تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 04-20-2010, 02:11 PM   #1


مشرفة سابقة

 الصورة الرمزية rokayya

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 3,586
Sahm لمادا يترك بعض الشباب الالتزام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلى على سيدنا محمد و على اله و صحبه و التابعين إليه بإحسان إلى يوم الدين
اما بعد
لقد أردت أن أشاطركم هذا الموضوع الذي يزل فيه الكثير من الشباب فعندما يشع نور الإيمان والهداية في قلب عبد من عباد الله، يبعث في هذا القلب الحياة من جديد،
فلأول مرة يحس هذا الإنسان بطعم الحياة، ففي السابق لم يجد لها معنى غير الأكل والشرب والنوم،
أما بعد دخول نور الهداية والإيمان في القلب، فكل شيء يتغير، وكل شيء يصبح له معنى
فيعرف ما هدفه من الحياة، ويعرف ما له وما عليه،
فيبدأ في أول الخطوات لتحقيق هذا الهدف المنشود، ويبدأ بالقيام بالواجبات المكلف بها، ويتجنب المحذورات التي حُذر من التقرب منها، ولو بمقدار أنمله.

وتكون أول هذه الأيام من أحلى الأيام التي مرت على كل شاب وشابة استقاموا على طريق الإيمان والهداية، أيام فيها النشاط والحيوية في طاعة الله، من صلاة، وصيام، وصدقة، وبر للوالدين، وصلة للأرحام، وإحسان للناس كافة.

إلا أن هذه الشعلة من النشاط والحماس – في بعض الأحيان- ما يلبث نورها إلا ويخفت، وقد تنطفئ هذه الشعلة لسبب من الأسباب...كما قال الله تعالى"
وَلاَ تَتَّخِذُواْ أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِهَا وَتَذُوقُواْ الْسُّوءَ بِمَا صَدَدتُّمْ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَلَكُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ"سورة النحل

فيا ترى ما هي هذه الأسباب؟


-ولماذا ترك بعض المستقيمين الاستقامة ؟

-وهل يوجد اهتمام بمن انتكس من الشباب وترك الاستقامة ؟

- وما سبب تحول بعضهم من مستقيم يحب الملتزمين والمستقيمين إلى إنسان يكره المستقيمين ويحاربهم بكل وسيلة، وفي كل محفل

و في آنتظار نقاشاتكم الهادفة

__________________
ادعوا لأمي بالشفاء من فضلكم وجزاكم الله الجنة

rokayya غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-20-2010, 02:57 PM   #2


 الصورة الرمزية امورة_كتكو

 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: مغررررررررررررررررررررب
المشاركات: 1,381
افتراضي

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
امورة_كتكو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-20-2010, 05:38 PM   #3


مشرفة سابقة

 الصورة الرمزية rokayya

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 3,586
افتراضي

الله يسلمك عزيزتي امورة

__________________
ادعوا لأمي بالشفاء من فضلكم وجزاكم الله الجنة

rokayya غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-20-2010, 06:01 PM   #4


 الصورة الرمزية الاسد الحر

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق
المشاركات: 826
افتراضي

شكرا ركينة على الموضوع
لي عودة ان شاء الله للنقاش

__________________

الاسد الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-20-2010, 06:44 PM   #5


 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: لبنان
المشاركات: 134
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جميل هذا الطرح

ما السبب
لعله الامر الذي يجب الحديث فيه

نعم اختنا الكريمة انه اجمل ايام تلك التي تكون في اول الالتزام
سعادة ما بعدها سعادة

ولكن الامر له جوانب كثيرة لاستكمال هذه السعادة ولا اقول هذا تعجيزا ابدا

وانما كما قال الحبيب صلى الله عليه وسلم ( سددوا وقاربوا )

من اهم الامور التي تعين على الالتزام بعد توفيق الله تعالى


العلم
نعم فكلما كثرت معرفة العبد بربه سبحانه كلما تعلق القلب اكثر به
كلما تعرف العبد على حقيقة الدنيا كلما هانت عليه الصعاب

ومنها كذلك
الصحبة الطيبة الصالحة وهل لهذا نحتاج دليل والله تعالى يقول للحبيب صلى الله عليه وسلم

( واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم )

فنحن من باب اولى بهذا


لن استعرض الامر اكثر الا انني اقول لنفسي واخواني كلنا معرض لهذا الضعف
وحبذا لونأخذ على ايادي بعضنا

واترككم مع كلام للشيخ الشنقيطي حفظه الله وعذرا على الاطاله

الإنسان إذا أقبل على العمل الصالح والطاعة وجد في نفسه -خاصة في بدايته- أنه شره، وأنه يريد أن يستغرق الطاعة بكل ما يستطيع، وهذا من نعم الله تبارك وتعالى، فالخير دائم إليه، ومحبب إلى القلوب والنفوس، ففي البداية تجد أنك تريد أن تقبل على الخير بكليتك، وهذا أمر موجود، تجد بعض الشباب إذا ابتدأ الهداية يود أن جميع حركاته وسكناته في طاعة ومرضاة الله من لذة وحلاوة الإيمان التي خالطت بشاشة قلبه. لكن هذه الشرة لها فترة تعقبها أحوال، بمعنى: يضعف فيها الإيمان، ويضعف فيها القلب عن محبة الرحمن، وهذه سنة من الله عز وجل له فيها الحكمة البالغة، أحياناً تجد من نفسك في بداية شهر رمضان أنك لو استغللت كل لحظة وثانية من هذا الشهر في محبة الله عز وجل، هذا كمثال بسيط كنا فيه منذ أيام قليلة، فلما دخل الإنسان ونافس في الأيام الأولى والثانية والثالثة فألف الطاعة، فتأتيه الفترة، هذه الفترة لله فيها حكم، من الحكم: أنه يظهر فيها صدق الصادق، بعض الناس إذا جاءته الفترة استمسك، وأصبح في ابتهال ودعاء وإنابة إلى الله عز وجل، وخوف أن يسلب منه ذلك العمل الصالح، وهؤلاء هم الأخيار، وهم أعلى الناس مقاماً في العمل الصالح، وتجده يتألم، يكون محافظاً على قيام الليل والنوافل والطاعات، حتى إذا أصبح منه -ولو شيئاً يسيراً- من التقصير في أمور ليست بالواجبة يتألم ويضجر، ويحس أنه قد فقد حياته؛ لأنه من حياة قلبه يحس أن مصيبته كل المصيبة دينه، وأنه إذا أصيب بنقص في دينه أنها هي الخسارة، عبد طائع منيب لله يحس أنه ينبغي أن تستغل الحركات والسكنات والأوقات في محبة الله. هذه الحلاوة إذا جاءت في بداية العمل لا بد من وجود ضعف بعدها؛ لأنه لو كان الإنسان دائماً في طاعة واستقامة فإنه قد يخرج عن الحد المألوف، وقد يتجاوز إلى مقام التنطع والغلو في الدين، ولكن الله يبتلي العبد بنوع من الضعف، ويكون لهذا الضعف حكمة بحيث يشوق بعد ذلك إلى الخير أكثر، فبعض الأخيار يكون -مثلاً- على طاعة، ثم يسلب الطاعة، فتأتيه فترة، فإذا جاءته الفترة والضعف استمسك بالفرائض، لكن عنده شوق إلى العمل الصالح، فلو عاد للعمل الصالح مرة ثانية يعود أكثر شوقاً وأكثر حرصاً. ولذلك ينبغي للإنسان أن يحسن الظن بالله عز وجل إذا سلب أي شيء من الطاعة، وأن يدمن سؤال الله عز وجل أن يعيدها إليه، والله تعالى أعلم. </B></I>


جزاك الله خيرا

__________________

سكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-20-2010, 09:59 PM   #6


مشرفة سابقة

 الصورة الرمزية rokayya

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 3,586
افتراضي

بارك الله فيك اخي سكون على اضافتك المفيدة للموضوع
جزاك الله خير الجزاء

__________________
ادعوا لأمي بالشفاء من فضلكم وجزاكم الله الجنة

rokayya غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-20-2010, 10:01 PM   #7


مشرفة سابقة

 الصورة الرمزية rokayya

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 3,586
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاسد الحر
شكرا ركينة على الموضوع
لي عودة ان شاء الله للنقاش

شكرا للمرور اخي الاسد الحر

__________________
ادعوا لأمي بالشفاء من فضلكم وجزاكم الله الجنة

rokayya غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-21-2010, 09:56 PM   #8


 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 93
افتراضي

ألا بذكر الله تطمئن القلوب أسباب الإبتعاد .هو قلة ذكر الله لأن ذكر الله يحيي القلب الميت .والإبتعاد عن مجالس الخيروالنصائح والإستماع للذكر الله .فهنا القلب يموت تدريجيا ويقترب للعكس ماذكرنا فيلقى نفسه بعيدا عن خالقه

mohalhil غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-21-2010, 10:15 PM   #9


مشرفة سابقة

 الصورة الرمزية rokayya

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 3,586
افتراضي

فعلا اخي المهلهل هدا صحيح الا بدكر الله تطمئن القلوب
بارك الله فيك على هده المساهمة المفيدة

__________________
ادعوا لأمي بالشفاء من فضلكم وجزاكم الله الجنة

rokayya غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:25 PM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com