العودة   منتديات رحاب المغرب/ منتديات مغربية > :: الــمــنــتــدى الــــــــــــديـــنــــــــي :: > :: المـنـتـدى الـدينـــي ::

:: المـنـتـدى الـدينـــي :: قال تعالى: ** وفي ذلك فليتنافس المتنافسون **

تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 12-29-2010, 08:12 AM   #1


مشرف سابق

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 1,795
افتراضي *رســـــــائل محــــــــب* الرسالة الثالثة والأخيرة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أكمل بفضل الله وكرمه الرسالة الثالثة
ولمن فاته الإطلاع على الرسالة الأولى والثانية فهذه روابطها

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]





فســـتذكرون مــا أقـــول لكم

" فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ "

إلى كل باغٍ للخير والهدى .. إلى كل من يخاف الخزي والردى
إليكم جميعاً نقول بصوت متقطع حسرةً وألما ..
هذه سفينة محمد صلى الله عليه وسلم تبحر وسط تلاطم الأمواج وغشيان الظلام ..
قد شع النور في أرجائها فأضاءت للتائبين الدروب .. وبصرتهم معالم الطريق ..

فيا أخي ،،
هذه لنفسك ذكرى وعظات .. وهذه وقفات لمن أراد النجاة ..
وقبل أن أبدأ بالرسالة الثالثة والأخيرة من هذه الرسائل
أرجو أن تعيشوا بين السطور .. وتتأملوا في الكلمات وتقرؤوها بقلوبكم
وأعود وأذكرّكم بما طلبته منكم في الرسائل السابقة
أن تهدوا صاحبها دعواتكم مرجوة الإجابة أن يمن الله عليه بعاجل الشفاء
عسى أن يرصد الله بدرب دعائكم ملكاً يجيبكم: ولكم بمثل ..
ويسعدني جداً إن كان لي نصيب في دعواتكم

والآن مع الرسالة >>>



التعديل الأخير تم بواسطة المحب لله ; 12-29-2010 الساعة 08:33 AM
المحب لله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-29-2010, 08:16 AM   #2


مشرف سابق

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 1,795
افتراضي



الحمد لله الذي وصى عباده بتقواه .. ووعد بالجنة من خافه وراقبه واتقاه ورجاه ..
وأنذر وخوّف وتوعد بالنار من أذنب وعصاه ..
القائل جل في علاه:
" وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ "


وصلى الله وسلم على خير نبي وأزكى .. القائل:
"إن قلوب بني آدم كلها بين أصبعين من أصابع الرحمن كقلب واحد يصرفه حيث يشاء"


ثم قال صلى الله عليه وسلم:
"اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك"


أما بعد:
فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته

إخواني الأحبة .. أخواتي الكريمات الطيبات
أبعث لكم هذه الكلمات ولسان حالي ومقالي يقول:


إلهـي لا تعذبـنـي فـإنـي * * * مقر بالـذي قـد كـان منـي
فكم من زلة لي فـي البرايـا * * * وأنت علـيّ ذو فضـل ومـنّ
إذا فكرت فـي ندمـي عليهـا * * * عضضت أناملي وقرعت سني

ومالـي حيلـة إلا رجـائـي * * * وعفوك إن عفوت وحسن ظني
يظن الناس بي خيـراً وإنـي * * * لشر الناس إن لم تعف عنـي

فأسأل الله أن يغفر لنا ذنوبنا وأن يكفر عنا سيئاتنا وأن يتوفانا وهو راضٍ عنا
وبادئ ذي بدء أذكركم بقوله صلى الله عليه وسلم:

"تهادوا تحابوا"


وإن خير هدية يقدمها أخ لأخيه وأخته في الله
هي نصيحة أو وصية تكون لهما زاداً في الدنيا وذخراً في الآخرة
ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة ..
فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيده يوماً ثم قال:

يا معاذ والله إني أحبه فقال له معاذ بأني انت وأمي يا رسول الله وأنا والله أحبك
فقال: أوصيك يا معاذ ..

لا تدعن في دبر كل صلاة أن تقول: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

فأحببت أيها الغالي .. أيتها المباركة ..
أن أقدم لكم وأضع بين أيديكم هذه النصائح والوصايا لتستمعوها مرة ومرتين ..
متمثلاً قول القائل:


يأيها السني خذ بوصيتي * * * وأخصص بذلك جملة الإخوان
واقبل وصية مشفقِ متودد * * * واسمع بفهم حاضر يقظان
يا أيها الرجل المريد نجاته * * * إقرأ مقالة ناصحٍ معــوان


تأمل كلماتي وأعرها سمعك وتدبرها بفؤادك مستشعراً قوله تعالى:
"إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً "


أخي يا مهجة هذا الدين هل جلست يوماً مع كتاب الله المبين
هل جلست مع هذا الكتاب الذي لو طهرت قلوبنا ما شبعت من معينه
إنه كتاب يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه .. كتاب فيه شفاءٌ ورحمة للمؤمنين ..

"وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ"


كتاب تفطّر منه قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقلوب أصحابه وقلوب الخائفين
هل جلست يوماً تقرؤه لا بعينك ولا بلسانك فقط .. بل بقلبك
هل تأملت عجائبه ومعجزاته

هل تدبرت آياته
هل تلذذت بخطابه هل قرعت قلبك قوارعه

أحسب أنك ستقول نعم وهذا الذي آمله فيك
ولكنها الذكرى التي لا بد منها ولا غنى لنا عنها ..

"فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ"


أخي ،،
تعال معي نقرأ بعض آيات هذا الكتاب التي أرى أن النفوس في أمس الحاجة للعمل بها ..
تعال نقف بعض الوقفات نلتمس فيها طريق النجاة ..

وأعتقد أن كرمك الفطري فضلاً عن طيب نفسك لن يمانع ..

يتبع بإذن الله >>>
المحب لله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-29-2010, 05:20 PM   #3


 الصورة الرمزية racha2009

 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الاطلس الكبير
المشاركات: 7,689
افتراضي

رسائل مهمة مفيدة غنية ..
حفظ الله كل من ساهم فيها كتابة او نشرا او غيره .
وادخله الله الجنة من اي باب شاء.
وللجميع اقول البسكم المولى ثوب العافية والسعادةوالهنا.

وهدانا الله لما فيه خير ديننا ودنيانا.
racha2009 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-29-2010, 06:16 PM   #4


 الصورة الرمزية حبيبة امها

 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 3,775
افتراضي

بارك الله فيك أخي الفاضل
وجعلها في ميزان حسناتك

__________________

حبيبة امها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-29-2010, 06:16 PM   #5


 الصورة الرمزية @القناص@

 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: قطر الغالية
المشاركات: 1,340
افتراضي

الأخ / المحب
بارك الله فيك اخي العزيز ع الطروحات الجميلة
ربي جعله في ميزان حسناتك
القناااااص

__________________

@القناص@ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-29-2010, 10:53 PM   #6


 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 150
افتراضي

بارك الله فيك أخي محب وجعلها في ميزان حسناتك

bochralol غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-30-2010, 12:26 PM   #7


مشرف سابق

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 1,795
افتراضي


أختي الطيبة المباركة
رشى


جزاكِ ربي عني كل خير على مروركِ الكريم وكلماتكِ الطيبة المشجعة
والمميز هو تواصلكم وطيب ردودكم
وأسأل ربي جل وعلا أن يشرح صدركِ وييسر أمركِ
وأن يفتح عليكِ فتوح العارفين




أختي الفاضلة المباركة
حبيبة أمها
حياكِ الله على مروركِ الكريم وردكِ الطيب
حفظكِ الله ورعاكِ
ودمتِ في قرب الرحمن

أخي الفاضل
@القناص@


حياكِ الله على مروركِ الكريم وردكِ الطيب
وفقكِ الله ورضي عنكِ

ودمتِ في حفظ الرحمن


أخي الحبيب
bochralol

حياك الله على مرورك الكريم
وفقك الله لما يحبه ويرضاه
ورزقك من الحور العين






ارجو التواصل>>>
المحب لله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-30-2010, 12:31 PM   #8


مشرف سابق

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 1,795
افتراضي

وقفات على طريق النجاة ..

الوقفة الأولى:
ألا هل من مشمر؟!

امنع جفونك أن تذوق مناما * * * وذرِ الدموع على الخدود سجاما
واعلم بأنك ميتٌ ومحاسبٌ * * * يا مَن على سخط الجليل أقاما
لله قوم أخلصوا في حبه * * * فرضي بهم واختصهم خداما


قيل للحسن البصري .. يا أبا سعيد .. كيف نصنع؟
نجالس اقواماً يخوفوننا حتى تكاد قلوبنا تطير .. فقال:
والله إنك إن تخالط أقواماً يخوفونك حتى يدركك أمن خير من ان تصاحب أقواماً يؤمنونك حتى يدركك الخوف ..

وقفتنا هذه مع آية عظيمة قد تورد في قلب قارئها الخوف ولكن من استعد لها نجا بإذن الله
إنها آية لو أنزلت على الجبال لتصدعت
آية كم سمعتها آذان فأنصتت
آية كم قرأتها أعين فبكت
وكم وعتها قلوب فخشعت
آية كم تمعنها غافل فتاب
كم تدبرها معرض فرجع إلى ربه وأناب
آية تحكي رحلة ،، وأي رحلة .. سفر ،، ويا له من سفر .. هي قول الله تعالى:

" كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ
فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ"

نعم أخي ،،
إنها رحلتك إلى الدار الآخرة .. إنه السفر الذي نسأل الله أن تكون نهايته الجنة وليس سقر
ولعظم هذه الرحلة وهذا السفر قال صلى الله عليه وسلم:

"لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلاً ولبيكيتم كثيرا"


إي والله الذي لا إله إلا هو ..
لو علمنا حقيقة الموت وشدته .. والقبر وظلمته .. ويوم القيامة وكربته .. والصراط وزلته
ثم لو تأملنا الجنة ونعيمها والنار وجحيمها ؛ لتغيرت أحوالنا
ولكننا نسينا أو تناسينا هذه الرحلة وأقبلنا على هذه الدنيا التي لا تساوي عند الله جناح بعوضة


قال بعض السلف:
يقال لبعضهم تريد أن تموت ..؟ فيقول لا .. فيقال له لمَ ..

فيقول حتى أتوب وأعمل صالحا .. فيقال له إعمل .. فيقول سوف أعمل
ولا يزال يسوّف حتى يأتيه الموت على غير توبة ولا عمل صالح


أنا واثق أنك لا تحب أن تكون نهايتك هكذا،،،،
إذاً ،،،،،،


قدم لنفسك توبةً مرجوةً * * * قبل الممات وقبل حبس الألسن
بادر بها غلق النفوس فإنها * * * ذخرٌ وغنمٌ للمنيب المحسن


وتذكر أخي حالك وأن تعاني من سكرات الموت
التي عانى منها أحب خلق الله إلى الله محمد صلى الله عليه وسلم
فكان يقول بأبي هو أمي عند موته ..
لا إله إلا الله إن للموت لسكرات


تصور نفسك يا مسكين وقد حل الموت بساحتك .. وملك الموت واقف عند رأسك
حشرج صدرك ، تغرغرت روحك ، ثقل منك اللسان ، وانهدت الأركان ، وشخصت العينان
أغلق باب التوبة دونك ، عرق منك الجبين ، وكثر حولك البكان ومنك الأنين
وأنت في كرب شديد لا منجا منه ولا محيد ، تعاين هذا الأمر العظيم بعد اللذة والنعيم
قد حل بك القضاء ثم عُرج بروحك إلى السماء فيا لها من سعادة أو .......... شقاء .

فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ -أي الروح-(83) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ -عاجزون عن فعل أي شيء-(84)
وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (87)
فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (88) فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ (89) وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (90)
فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (91) وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ (92) فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ (93)
وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ (94) إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (95) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (96)

يتبع بإذن الله>>>

المحب لله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 01-01-2011, 07:55 PM   #9


مشرف سابق

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 1,795
افتراضي

أكمل بفضل الله ...


صنع هارون الرشيد طعاماًً وزخرف مجالسه وأحضر أبا العتاهية وقال له:
صف لنا ما نحن فيه من نعيم هذه الدنيا .. فأجابه قائلاً:

عش ما بدا لك سالماً * * * في ظل شاهقة القصور

فقال الرشيد: أحسنت ثم ماذا .. فقال:
يُسعى عليك بما اشتهيت * * * لدى الرواح أو البكور

فقال حسنٌ .. ثم ماذا .. فقال:
فإذا النفوس تغرغرت * * * في ظل حشرجة الصدور
فهناك تعلم موقناً * * * ما كنت إلا في غرور


فبكى الرشيد .. وقال أحد جلسائه لأبي العتاهية:
بعث إليك أمير المؤمنين كي تسره .. فأحزنته !
فقال الرشيد دعه .. فإنه رآنا في عمى فكره أن يزيدنا منه ..


نعم أخي .. كفى بالموت واعظا ..
كفى بالموت مقرحاً للقلوب .. ومبكياً للعيون .. ومفرقاً للجماعات .. وهادماً لللذات .. وقاطعاً للأمنيات ..

فيا مغروراً بدنياك ، ويا معرضاً عن الله ، ويا غافلاً عن طاعة مولاك ..
يا من كلما نصحه الناصحون صده عن قبول النصيحة هواه ..
يا من ألهته الشهوات وغره طول الأمل ..
هل تفكرت في هذه اللحظات إذا بقيت على ما أنت عليه ..
هل تدري ماذا سيحصل لك عند الموت .. متأكد أنك الآن تقول في نفسك سأقول ..
:: لا إله إلا الله ::

لا يا أخي ،،،
إذا بقيت على ضياعك وفي غفلتك وإعراضك حتى لحظة الموت فلن تستطيع أن تقولها بل ستتمنى الرجعة ..
"حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا ....."
ولكنه قالها بعد فوات الأوان ..

أخي ،،،
هل تدري متى ستموت ؟؟؟ .. وأين ستموت ؟؟؟ ..
لا والله .. إنك لا تدري ..


إذاً لماذا تؤجل التوبة وتسوف بالأوبة .. اسمع هذه القصة لعلك تتعظ ..
حدثني من أحسبه والله حسيبه من الصادقين أن شاباً حصل له حادث فأسرع أحد رجال الأمن إلى السيارة لنجدته

فوجد الشاب يحتضر وسمع حشرجة وغرغرة تبين له ذلك فقال له قل لا إله إلا الله
فرفع الشاب أصبعه السبابة إلى السماء وقال لا إله إلا الله .. ثم فارق الحياة ..
وبعد أن غُسل وصُلي عليه ذهب رجل الأمن إلى بيت أهل هذا الشاب ليخبرهم أن ابنهم تشهد قبل أن يموت
فأتاهم وقال لهم: أبشركم أن ابنكم تشهد قبل أن يموت ..
فقال له أهل الشاب: ونحن نبشرك أنه تاب إلى الله قبل أسبوعين من الحادث فقط ..
إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوَءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ
فَأُوْلَـئِكَ يَتُوبُ اللّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً (17)
وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ ....."

نعم أخي ،،،
"وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ "


وغمضوني وراح الكل وانصرفوا * * * بعد الإياس وجدوا في شرا كفني
وقال أولى الناس في عجل * * * إلى المغسل يأتيني يغسلني
فجاءني رجل منهم فجردني * * * من الثياب وأعراني وأفردني
وأسكب الماء من فوقي وغسلني * * * غسلاً ثلاثاً ونادى القوم بالكفن
وألبسوني ثياباً لا كمام لها * * * وصار زادي حنوطاً حين حنطني
وقدموني إلى المحراب وانصرفوا * * * خلف الإمام فصلى ثم ودعني
صلوا عليّ صلاة لا ركوع لها * * * ولا سجود لعل الله يرحمني


يتبع بإذن الله >>>

المحب لله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 01-03-2011, 07:44 PM   #10


 الصورة الرمزية marchica

 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: Mar Chica
المشاركات: 2,819
افتراضي

.
.


جزاك الله كل الخير ... ونفع بك المسلميـن
رسائل رائعة كما عهدنـا عليك .. ،،

وفقنا الله وياكم لما فيه الخير لـ الجميع ،


.
.

__________________

.
|| سبحان الله وبـ حمده ... سبحان الله العظيــم ||

.
marchica غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:04 PM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com