تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 09-04-2010, 09:36 AM   #1


مشرف سابق

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 1,795
افتراضي مذا صنع الصيام فيك حتى اليوم؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله وسلم على النبي الأسعد الكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أما بعد... أحبتي في الله..
أشرف الشهر الفضيل على مغادرتنا
وما بقي من أيامه ولياليه فهي عظيمة
فيها ليلة خير من ألف شهر فالنستغلها
أحسن إستغلال قبل نفادها والنحاسب أنفسنا
وكل منا يجيب على هذا السؤال
مذا صنع الصيام فيك حتى اليوم؟؟


(1) هل حققت معنى من صام رمضان إيمانا واحتسابا ليغفر لك الله الذنوب
- هل صمت واستشعرت دعوته سبحانه لك بالصيام : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة: 183].

نزل الحجاج في بعض أسفاره بماء بين مكة والمدينة فدعا بغدائه ورأى أعرابيا فدعاه إلى الغداء معه فقال: "دعاني من هو خير منك فأجبته"، قال: "ومن هو؟"، قال: "الله تعالى دعاني إلى الصيام فصمت"، قال: "في هذا الحر الشديد؟" قال: "نعم صمت ليوم أشد منه حرا"، قال: "فافطر وصم غدا"، قال: "إن ضمنت لي البقاء إلى غد"، قال: "ليس ذلك إلي"، قال: "فكيف تسألني عاجلا بآجل لا تقدر عليه؟!".

هل دار بخلدك وأنت صائم أنه سبحانه الصمد الذي لا مثل له، قال الله تعالى: {قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَتَّخِذُ وَلِيًّا فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ قُلْ إِنِّيَ أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكَينَ} [الأنعام: 14]

فأنت تحتاج أن تُطعم، فأنت أهل النقصان، وهو أهل التقوى والغفران.

هل صمت صيام قلب وجوارح، فخرج من قلبك التعلقات الذميمة، وداويت قلبك من الدنيا اللعينة؟

أحبتي في الله..
هيا نجدد نوايانا بعد مرور هذه الأيام من رمضان، حتى لا تضيع الجائزة

(1) صم وأنت مستشعر ضعفك، قال تعالى: {وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا} [النساء: 28].
فاستمد منه الحول والقوة، فاللهم لا حول ولا قوة إلا بك، فاللهم أعنا على حسن الصيام، وحسن كل عمل صالح يقربنا منك يا رحمن.

(2) صم وأنت ذليل مبدي لله فقرك:
قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيد} [فاطر: 15].

(3) صم وانكسر:
" فعجزي كنزي وعزي في ذلي لك" وتذكر أنَّ الله عند المنكسرة قلوبهم.

(4) صم وتداوى:
روى النسائي وصححه الألباني عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله مرني بعمل، قال: «قال عليك بالصوم، فإنه لا عدل له»، قلت يا رسول الله مرني بعمل، قال: «عليك بالصوم فإنه لا عدل له»

فلعل الصيام يشفي قلوبا سقمت من الآثام وحب الدنيا.

(5) صم واحتسب: الدرجات الرفيعة والتشرف بأداء عمل نسبه الله لنفسه.
روى البخاري قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال الله عز وجل: «كل عمل ابن آدم له إلا الصوم، فإنه لي وأنا أجزي به».

(6) صم وتحفظ:
قال صلى الله عليه وسلم: «الصوم جنة من عذاب الله» [الراوي: عثمان بن أبي العاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3866- خلاصة الدرجة: صحيح].

وفي رواية: «الصيام جنة وحصن حصين من النار» [الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 980- خلاصة الدرجة: حسن لغيره]

(7) صم وابتعد...
قال صلى الله عليه وسلم: «من صام يوما في سبيل الله، باعد الله منه جهنم مسيرة مائة عام» [الراوي: عقبة بن عامر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6330- خلاصة الدرجة: حسن].

(8) صم وتقرب:
وقال تعالى: {وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}
[المزمل: 20].

والله أسأل أن يحيي قلوبنا إنه الحي القيوم الذي به حياة كل شيء، وبه قيام كل شيء، ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم.

المصدر :
طريق الإسلام
المحب لله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-12-2011, 04:36 AM   #2


 الصورة الرمزية racha2009

 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الاطلس الكبير
المشاركات: 7,689
افتراضي

مواضيع في غاية الروعة لاخوة في الله؛وان غابوا تركوا لنا من الرصيد ما نلود به ونرتوي من معينه. ؛
تحياتي اخي المحب لله ؛
البسك الرحمان ثوب الهناء والعافية

و
جزاك عنا من الخير الجزيل.

__________________

-----------
31 - 10 - 2012
15 - ذو الحجة - 1433
racha2009 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-12-2011, 10:33 AM   #3


 الصورة الرمزية chehida ha

 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: meknes
المشاركات: 1,305
افتراضي

سؤال من الضرورة بمكان أن تتوفر له اجابة عندنا جميعا !!
ترى هل حقق الصوم مراده في قلوبنا ؟؟ بل لو شئت تقول هل حققنا بالصوم ذلك المبتغى العظيم وتلك الدرجة الرفيعة وهي (تقوى الله عز وجل)..!!
ينبغي أن نستذكر هذا .... والا أخشى ما أخشى أن يكون رمضان قد شد رحاله ولم يكن حظنا منه الا الجوع والعطش !!!
أسأل الله عز وجل أن يرزقنا بصيامنا التقوى قولا وعملا وأن يجعله خير بشارة على توفيق الله عز وجل
أحسنتم الأختيار أخيالمحب لله
نفع الله بكم وثبتكم وزادكم علما وعملا
ان الله سميع الدعاء

__________________


إذا كان الانسان والزمان ضدي ... فأنا مغربي أهوى التحدي .... ولو دق الموت ببابي . .. وشاء ربي ان يطوي شبابي .... سأموت وتحيا بلادي... الله .... الوطن... الملك

chehida ha غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-12-2011, 11:08 AM   #4


 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,199
افتراضي

جزاك الله خيرا اخي المحب لله
و الله يا أخي هذه الدنيا أصبحت لا تطاق
أحاول جاهدة في هذا الشهر المبارك التقيد بكل ما فرضه الله علينا
لكن الناس أصبحت قلوبهم متحجرة قاسية
يكثرون النوم و يكثرون السب و الشتم و يتفننون في العصبية
و كل ذلك بحجة أنه صائم
ماذا أقول سوى لا حول و لا قوة الا بالله
الله يهدينا جميعا و يتقبل صيامنا و صلاتنا و قيامنا

روح المغرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:25 PM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com