تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 03-11-2012, 09:15 AM   #1


مشرف
المنتدى الصحي

 الصورة الرمزية دكتور/محمد

 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: egypt
المشاركات: 3,877
افتراضي ألا ليت قومي يعلمون



ألا ليت قومي يعلمون



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله..

يقول الله تعالى في كتابه الكريم: {انفِرُواْ خِفَافًا وَثِقَالاًوَجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌلَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ}.. (التوبة : 41)، روى سفيان (عن حصين بن عبدالرحمن عن أبي مالك الغفاري قال) أول ما نزل من سورة براءة {انفِرُواْ خِفَافًاوَثِقَالاً} ثم نزل أولها وآخرها بعد ذلك.

وهذه الآية لم تدع لأحد منالمسلمين عذرا في ترك الجهاد على أي حال كان (أي انفروا واخرجوا للجهاد سواء كنتمسريا متفرقين أو نشاطا وغير نشاط أو خفافا أو ثقالا أو ثقالا أغنياء وفقراء شباباوشيوخا مشاغيل وغير مشاغيل، لكم عيال أو ليس لكم عيال، رجالا ماشين أو فرساناراكبين، أو سابقين إلى الحرب كالطلائع في مقدمة الجيش، أو الجيش بأسره و ماخرته،شجعانا أو جبناء خفت عليكم الحركة أو ثقلت).

وقد روى ابن عباس عن ابي طلحةفي قوله تعالى: {انفِرُواْ خِفَافًا وَثِقَالاً} قال: شبابا و كهولا، ما سمع اللهعذر احد فخرج إلى الشام فجاهد حتى مات فرضي الله عنه، وعن انس ان ابا طلحة قرا سورةبراءة فآتى على هذه الآية فقال: أي بني جهزوني جهزوني فقال بنوه يرحمك الله لقدغزوت مع النبي صلى الله عليه و سلم حتى مات و مع أبو بكر حتى مات و مع عمر حتى ماتفنحن نغزوا عنك.

قال: لا جهزوني فغزا في البحر فمات في البحر فلم يجدوا لهجزيرة يدفنونه فيها إلا بعد سبعة أيام فدفنوه فيها ولم يتغير رضى الله عنه، (قالالزهري خرج سعيد بن المسيب إلى الغزو وقد ذهبت إحدى عينيه. فقيل له: إنك عليك فقال: استنفر الله الخفيف والثقيل فإن لم يمكني الحرب كثرت سواد المسلمين و حفظة المتاع).

وروي أن بعض الناس رأى في غزوات الشام رجلا قد سقط حاجباه على عينيه منالكبر فقال له: يا عم إن الله قد عذرك، فقال: يا أبن أخي قد أمرنا بالنفر خفافاوثقالا وما تركت لنا الفاضحة عزرا يعني التوبة التي فضحت النفاق وأهله ولقد قال أبنأم مكتوم يوم أحد يا رسول الله أعلى نفر فقال نعم حتى أنزل الله تعالى: {لَيْسَعَلَى الأَعْمَى حَرَجٌ} فقال: يا رسول الله أن رجل أعمى فسلموا لي اللواء فأنه إذاأنهزم حامل اللواء أنهزم الجيش وأن ما أدري من يقصدني بسيفه فما أبرح فاخذ اللواءمصعب بن عمير رضي الله عنه.

لقد وعى المسلمين الأولون أن الجهاد هو ذروةسنام الإسلام وقبته وأن منازل أهله أعلى المنازل في الجنة كما أن لهم الرفعة فيالدنيا فهم الأعلون في الدنيا والآخرة ولقد أدركوا أن الجهاد الإسلامي بشروطهوأحكامه وآدابه مصدر خير كثير وبركة عامة للعالم ورحمة للإنسانية، فقد جعل القرانالكريم القتلى في سبيل الله أرق صور الحياة {وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْفِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}.

فعرف الأولون أن الحياة الهنية الخالدة هي حياة الشهداء في جنات النعيم، وتأكدوا بأن حياة أمتنا الحق في الجهاد لإعلاء كلمة الله، والجهاد ماض إلى يومالقيامة نصرة لدين الله وحماية لحوزته وذودا عن حياضه وحفاظا على عزة أمته والصراعبين الحق والباطل سنة من سنن الله الاجتماعية تمحيصا لأهل الحق ودحضا للباطل وأهلهوصيانة لمتعبدات الدين حتى تظل راية التوحيد عالية خفاقة يستظل بظلها المؤمنونويجدون في كنفها أمن النفسي وراحة القلب ومتعة الإيمان.

إن كل شهيدا تكفرعنه خطاياه عند أول قطرة من دمه ويرى مقعده في الجنة ويزوج من الحور العين ويؤمن منالفزع الأكبر ومن عذاب القبر ويحلى حلة الإيمان وأنه تظله الملائكة بأجنحتها وأنأحسن الدور في الجنة هي دور الشهداء وأن الشهيد يشفع في سبعين من أهله وهو الذييأمن الفتان في قبره وهو الذي يتولى الله قبض روحه خاصة.

علم السلف الصالحهذه المنازل فحرصوا على الجهاد بأشكاله وألوانه سواء كان بالسان أو بالنفس أوبالمال أو بها كلها وعلموا ثواب الرباط في سبيل الله.. يقول رسول الله صلى اللهعليه و سلم: (رباط يوما وليلة في سبيل الله خيرا من صيام شهر وقيامه وإن مات جرىعليه عمله الذي كان يعمله وأجرى عليه رزقه وأمن الفتان).

وإليكم هذا الموقفالإيماني وأن هذا الجهاد لم يكن حكرا على الرجال وحدهم بل كان سمة العصر للنساءوالصبيان يقول أبو قدامه أحد قادة المسلمين ضد الروم: كنت أميرا ودعوة إلى الجهادفي سبيل الله فجاءت امرأة بورقة وصره، ففضت الورقة لا قرأها ولأنظر ما فيها فإذافيها:

بسم الله الرحمن الرحيم ... من أمة الله المسلمة إلى أمير جيشالمسلمين سلام الله عليك، أما بعد، فإنك قد دعوتنا إلى الجهاد في سبيل الله ولا قوةلي على الجهاد ولا مقدرة لي على القتال وهذه الصرة فيها ضفيرتي فخذها قيدا لفرسكلعل الله يكتب لي شيئا من ثواب المجاهدين.

يقول أبو قدامه: فشكرت الله علىتوفيقها، وعلمت أن المسلمين يشعرون بواجبهم ويتكتلون ضد أعدائهم، فلما واجهنا العدوأبصرت صبيا حدثا ظننت أنه ليس أهلا للقتال لصغر سنه، فزجرته رحمة به، فقال: كيفتأمرني بالرجوع وقد قال الله تعالى: {انفِرُواْ خِفَافًا وَثِقَالاً}.

قالأبو قدامه فتركته ثم أقبل علي وقال: أقرضني ثلاثة أسهم فقلت له وأنا معجب به ومشفقعليه: إني أقرضك ما تريد بشرط أن تشفع لي إني من الله عليك بالشهادة فقال: نعمإنشاء الله ثم أعطيته الأسهم الثلاثة، ثم أقبل على العدو في قوة وحماس وما زال ينالمن أعدائه وينالون من حتى خر صريعا أقبلت عليه وسألته: هل تريد طعاما أو ماء؟ فقالإني أحمد الله على ما صرت إليه ولكن لي إليك حاجة، فقلت له: ليس أحب إلي من قضائهافمرني بما تشاء يا بني فقال وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة الطاهرة: أقرئ أمي مني السلامثم أدفع إليها متاعي.

فقلت له: ومن أمك أيها الشاب؟ قال: أمي هي التي أعطتكشعرها ليكون قيدا لفرسك حين عجزت عن أن تقاتل بنفسها في سبيل الله تحت لوائك، قلتبارك الله فيكم من آل بيت، ثم فارق الحياة، فقمت نحوه بما يحب فلما دفنته لفظتهالأرض فعاودت دفنه مرة أخرى فلفظته الأرض أيضا فأعمقت له في الحفر ثم دفنته فلفظتهالأرض أيضا.

فقلت لعله خرج بغير رضاء أمه فصليت ركعتين ودعوت الله أن يكشفلي من أمر ذلك الغلام، فسمعت من يقول لي: يا أبا قدامه: دع عنك ولي الله، فتركته وشأنه، و علمت أن له مع الله حالا، و بينما نحن كذلك إذ بطير قد أقبل فأكله. فتعجبتكثيرا ثم رجعت إلى أمه تنفيذا لوصيته، فلما رأتني أقبلت علي و قالت ما وراءك يا أباقدامه؟ هل جئتني معزيا أو مهنئا؟ فقلت لها و ما معنى ذلك يا أمة الله؟ فقالت إن كانابني قد مات فقد جئتني معزيا.

وإن كان قد قتل في سبيل الله وظفر بما يطمعفيه من الشهادة فقد جئت مهنئا. فقصصت عليها قصته وأخبرتها عن الطير وما فعلت به. فقالت: لقد استجاب الله دعاءه. فقلت لها و ما ذلك؟ فقالت: إنه كان يدعو الله فيصلواته وخلواته ويقول في صباحه ومسائه (اللهم احشرني في حواصل الطير).

والحمد الله على تحقيق أمله وإجابة دعائه. قال أبو قدامه: فانصرفت عنها وقد علمتلماذا كتب الله لنا النصر والتأييد على الأعداء؟ آلا ليت قومي يعلمون ذلك ويعملونبه والله الهادي سواء السبيل

__________________







دكتور/محمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-11-2012, 09:21 PM   #2


موقوف

 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: اكادير
المشاركات: 1,054
افتراضي

بارك الله فيك دكتور

اسلامية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-19-2012, 07:33 AM   #3


مشرف
المنتدى الصحي

 الصورة الرمزية دكتور/محمد

 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: egypt
المشاركات: 3,877
افتراضي

__________________







دكتور/محمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:11 PM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com