العودة   منتديات رحاب المغرب/ منتديات مغربية > ::منتدى الأسرة:: > :: مـنـتــدى الأســرة :: > الحـيـاة الـزوجـيـة والاسريـــة

الحـيـاة الـزوجـيـة والاسريـــة تعالج المشاكل العائلية و الزوجية والتوجيه الاسري الصحيح وايجاد حلول لحياة سعيدة

تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 08-01-2010, 02:36 PM   #1


 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1
V4 أحتاج إلى مساعدة عاجلة

السلام عليكم و رحمة آلله
عندي مشكلة و أحتاج إلى مساعدة عاجلة،المشكلة تخص صديقتي، لقد كانت فتاة طائشة في سن المراهقة وبدون تفكير في العواقب انساقت وراء وساوس الشيطان و بدأت تصاحب هذا و ذاك و تنام مع هذا و ذاك،في البداية كان هذا بالنسبة لها مجرد متعة و مغمرة جريئة،لكن مع الوقت و ازدياد حاجتها إلى المال أصبحت تطالب كل من تذهب معه بالمال لأن عائلتها كانت فقيرة
في يوم من الأيام التقت بفارس أحلامها و أحبته بصدق و قررت الإقلاع عن كل العادات السيئة و أصبحت ملتزمة و وفية لحبيبها و ازداد حبها له خاصة بعد طلب منها أن تشاركها حياته إلى الأبد،بقدرما كانت سعيدة بقدر ما كانت خائفة و حزينة لأنها فقدت عذريتها و لن تجد ما تقدم لحبيبها وستفضح نفسها و أهلها
أطلب من كل قرأ هذا الموضوع أن ينصح هذه الفتاة و يرشدها إلى الصواب فهي فعلا تابت إلى الله و قررت عدم العودة الى ما كانت تفعل و تريد أن تبدأ حياة جديدة و هادئة بقرب من اختار قلبها
هل تخبره بالحقيقة أم تقوم بعملية ترقيع للبكرة ؟
جزاكم الله خيرا
oumkeltoum غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-01-2010, 06:34 PM   #2


إدارية سابقة

 الصورة الرمزية layla

 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: في قلب امي
المشاركات: 6,289
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحل الوحيد يااختي في الله

هو ان تخبره بالحقيقة

الصراحة راحة

ونسال الله ان يتبتنا على دينه

__________________

layla غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-01-2010, 06:48 PM   #3


 الصورة الرمزية lamiss00

 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: في قلب زوجي
المشاركات: 6,273
افتراضي

خاصها تسرحو اما عائلتها لي هي خايفة منهم علاش ميسولها من لول من تتجيب الفلوس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

__________________



lamiss00 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-01-2010, 07:10 PM   #4


 الصورة الرمزية racha2009

 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الاطلس الكبير
المشاركات: 7,689
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

يا اختي دنب تلك البنت عظيم انه الزنا انه حد من حدود الله.ولكن الله الحنان المنان الرؤوف بعباده فتح باب التوبة لمن اراد الرجوع الى الطريق السوي.
عليها اولا ان تعلن التوبة النصوح،اي لن تعود الى تلك الافعال حتى وان لم يتزوجها داك الشاب وحتى ان استمر وضع الاسرة في الفقر ، لا ادري كيف تعلن التوبة في زماننا؟؟ (فلتسال اهل الدرك في هدا المجال)...


-اما بالنسبة للشاب اكيد ستخبره ولن تبني حياتها معه على الكدب.
ادا نهجت اسلوب الكدب فهي ترتكب خطأ اخر و تورط معها انسانا بريئا.
ما دنبه ان يمشي معها ويعتقد انها العفيفة الشريفة ،في حين من كان معها يلمز ويغمز....


يا اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــه
لا ثم لا
racha2009 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-01-2010, 07:28 PM   #5


 الصورة الرمزية الاسد الحر

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق
المشاركات: 826
افتراضي

لو سمحتم اكتب بالموضوع
العودة لله تعالى هو السبيل لحل مشكلة هذه البنت
التوبة النصوح هذا اولا
وثانيا اخبار اهلها بكل ماعملت
وثالثا اخبار الشاب بما كانت تعمل وكذلك بتوبتها وانها لن تعود الى هذا الشيء ابد
ورابعا لكي لاتكون شماعة يعلق عليها الشاب كل يوم لازم تاخذ منو تعهد بعدم محادثتها بما فات او تنبيهها له كلما حصلت مشكلة ما لا سامح الله بينهم
والله هذه مشكلة صعبي شوي بس ندعوا الله ان يسهل امرها ويكمل توبتها وزواجها

__________________

الاسد الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-01-2010, 07:29 PM   #6


 الصورة الرمزية M@tter

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: الدار البيضاء ان شاء الله
المشاركات: 4,141
افتراضي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

الأخت السائلة نشكرك لثقتك بنا، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن نكون سببا في هداية صديقتك واستقرار حياتها.
إن ما يتردد في نفس صديقتك أن لا أمل في التوبة وأن الله لن يغفر الله وأن الله سيفضحها كل هذا من مداخل الشيطان لأجل أن يقنطها من رحمة الله فتهلك ، فحذار حذار من التفكير في ذلك، والاسترسال مع الشيطان فيه .


اعلمي أختاه أن رحمة الله عز وجل وسعت كل شيء ، وإحسانه على خلقه كبير ، ومن ذلك أنه سبحانه فتح الباب للتائبين ، وقبل ندم النادمين ، ولم يقنطهم من رحمته.

واسمعي لهذا الحديث فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : " لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة , فانفلتت منه , وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فأضطجع في ظلها – قد أيس من راحلته – فبينا هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وان ربك – أخطأ من شدة الفرح –سبحان الله ... متفق عليه


وقد ثبت في الحديث الصحيح أان رجلا قتل مائة رجل ولم يعمل خيراً قط لكنه ندم وتاب فقبل الله توبته ، فالمؤمن لا يقطع الأمل من الله

واسمعي لربك وهو يخاطبك يقول الله عز وجل : (إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء )




لتوبة الصادقة المشتملة على شروطها ، من الإقلاع عن هذه الجريمة إقلاعاً تاماً ، والندم على ما فات ، والعزم على عدم العودة إليها مطلقا .

ومن فعل ذلك فقد تاب إلى الله تعالى ، ومن تاب تاب الله عليه ، وقبله ، وبدل سيئاته حسنات .

كما قال سبحانه : ( أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ) التوبة104

وقال سبحانه وتعالى: ( وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً * إِلا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً ) الفرقان/68- 70

عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ نَاسًا مِنْ أَهْلِ الشِّرْكِ كَانُوا قَدْ قَتَلُوا وَأَكْثَرُوا وَزَنَوْا وَأَكْثَرُوا ، فَأَتَوْا مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالُوا : إِنَّ الَّذِي تَقُولُ وَتَدْعُو إِلَيْهِ لَحَسَنٌ ، لَوْ تُخْبِرُنَا أَنَّ لِمَا عَمِلْنَا كَفَّارَةً ، فَنَزَل : ( وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ ) وَنَزَلَتْ : ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ ) متفق عليه.

فمن وقع في الزنا فليبادر بالتوبة إلى تعالى ، وليستتر بستره ، فلا يفضح نفسه ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( اجتنبوا هذه القاذورة التي نهى الله عز وجل عنها ، فمن ألم فليستتر بستر الله عز وجل ) رواه البيهقي .

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا يستر الله على عبد في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة ) صحيح مسلم.

افرحي أختي أن لك رباً غفوراً رحيماً حليماً , يقبل توبة العبد بعد الإسراف في المعاصي , فيتوب عليه ولا يبالي , بل ويبدل سيئاته حسنات...

أليس هو الذي نادى عباده قائلا( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) (الزمر:53)

وقال العفو الغفور في الحديث القدسي: ( يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني أغفر لكم

وقال تعالى في سورة الشورى: )وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ) (الشورى:25)

وقال أيضا: (وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُوراً رَحِيماً) (النساء:110)

ويقول الله عز وجل في الحديث القدسي : ( يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ مَا دَعَوْتَنِي وَرَجَوْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ عَلَى مَا كَانَ فِيكَ وَلا أُبَالِي يَا ابْنَ آدَمَ لَوْ بَلَغَتْ ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ وَلا أُبَالِي يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ لَوْ أَتَيْتَنِي بِقُرَابِ الأَرْضِ خَطَايَا ثُمَّ لَقِيتَنِي لا تُشْرِكُ بِي شَيْئًا لأَتَيْتُكَ بِقُرَابِهَا مَغْفِرَةً ) فلا يخيب من أمل في الله ، ولا يطرد من لزم باب الله فلزمي بابه .

__________________

قال الله تعالى : ( واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه )

I hope to God the return of dear 2 sister
ستبقي بالقلب اختـــي , ولن تغيبي سنجدك يوماً ما
M@tter غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-01-2010, 07:30 PM   #7


 الصورة الرمزية M@tter

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: الدار البيضاء ان شاء الله
المشاركات: 4,141
افتراضي

ايضا اختي

واسمعي لهذه القصة الحقيقية ...

عن بعض العلماء العارفين أنه رأى في بعض السكك باب قد فتح وخرج منه صبي يستغيث ويبكي , وأمه خلفه تطرده حتى خرج , فأغلقت الباب في وجهه ودخلت فذهب الصبي غير بعيد ثم وقف متفكرا , فلم يجد له مأوى غير البيت الذي أخرج منه , ولا من يؤويه غير والدته , فرجع مكسور القلب حزينا .

فوجد الباب مرتجا فتوسده ووضع خده على عتبة الباب ونام , وخرجت أمه , فلما رأته على تلك الحال لم تملك أن رمت نفسها عليه , والتزمته تقبله وتبكي ...

وتقول : يا ولدي , أين تذهب عني ؟ ومن يؤويك سواي ؟ ألم أقل لك لا تخالفني , ولا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة بك والشفقة عليك . وارادتي الخير لك ؟ ثم أخذته ودخلت.

فتأمل قول الأم : لا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة والشفقة .

وتأمل قوله صلى الله عليه وسلم \" الله أرحم بعباده من الوالدة بولدها \" وأين تقع رحمة الوالدة من رحمة الله التي وسعت كل شيء ؟

فإذا أغضبه العبد بمعصيته فقد أستدعى منه صرف تلك الرحمة عنه , فإذا تاب إليه فقد أستدعى منه ما هو أهله وأولى به .

فهذه تطلعك على سر فرح الله بتوبة عبده أعظم من فرح الواجد لراحلته في الأرض المهلكة بعد اليأس منها .

حين تقع في المعصية وتلم بها فبادر بالتوبة وسارع إليها , وإياك والتسويف والتأجيل فالأعمار بيد الله عز وجل , وما يدريك لو دعيت للرحيل وودعت الدنيا وقدمتِ على مولاكِ مذنبة عاصية

فإذا تكرر الذنب من العبد فليكرر التوبة , وقد ثبت أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله : أحدنا يذنب , قال يكتب عليه , قال ثم يستغفر منه ويتوب ,قال : يغفر له ويتاب عليه , قال : يكتب عليه , قال :ثم يستغفر ويتوب منه ,قال : يغفر له ويتاب عليه . قال فيعود فيذنب . قال :"يكتب عليه ولا يمل الله حتى تملوا "

وقيل للحسن : ألا يستحي أحدنا من ربه يستغفر من ذنوبه ثم يعود , ثم يستغفر ثم يعود , فقال : ود الشيطان لو ضفر منكم بهذه , فلا تملوا من الاستغفار .

ويعد العلماء تأخير التوبة ذنبا آخر ينبغي أن يتوب منه فبادي اختي بالتوبة قبل أن يوافيك الأجل

__________________

قال الله تعالى : ( واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه )

I hope to God the return of dear 2 sister
ستبقي بالقلب اختـــي , ولن تغيبي سنجدك يوماً ما
M@tter غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-01-2010, 07:38 PM   #8


 الصورة الرمزية M@tter

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: الدار البيضاء ان شاء الله
المشاركات: 4,141
افتراضي


وهذا ايضا مهم اختي يجب الالتزام فيه


كيف تتخلصين من الزنا والتفكير فيه:

وعليك أختي ترك هذه المعصية وترك محاولة الانتحار فالانتحار أعظم من الزنا
فعليك بالإبتعاد عن الأسباب التي تدفعك لهذا الفعل القبيح .

فإن كان من أسبابها الرفقة فقاطعيهم ، وإن كانت مجالس أو وحدة وفراغ فحاولي القضاء على أسبابها أيا كانت و املئي فراغك بالنوافل من تلاوة قرآن أو صلاة أو غيرها ، وداومي عليها ولو كانت يسيرة فإن الحسنة تطرد السيئة ، والطاعة تبعد المعصية .

صاحبي الصالحات من أخواتك وأقاربك ، واجتمعي معهم في الخير والذكر ، فقد قال النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : (مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ ..كَحَامِلِ الْمِسْكِ ..
إِمَّا أَنْ يُحْذِيَكَ وَإِمَّا أَنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا طَيِّبَةً..) فأنت الرابحة على كل حال .

- اجعلي المنزل خالياً مما يغضب الله عز وجل ، فطهريه من المعاصي حتى لا تذكرك بما تقارفين .

- اقتني الأشرطة الإسلامية وخاصة الرقائق منها ، فهي ترقق القلوب وتزيد الإيمان وتكسب الخوف والخشية .

- إذا كنت تستخدمين الإنترنت فشاركي معنا في طريق الجنة بتعليقاتك ومشاركاتك.

- ضعي لنفسك برنامجاً لقراءة الكتب النافعة.

الزمي نفسك بقدر من قراءة القرآن أعمال البر والخير، فمتى ما امتلأ برنامجك اليومي بالصالح من الأعمال لم تجد نفسك وقتاً لأن تحدثك بالمعاصي.

أوصي نفسي وإياك بالتوبة النصوح وكثرة الاستغفار والدعاء ونسال الله ان يثبتك على طريق الجنة وأن يغفر لنا ولك وللمسلمين.

وصلى الله وسلم على نبينا وحبيبنا وسيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


هاااااااااااااااااااام جدا


احرصي اختي كل الحرص لكلام الاخت رشا

لعل توبتها امتحان من الله سبحانه وتعالي ان ارسل الشخص لها واحبته بغرض الزواج

واهتدت الي الطريق الصحيح امتحان ... من الله

يعني بمعنى الكلمة اذا حدث واخبرت الشاب بحقيقتها وكان موقفه الرفض التام

ان لاترجع لما كانت عليه وتشعر باليائس لانه ربنا بالوقت هذا يمتحنها فعليها ان تثبت انها تابت توبة نصوحة

وايضا عليها ان تذكر الله في اوقات الفرح حتى يفتكرها الله في الشدة والمحن

دايما تصلي وتصوم تطوع وتعطي الصدقات بقدر الامكان وان تفعل خير كثيرا

اذا حدث ورفضك الشباب عليكي بالتطوع للعمل الخيري لدي اى مؤسسة خيريه

دائما تفعلين الخير ........ اعتقد ماقلت وماقالو الاخوة يشفي الصدر قليلا

ثقي بالله كثيرا ياختي ......

الله يقدرك ويحميك ويثبتك

__________________

قال الله تعالى : ( واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه )

I hope to God the return of dear 2 sister
ستبقي بالقلب اختـــي , ولن تغيبي سنجدك يوماً ما
M@tter غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-01-2010, 07:42 PM   #9


 الصورة الرمزية M@tter

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: الدار البيضاء ان شاء الله
المشاركات: 4,141
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاسد الحر
لو سمحتم اكتب بالموضوع

العودة لله تعالى هو السبيل لحل مشكلة هذه البنت
التوبة النصوح هذا اولا
وثانيا اخبار اهلها بكل ماعملت
وثالثا اخبار الشاب بما كانت تعمل وكذلك بتوبتها وانها لن تعود الى هذا الشيء ابد
ورابعا لكي لاتكون شماعة يعلق عليها الشاب كل يوم لازم تاخذ منو تعهد بعدم محادثتها بما فات او تنبيهها له كلما حصلت مشكلة ما لا سامح الله بينهم

والله هذه مشكلة صعبي شوي بس ندعوا الله ان يسهل امرها ويكمل توبتها وزواجها




اخى بارك الله فيك

لكن اسمحلى رابعا مستحيلة جدا جدا جدا ... ليس احباط لكن ........ صراحة لاأدري

انت قلت تعهد

انا نصيحتى تبتعد عن الشاب وتفكر ليل نهار بالعمل التطوعي وبعفل الخير والصلاة والصوم

لو كانت تثق جيدا في نفسها وبالشب تخبره لكن الامر يحتاج لناس تتفاهم الموضوع

ادعو لها هذا افضل

السلام عليكم

__________________

قال الله تعالى : ( واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه )

I hope to God the return of dear 2 sister
ستبقي بالقلب اختـــي , ولن تغيبي سنجدك يوماً ما
M@tter غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:30 AM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com