عنها زوجها سنة وسنتين يطلب الرزق في بلد ما وهي تعف وتنتظره


ثم أنتي مايغيب عنك زوجك هنا أو هناك ليلة أو ليلتين إلا وتبحثين عن العشاق الفسقة..فتكونين فاسقة فاجرة عاهرة..لأجل ماذا..لا شيئ ما يعطيك إلا ما يعطيك زوجك ياكافرة النعمة..أي متعة معك وأي راحة تكون عليها نفسك الحقيرة القذرة عندما تستمرئ الخيانة وتستعذب الزنا


الزنا الفاحشة البشعة النجسة


أترضين أن تكوني نجسة منبوذة لا إيمان لك..نعم، لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن.


زنا المحصنات من أقبح الذنوب وأبشعها أما سمعت


"والخامسة أن غضب الله عليها"


أما يعلم الزاني المحصن رجلا أو امرأة أن الله ما شرع قتلة أشد من قتله لذنبه الكبير..يُرجم بالحجارة حتى الموت


بالله أي ذنب قبيح كزنا المحصنين والمحصنات..عاقبهم الله بأشد العقوبات وقتلهم بأسوأ القتلات رجما حتى الموت


ومن لم تجرِ عليه وعليها العقوبة شرعا جرت قدرا..جرت في الدنيا خزيا ومصائبا أو نارا محرقة أليمة في القبر..وفي الآخرة عذاب وخزي شديد


كيف يطيب للمتزوجة أن تنخلع من كل معاني الأنوثة والإنسانية والحصانة والأخلاق للتبذل لرجال فسقة منحطين قذرين


كيف تطيب لك نفسك ياخائنة أن تدنسي عرض زوجك اللذي أمنك وأعطاك الحرية..والثقة


يابائسة يابائعة للشرف والكرامة والثمن غضب الله ولعنته


وقذارة تطلو وجهك بقبح الزنا والفسق والفجور..وهذه صفاتك


يابائعات الشرف ياضائعات في أحضان الرذيلة وفرش النجاسة ألا تستقذرين وضعك وفحشك ياقبيحة الأخلاق ياعديمة المروءة ياتعيسة العقل يامنعدمة الأمانة


ألا قبح الله الزانيات والزناة..ألا قبح الله الخائنات والخونة


ألا قبح الله من أعطاه الحلال فأبى إلا أن يطلب الحرام ويبذل في سبيله الدين والشرف والعرض والسمعة


ليشتري متعة وجدها في الحلال..ليشتري غضب الله ولعنته..ليشتري الفضيحة والخزي


تبا ثم تبا ثم تبا لمن لا تطيب نفسه القذرة الخبيثة إلا بالفاحشة



مالكي والنت هل معقول انه تريدين اللهو مع اشخاص وانتي على ذمة رجل؟


تقولين انه مثل اخي او ابني! اتقي الله قبل ان يلعنك والملائكة تلعنك الا تخفين من الله اذا كنتي تخدعي زوجكي بالاتصال او ارسال الرسائل فما بالك باللذي يراكي الا تخافين من الله؟


عقوبة الزنا


أولاً : في الدنيا :


عقوبة الزاني والزانية الرجم إن كانا محصنين ، والجلد والتغريب إن لم يكونا محصنين ، فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم رجم من زنا في عصره


وكذلك الخلفاء الراشدون رضوان الله عليهم رجموا من زنا في عصرهم ، وقد تلقى المسلمون هذا الحكم بالقبول إلى يومنا هذا ،


قال صلى الله عليه وسلم : [ لايحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث ، وذكر منها ( الثيب الزاني ) . . . ] ( متفق عليه ) ، وقال عليه الصلاة والسلام : [ إذا ظهر الزنا والربا في قوم فقد أحلوا بأنفسهم عذاب الله ] ( الحاكم وصحح إسناده ) ،


وقال صلى الله عليه وسلم : [ لم تظهر الفاحشة في قوم حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا ] ( ابن ماجة ) . وقال صلى الله عليه وسلم : [ والثيب بالثيب جلد مائة والرجم ] ( مسلم وغيره ) .


كيفية الجلد :


اتفق الفقهاء على أن الجلد يكون بسوط معتدل ، ليس رطباً ، ولا شديد اليبوسة ، ولا خفيفاً لا يؤلم ، ولا غليظاً يجرح ، ولا يرفع الضارب يده بحيث يبدو بياض إبطه ، ويفرق الجلدات على بدنه .


ويتقي المقاتل لأنها مواضع يسرع القتل إلى صاحبها بالضرب عليها ، والقصد من الحد الردع والزجر لا القتل ، ويجتنب الوجه لأنه أشرف أعضاء الإنسان ومعدن جمله فلا بد من تجنبه خوفاً من تجريحة وتقبيحة ، قال صلى الله عليه وسلم : [ إذا ضرب أحدكم فليجنب الوجه ] ( البخاري في الفتح وأحمد ) ، وقال علي رضي الله عنه للجلاد : [ أعط كل عضو حقه واتق الوجه والمذاكير ] . ويجلد الرجل قائماً ، والمرأة جالسة وهذا مذهب أبي حنيفة والشافعي وأحمد .


كيفية الرجم :


إذا كان المرجوم رجلاً أقيم عليه حد الرجم وهو قائم ولم يوثق ولم يحفر له سواءً ثبت زناه ببينة أو بإقرار ، وهذا محل اتفاق بين الفقهاء .


أما المرأة فيحفر لها عند الرجم إلى صدرها إن ثبت زناها ببينة ، لئلا تتكشف عورتها ، ويؤتى بحجارة متوسطة تملأ الكف ، ويضرب المرجوم حتى الموت ، ويخص بالرجم مقاتل المرجوم ، ويقف الناس صفوفاً كصفوف الصلاة وهذا قول الحنفية ، وقال الحنابلة : يسن أن يدور الناس حول المرجوم من كل جانب كالدائرة إن ثبت زناه ببينة ، ولا يسن ذلك إن ثبت زناه بإقرار ، وقال الشافعية : يحيط الناس به . ( الموسوعة الفقهية زنا ، رجم ، جلد ) .


فمن يطيق أن يفعل به هذا العذاب الأليم ، وهذا العقاب الشديد ، وهذا في الدنيا أما الآخرة فهي أشد وأبقى { كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب } ( النساء 56 ) .


أم كان له أن ينقذ نفسه من رق العبودية للشهوة والهوى ، ويقي جسده من نار تلظى . أما كان من الواجب عليك أن تتعظ بما حل بالأمم السالفة ، وما يحصل من سوء خاتمة لمن بلوا أنفسهم بفاحشة الزنا ممن نعاصرهم .


فاعتبروا يا أولي الأبصار !! .


ثانياً : في القبر :


يوضع الزناة والزواني في تنور ( فرن ) أسفله واسع وأعلاه ضيق ، وتعلق الزانيات بثديهن وتأتيهم النار من تحتهم وهم يصرخون ويتضأضأون ، ولكن هيهات هيهات لهم أن يخرجوا ، ففي الحديث الطويل الذي رواه البخاري رحمه الله عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال :


[ . . . وإنه قال لنا ( النبي صلى الله عليه وسلم ) ذات غداة : " إنه أتاني الليلة آتيان ، وإنهما قالا لي انطلق ، وإني انطلقت معهما ، . . . ، فانطلقنا فأتينا على مثل التنور فأحسب أنه قال فإذا فيه لغط وأصوات ، فاطلعنا فيه فإذا فيه رجال ونساء عراة ،


وإذا هم يأتيهم لهب من أسفل منهم فإذا أتاهم ذلك اللهب ضوضئوا ، قلت ما هؤلاء ؟ قالا لي : انطلق انطلق ، . . . ، إلى أن قال : فإني رأيت الليلة عجباً ؟ فما هذا الذي رأيت ؟ قالا لي : أما إنا سنخبرك : إلى أن قال :


وأما الرجال والنساء العراة الذين هم في مثل التنور فإنهم الزناة والزواني ] وهذا هو مصيرهم في القبورإلى قيام الساعة ، والساعة أدهى وأمرّ .


فهل من توبة ؟ وهل من عودة إلى الله سبحانه وتعالى ؟ وهل من معتبر ؟


ثالثاً : في الآخرة :


قال صلى الله عليه وسلم :[ ثلاثة لايكلمهم الله ولاينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذابٌ أليم : وذكر منهم : شيخ زان ] ( مسلم وأحمد والنسائي ) .


فمن لا يكلمه الله يوم القيامة ولا ينظر إليه ، فمن ينظر في حاجته يوم القيامة ، فياله من موقف عصيب وشديد ، موقف وضع الزناة والزواني أنفسهم فيه بمحض إرادتهم ، فمن لم ينظر الله إليه فعاقبته وخيمة ، وخاتمته سيئة ، ومن لم ينظر الله إليه فأين مصيره وأين قراره ؟


هل هو في أعلى عليين ؟ أم في أسفل سافلين ؟ وهل يستوي هؤلاء العصاة مع من امتثل أوامر الله وأوامر رسوله عليه الصلاة والسلام ، قال تعالى : { أفمن يُلقى في النار خير أمن يأتي آمناً يوم القيامة اعملوا ما شئتم إنه بما تعملون بصير } ( فصلت 40 ) .


وقال تعالى : { للذين أحسنوا الحسنى وزيادة ولا يرهق وجوههم قتر ولا ذلة أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون * والذين كسبوا السيئات جزاء سيئة بمثلها وترهقهم ذلة ما لهم من الله من عاصم كأنما أغشيت وجوههم قطعاً من الليل مظلماً أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون } ( يونس 26/27 ) .


فالعاصي هو الأعمى يوم القيامة ، وأما المبصر السامع فهو الطائع المتقي ، الخائف الوجل ، فهذا يمشي بنور الله عزوجل في هذه الحياة الدنيا ويوم القيامة له الأمن من ربه سبحانه ، قال تعالى : { أوَمن كان ميتاً فأحييناه وجعلنا له نوراً يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها كذلك زين للكافرين ما كانوا يعملون } ( الأنعام 122 ) .


وقال تعالى : [ الذي آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون } ( الأنعام 82 ) .


وقال تعالى في شأن العُصاة العُمي يوم القيامة : { ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى * قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيراً * قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تُنسى } ( طه124/125/126 ) ،


فهؤلاء نسوا الله ، نسوا أوامر الله عز وجل عصوا الله في الخلوة ما تذكروا الله في الرخاء ، فنسيهم وهم في أشد الحاجة إليه سبحانه تخلى الله عنهم لأنهم ما عرفوا لله طريقاً ، ما قدروا لله حقاً ، فالله سوف ينساهم في ذلك اليوم ، الذي يشيب فيه المولود ،


ذلك اليوم الذي يفر فيه المرء من أمه وأبيه وأخيه وصاحبته وبنيه ، ولا يتذكر إلا نفسه ، يحتاج إلى حسنة فلا يجدها ، فأولئك العصاة من الزواني والزناة ، لم يتذكروا أن ورائهم موت وسكرة ، وقبر ووحشة ، ومنزل ووحدة ، ونار تلظى ، لا يصلاها إلا الأشقى ، فيالها من خسارة فادحة ، وندامة وأي ندامة .


أما من أطاعوا الله جل وعلا ، الذين اتقوا ربهم في السر والعلانية ، فلهم الجنات بإذن الله رب الأرض والسموات .ولذلك ترتب على فعل فاحشة ( الزنا ) تلك العقوبة الصارمة في الحياة الدنيا ، والقبر ، والآخرة

__________________

الاسد الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-12-2010, 06:14 PM   #2


مشرفة سابقة

 الصورة الرمزية rokayya

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 3,586
افتراضي

اعود بالله من غضب الله
لقد وعضت و ما قصرت اخي الاسد الحر فلتتعض من ترد ان تتعض قبل فوات الاوان
جعله الله في ميزان حسناتك يوم القيامة

__________________
ادعوا لأمي بالشفاء من فضلكم وجزاكم الله الجنة

rokayya غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-12-2010, 06:21 PM   #3


 الصورة الرمزية الاسد الحر

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق
المشاركات: 826
افتراضي

شكرا اختي ركينة
بارك الله فيكي
سعدت بمرورك

__________________

الاسد الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-13-2010, 09:35 AM   #4


 الصورة الرمزية monati

 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: كلميمة وحاليا في كلميم
المشاركات: 12,364
افتراضي

انا لست متزوجة
اذن لا محل لي من الاعراااب في هذا الموضووع

monati غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-13-2010, 12:28 PM   #5


 الصورة الرمزية الاسد الحر

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق
المشاركات: 826
افتراضي

شكرا اختي على مرورك
هذا يكفيني!
سعدت بذلك

__________________

الاسد الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-16-2010, 09:30 PM   #6


 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 481
افتراضي

لا حول ولا قوة الا بالله شكرا على الطرح القيم

taloht غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-17-2010, 04:00 PM   #7


 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: في قلب بناتي
المشاركات: 290
افتراضي

تبارك الله عليك اخي الاسد. وضعت النقط على الحروف كما ينبغي ..عندى ملاحظة ماهو رايك في مراة خانت زوجها في لحظة ضعف وندمت واستغفرت لذنبها واخرى تخون وتصف الاولى بالغباء... ارجو منك الرد اخي في الله وشكراا

المكناسية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-18-2010, 11:40 AM   #8


 الصورة الرمزية الاسد الحر

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق
المشاركات: 826
افتراضي

بارك الله فيكي اختي
الاول ارد عليكي على الاولى
الاعتراف بالخطا فضيلة وهي اعترفت وتابت ان شاء الله غفر لها الله باذنه
ام الثانية لاحول ولا قوة الا بالله الله يصلحها هذا اولا وثانيا يجب ان تتركها ولاتعمل معها صداقة ابدا
تتركها لان مثل هذه تجرها للسوء والعياذ بالله
هذا راي والله اعلم
مشكورة اختي على مرورك

__________________

الاسد الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-25-2010, 07:45 AM   #9


 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 97
افتراضي

اللهم احفظ فروجنا

para1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-25-2010, 08:44 PM   #10


 الصورة الرمزية الاسد الحر

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق
المشاركات: 826
افتراضي

اللهم امين
شكرا على المرور

__________________

الاسد الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:45 PM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com