العودة   منتديات رحاب المغرب/ منتديات مغربية > الأقــســـام الــعـــامــة > ::مـنـتـدى الشباب::

::مـنـتـدى الشباب:: يهتم بالقضايا الشباب التعليمية والاجتماعية و الثقافية والترفيهية..... وغيرها

تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 12-05-2012, 11:46 AM   #1


 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 22
افتراضي ماهي الاعاقة الحقيقة

لا يجب ان تكون
الاعاقة الجسدية
سببا في الحد من طموح الانسان
واثبات ذاته وتفوقه في الحياة بما يرضي الله
سواء ولدت معه هذه الاعاقة او لقدر الله ابتلي بها فيما بعد
"""""
والمؤمن
امره كله له خير
قال صلى الله عليه وسلم
((عجبا لامر المؤمن ان امره كله له خير وليس ذالك
الا للمؤمن
ان اصابته سراء شكر فكان خيرا له
وان اصابته ضراء صبر فكان خيرا له))

مسلم

وقوله ايضا
صلى الله عليه وسلم
((من يرد الله به خيرا يصب منه))

البخاري
""""""
الاهم
ان لاتكون المصيبة في
الدين
فان لم تصب الدين فبعدها اي مصاب يهون
""""""
كذالك الاعاقة مادامت
اعاقة جسدية
وليست
اعاقة قلبية
اصابت المسلم في قلبه حيث تجد على هذا القلب
اعوذ بالله
غشاء اسود من الذنوب والمعاصي والبعد عن الله
"""""
فمادام الامر ليس كذالك
والقلب بفضل الله سليما راض عن الله وبالله
ويعرف الله ويتقيه في السراء والضراء
ويطمئن هذا القلب الى مايرضي الله في نفسه او في غيره
ويبغض كل ما في معصية الله في نفسه او في غيره
ويامر بالمعروف وينهى عن المنكر بالمعروف
""""
فمادام الامر كذالك
((فالحمد لله رب العالمين))
فلا يهم بعد ذالك اي
اعاقة جسدية
مالم تصب دينك وقلبك المطمئن بالله
بل قد تزيدك
باذن الله هذه الاعاقة مع الصبروالرضى
قربا من الله عز وجل واطمائنانا به
وتكون سببا في الارتقاء بك
برحمة الله اولا واخيرا
في اعلى درجات الجنان
""""
قد يقول احدكم
ولكن نظرات الناس لا ترحم
اقول
الناس
(الا من رحم ربي منها)
لاترحم
لا سليم ولا غير سليم
ولن ترضي الناس عنك ابدا
مهما حاولت
كنت معافا او سليم
""""""
فلاتنظر الى نظرة
الناس اليك
بل انظر الى نظرة
الخالق سبحانه اليك
من ستقف في النهاية بين يديه ليحاسبك
على اعمالك لا على جسدك
بل سيحاسبك على ما فعلت بهذا الجسد
"""
فلا تلفت الى نظرات الناس
فالناس
يوم القيامة
تود لم تفتدي بك ولو كنت تملك في الدنيا
جسم طالوت وملك سليمان

"""
((يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ
ببنيه وصاحبته واخيه وفصيلته التي تئويه
ومن في الارض جميعا ثم ينجيه
كلا))
"""
فارحم نفسك وتغلب على
اعاقتك
واثبت وجودك في الحياة
بما يرضي الله
ولاتكن
انت بحاجة الناس بل اجعل الناس بحاجة اليك
في علمك في نجاحك في تفوقك
كن باذن الله
طبيبا او مهندسا او مقاولا
او عالما من علماء الامة
في الدين والشريعة
او داعيا تدعوا الى سبيل ربك بالموعظة الحسنة
وبكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم
وهكذا
وانت ايضا
اخيتي
اثبتي وجودك
بما يرضي الله
وثغلبي على اعاقتك
فالكلام كله موجه للجنسين

"""
المهم ان يكون السعي لتحقيق ذالك بما يرضي الله
وتتقيه سبحانه
بفعل اوامره واجتناب نواهيه وتحري الحلال وترك الحرام
وحسن التوكل عليه سبحانه والاستعانة به
وهذا لكل المسلمين
فكلنا في النهاية بحاجة اليه سبحانه
مرضى كنا او معافين
""""
واعلم
ان ماتفقده في الدنيا من جسدك
ستجده باذن الله ورحمته اولا واخيرا
في جنته سبحانه

انظر الى
قوله صلى الله عليه وسلم
يقول عز وجل
(( اذا ابتليت عبدي بحبيبتيه( عينيه) فصبر عوضته منهما الجنة))
البخاري
"""""
بالله عليك ماذا تريد بعد
الجنة
التي فيها ستستمتع برحمة الله
بالنظر اليه سبحانه
((وجوه يومئذ ناضرة الى ربها ناظرة))
""""
واياك ان تقول عند قرائتك لهذه الرسالة
كالذي يقول
المثل الشعبي التعجيزي السائد
(الذي يديه في الماء ليس كالذي يديه في النار)
فاقول
(اللهم نجنا جميعا من النار)
لكل منا يا موحدين
نصيب من الابتلاءات في هذه الحياة
والدنيا
لاتفرق في كدراتها بين سليم اوعليل
ولايغرنك الاجسام السليمة التي يشار
لاصحابها بالبنان
فمنها من يتقطع الما لا يحسه الا صاحبه
ولا يظهر للعيان
ولكن مانقول الا كما قال
نبينا صلى الله عليه وسلم
((...ولانقول الا مايرضي ربنا))
فتوكل على الله واستعن به سبحانه
وتغلب على اعاقتك الجسدية
وتفوق عليها واثبت وجودك بما
يرضي الله عز وجل
"""""
وقل لها

اعاقتي

لن ولن استسلم ابدا اليك
اتبرئت مني او تبرئت منك

اخذت يدي او رجلي سواء عليك
موعدنا الجنة ولله احتسبتك

ساثبت وجودي رغما عنك
والحمد لله ان سلم ديني وقلبي منك

زينةالتقوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-05-2012, 11:50 AM   #2


 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 22
افتراضي

ليس دائما مصطلح الاعاقة يقصد به فقط الاعاقة الجسدية فهناك اعاقات من نوع اخر قد يصاب بها الانسان لقدر الله

ومنها الاعاقة النفسية
نعم وهي عبارة عن امراض نفسية قد تصيب الانسان نتيجة تراكمات لمشاكل حياتية مختلفة مشاكل اقتصادية اجتماعية اسرية الى غير ذالك من الاسباب المعروفة والغير المعروفة التي تتسبب في تلك الامراض مما يجعل المصاب بها منعزلا تماما عن محيطه له عالمه الخاص به ومنها امراض الاكتئاب بانواعه الحاد والغير الحاد وامراض انفصام الشخصية وزد على ذالك من امراض العصر الخطيرة التي تصيب النفس البشرية
اما نتيجة هذه الامراض فحدث ولا حرج نتيجتها خطيرة جدا اذا كان المصاب بها ليس له وازع ديني ويفتقد الى قوة الايمان وكان من اهل المعاصي والفجور فانه ان اصيب بهذه الامراض او الاعاقة النفسية مهما اخذ بالاسباب البشرية وذهب وزار اشهر اطباء النفس فانه بدون وازع ديني يقيه تماما ويغلبه على مرضه مع الاخذ بالاسباب والذهاب الى الطبيب متوكلا على الله وليس على الطبيب فانه من دون ذالك تتمكن منه هذه الامراض النفسية تماما وتتغلب عليه مما يؤدي به الى امرين اما فقدان عقله تماما او الانتحار وكلاهما امر فبكلاهما يخسر الدنيا والاخرة وليس الزعل على الدنيا لانها فانية في جميع الاحوال بل الحسرة كل الحسرة على خسران الاخرة

الاعاقة العقلية
وهو ما يسمى بالجنون بحيث يفقد المصاب بهذه الاعاقة عقله تماما حتى ان التكاليف الشرعية تسقط عنه وهو اما انه مرض قد يولد مع المصاب او لقدر الله يصاب به مع الوقت بسبب من الاسباب عافانا الله واياكم

الاعاقة القلبية

وهي اشد واخطر انواع الاعاقات والمصيبة ان هذه الاعاقة قد لا تظهر للعيان ولاتظهر على صاحبها كمرض النفاق والحسد والبغض والكراهية وهذه اعاقات قلبية خطيرة تنغص على صاحبها حياته مهما توهم انه سعيد وهذا التنغيص او الضنك نتيجة البعد عن الله فالمصاب بهذه الامراض اكيد بعيد عن الله
وكذالك المعاصي والفجور وترك الواجبات والقربات والانشغال بالدنيا كل هذا يورث القلب امراض بل واعاقات نفسية خطيرة تجعل القلب اسودا بعيدا عن رحمة الله وهذه من اشد انواع الاعاقات مهما كان صاحبها معافى جسديا

الخلاصة
يامن ابتليت باعاقات جسدية تمعن جيدا في الاعاقات السالفة الذكر فان كنت معافى منها وكنت من اهل الطاعة والايمان والقرب من الله عز وجل فابشر واسجد لله سجدة شكر ان عافاك الله من هذه الاعاقات التي تدمر النفس والقلب وتخسر ان لم يشفى من اصيب منها تخسره دنياه واخرته وكما قلت الحسرة على الاخرة لا على الدنيا التي في جميع الاحوال زائلة

فامضي يامن ابتلي في جسده ولم يبتلى في قلبه ونفسه فامضي قدما واصنع لنفسك مجدا وحقق ذاتك في الحياة ونجاحك في الدراسة في العمل في الصناعة في أي مجال يرضيه سبحانه متوكلا على الرحمان وعش حياتك بطاعة وعود نفسك القناعة حقق نجاحا على حسب امكاناتك المادية والحياتية وعش قنوعا طموحا ولا تحزن على مافاتك في دنياك فالموعد باذن الله ورحمته الجنة فاسعى لها والجسد اخره التراب فاسعى لان ينعم جسدك في روض من رياض الجنة في قبره برحمة الله سبحانه ومافقدته من جسدك في الدنيا تلقاه برحمة الله في الجنة فاسعى لذالك فكل مافي الدنيا سيفقد بالنهاية حتى الدنيا نفسها

ورسالة اخيرة
لمن لم يبتلى لا في جسده ولا في نفسه ولا في عقله ولا في قلبه
الا تكن من الشاكرين قولا وعملا واحذر ان تغرك صحتك وتطمئن لنفسك وتخول الامر الى عقلك ولاتراقب وتسمع من حين لاخر لنبضات قلبك هل هو ثابت على طاعة الله ام لا
اعلم يامعافى ان الحياة دول والقلب متقلب ومن لم يسلم من الدنيا ماسلم من عواقبها
فكن من الشاكرين قولا وعملا وحاسب نفسك من حين لحين واسال الثبات لقلبك على امر الدين واستثمر صحتك ومعافاتك في طاعة رب العالمين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
زينةالتقوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-05-2012, 11:51 AM   #3


 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 22
افتراضي

حررواروحي واكسرواقيد عجزي
فقداشتدهمي وطال بعجزي العمر

حررواروحي واكسروا قيد عجزي
فقدزادت الامي وفقدت كل الامل

فاستيقظي يااحلامي ويااوهامي
ولاعش حياتي ولتعلوابي الهمم

اشلت اطرافي او زادت اعاقاتي
لابد لابدمااوصل باذن الله للقمم

فلاهجر المعاصي وطول الاماني
ولاسعى للجنة وادع عني السبل

واهجريني ياالامي وانت يااحزاني
ابغي احقق احلامي دون ما ملل

حررواروحي واكسرواقيد عجزي
فقداشتدهمي وطال بعجزي العمر

حررواروحي واكسرواقيد عجزي
فقدزادت الامي وفقدت كل الامل
زينةالتقوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-05-2012, 11:55 AM   #4


 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 22
افتراضي

هذه الكتابات للامانة هي مشاركات مني بتوفيق الله
في احد الحملات على احد المنتديات النسائية الدعوية الهادفة
بعنوان
(حررواروحي واكسرواقيد عجزي)


اسال الله ان ينفع بها هنا ايضا
زينةالتقوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-05-2012, 12:00 PM   #5


 الصورة الرمزية صابر

 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: مراكش
المشاركات: 54
افتراضي

أن حقيقة الاعاقة ليست بالمظاهر
ولا بالأشكال أو الاحتياجات الخاصة
ولكنها ما حجب القلب عن الاحساس
وألقى على البصر غشاوة عن التفكر
فإعاقة البصيرة هي الاعاقة الجلية
وفقد القلوب لدفئها هو المصاب وأكبر بلية

__________________

صابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-05-2012, 12:02 PM   #6


 الصورة الرمزية صابر

 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: مراكش
المشاركات: 54
افتراضي

جويل ما طرحت
احييك وابدي اعجابي الكبير به

بوركت

__________________

صابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-05-2012, 03:02 PM   #7


 الصورة الرمزية فطيمة 313

 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 171
افتراضي

كلام في منتهى الصدق والنصح والدعوة للأمل المتواصل

بارك الله فيك زينة دائما مواضيعك بناءة ومفيدة كما عهدتك جزاك الله عنا كل خير

,

__________________



فطيمة 313 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-05-2012, 09:36 PM   #8


المشرفة العــــامة

 الصورة الرمزية شمس الضحى

 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 10,358
افتراضي

كقيتِ ووفيتِ لاأجد حاليا اي إضافة
بارك الله فيكي

__________________
مخالف

شمس الضحى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-15-2012, 09:57 PM   #9


 الصورة الرمزية maroc_soso

 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: خريبكة
المشاركات: 1,869
افتراضي

موضوع قيم اختي والاعاقة لن و لن تشكل ابدا حاجزا عن تحقيق الاحلام مشكورة

__________________





maroc_soso غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-15-2012, 10:16 PM   #10


 الصورة الرمزية woolf

 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
الدولة: السعودية. المنطقة الشرقية .الخبر
المشاركات: 105
افتراضي


الحمد الله من قبل ومن بعد فكل امر المسلم خيرا ولكن من يعقل ويفكر
بصراحة موضوعك متكامل فلا اجد اي اضافة غير ان اقدم لكي اجمل العبارات فقد اعجبني مع الشكر غاليتي جويل
اخووكي وولف
woolf غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:53 AM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com