تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 12-21-2012, 05:02 PM   #1


 الصورة الرمزية ام وحيدة

 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
الدولة: مغربية ولله الحمد
المشاركات: 81
افتراضي أريد أن أكون مشرفة بالمنتدى



قالت : أُريـدُ أنْ أكونَ مُشرفـةً بالمُنتـدى .

قُلتُ : هـذا قولٌ غريب !

قالت : وما الغرابةُ في ذلك ؟

قُلتُ : ألم تكوني ترفضين الإشرافَ مِن قبل ولا تُحِبِّينه ؟!

قالت : والآن أصبحتُ أُريـدُهُ وأُحِبُّه .

قُلتُ : وما الذي غَيَّركِ وغيَّر فِكركِ ؟!

قالت : لم يُغيِّرني أحـد .

قُلتُ : إذًا ما الذي يجعلُكِ تُريدين الإشرافَ وتُحِبِّينه ؟!

قالت : غَيْـرة .

قُلتُ : مِمَّن تغارين ؟!

قالت : مِن أولئكَ العُضوات اللاتي أصبحن مُشرفاتٍ رغم أنَّهنَّ سَجَّلنَ في المُنتدى في نفس العام الذي سجَّلتُ به أو بعـد تسجيلي بأعـوام .

قُلتُ : وهل العِبرةُ بوقتِ التسجيل ؟!

قالت : لا ، لكنِّي أَغارُ عليهنَّ ، وأُريـدُ أنْ أكونَ مُشرفـةً على أحـدِ الأقسامِ مِثلَهُنَّ .

قُلتُ : أنتِ داعيةٌ بالمُنتـدى ، ولكِ مُهمةٌ ورِسالة ، وتكتبين مواضيعَ قَيِّمةً ومُهِمَّة ، فما الذي سيتغيَّرُ إنْ صِرتِ مُشرفـةً ؟!

قالت : سيكونُ عندي صلاحياتٌ أكثر .

قُلتُ : وهل تضمنينَ أنَّكِ ستستخدمين هـذه الصلاحيات في مكانِها الصحيح ؟!

قالت : لا يَهُمّ ، المُهِمُّ عندي أنْ يتغيَّرَ لونُ مُعرِّفي ، وتزيدَ صلاحياتي .

قُلتُ : يبـدو أنَّ هـذه الفِكرةَ قـد طغت على عقلِكِ .

قالت : أنا الآنَ أُحاوِلُ أنْ أكونَ مُتابِعةً لجميع أقسامِ المُنتدى ، وأَرُدُّ على أكثرِ المواضيع التي تُضافُ بشكلٍ يوميّ ، لترى مُديرةُ المُنتـدى نشاطي ، فتُرشِّحني لأكونَ مُشرفـةً بالمُنتـدى .

قُلتُ : وهل تقرأين كُلَّ هـذه المواضيع ؟

قالت : بالطَّبعِ لا ، أقـرأُ البعضَ ، وأَرُدُّ على البعضِ الآخَرِ دُونَ قِـراءة .

قُلتُ : أَلَا تعلمين أنَّكِ قـد تأثمين بذلك ؟!

قالت : أُشَجِّعُ العُضواتِ وآثَم ؟!

قُلتُ : نعم تأثمين ؛ لأنَّكِ تنظرين لمصلحتِكِ فقط .

قالت : بل مصلحتي ومصلحة العُضوةِ معي . ألَا يُشجِّعُها رَدِّي على كتابة المزيد مِن المواضيع ، ويرفعُ مِن هِمَّتِها ونشاطها ؟!

قُلتُ : إنَّكِ بذلك قـد تَمُرِّين على الأحاديثِ الضعيفةِ فلا تُنِّبهي عليها ، وقـد تَرُدِّين على المواضيع الباطلة بالشُّكرِ والدُّعاءِ دُونَ التحذيرِ منها ، وقـد تَمُرُّ بكِ الأخطاءُ العَقَدِيَّةُ فلا تنتبهي لها .

قالت : ماذا أفعلُ إذًا لِأَكونَ مُشرفـة ؟!

قُلتُ : يا أختي ، لقـد كُنتُ مُشرفـةً بأحـدِ المُنتديات ، وعُرِضَ عليَّ الإشرافُ في مُنتدياتٍ أُخرى ، لكنِّي رفضتُ البعضَ بعـد استخارةٍ ، ورفضتُ البعضَ الآخَر لأنَّي علِمتُ مِن نفسي عـدمَ القُـدرةِ على التَّوفيقِ بين جميع المُنتديات .

قالت : تُصبحين مُشرفـةً في أكثر مِن مُنتدى ، ولكِ العديـدُ مِن الصلاحيات ، وترفضين ! ليتكِ قبلتِ ، كُنتُ ستُصبحين الآن ضِمن طاقم الإدارة .

قُلتُ : طالما أنَّ هدفي مُحَـدَّد ، وغايتي واضِحـة ، فلا فـرقَ عِندي بين أنْ أكونَ مُشرفـةً أو عُضوةً عادية ؛ لأنَّ ما أقومُ به داخلَ المُنتـدى لن يتغيَّرَ كثيرًا .

قالت : عَجَبًا لكِ! ليتَه طُلِبَ مِنِّي ، لَمَا تَرَدَّدتُ لَحظةً في القبول .

قُلتُ : بعضُ المُنتديات تُعلِنُ عن حاجتِها لمُشرفاتٍ على أقسام المُنتـدى ، ومَن أرادت ذلك أو رأت في نفسِها القُـدرةَ على القيامِ بمهمّةِ الإشراف تُرسِل لمُديرةِ المُنتـدى لتُصبِحَ مُشرفـة .

قالت : يبـدو أنَّها مُنتدياتٌ مَجَّانيةٌ أو خاليةٌ مِن العُضوات .

قُلتُ : لا ، ليست مَجَّانية ، وبها أعـدادٌ كبيرةٌ مِن العُضوات ، وقـد تكونُ مِن أفضل المُنتدياتِ على الانترنت .

قالت : إذًا دُلِّيني عليها ، لِأُسَجِّـلَ بها .

قُلتُ : لَكنِّي لا أُفَضِّلُ ذلك .

قالت : لِـمَ ؟! أُلاحِظُ أَنَّكِ تعترضين على كُلِّ شئ ، ولا يُعجِبُكِ شئ .

قُلتُ : ليس الأمرُ كما تَظُنِّين ، لكنْ قـد تتقـدَّمُ للإشرافِ مَن ليست أهلاً له ، أو مَن تُريدُ تغييرَ لونِ مُعرِّفِها وزيادةَ صلاحياتِها مِثلَكِ ، أو غَيْـرةً على غيرِها مِثلَكِ أيضًا .

قالت : ومَن التي تَصلُحُ للإشرافِ في نظرِكِ ؟!

قُلتُ : لا يكفي في مَن يتِمُّ اختيارُها مُشرفـةً على أحـدِ الأقسامِ أنْ تكونَ نشيطةً تَرُدُّ على أكثرِ المواضيع بالقسم ، بل لا بُـدَّ أنْ تُنَبِّـهَ على الأخطاءِ إنْ وُجِدَت ، سواءً كانت عَقَدِيَّةً أو فِقهِيَّةً أو حديثيةً أو مواضيعَ باطلة ، وكذلك بعض الأخطاءِ الإملائية التي قـد تُغيّرُ المعنى تمامًا ، خاصةً إنْ كانت في أسماءِ اللهِ تعالى أو صِفاتِه ، أو أسماءِ الأنبياءِ والصحابةِ والتَّابعين . ولا يعني هـذا أنَّ المُشرفـةَ لا تُخطِئ ، بل الخطأُ مِن طبيعةِ البَشَر ، وقـد رأيتُ مِن المُشرفاتِ مَن تَمُرُّ بالموضوعِ وبه أخطاءٌ ظاهرةٌ فلا تُنبِّـهُ لها ، وقـد كان هـذا يَحدُثُ معي في البداية . لكنْ مع مرورِ الأيامِ وكثرةِ القـراءةِ والإطِّلاعِ ومُتابعةِ المواضيع تستطيعُ المُشرفـةُ التَّنَبُّـهَ للأخطاءِ والتحذيـرَ منها .

قالت : لَكنِّي حزينـةٌ لأنَّه لم يتِمّ تكليفي بالإشرافِ حتى الآن ، ووَدِدتُ لو أطلُبُ ذلك بنفسي مِن مُديـرةِ المُنتـدى .

قُلتُ : أراكِ تَظُنِّين الأمرَ سهلاً ، والتَّكليفَ شرفـًا ، لَكنِّي سأُخبرُكِ بحديثٍ لنبيِّنا مُحمدٍ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ، لَعلَّكِ تُغَيِّرين فِكركِ وكلامَكِ بعـد سماعِه .

قالت : ما هو ؟

قُلتُ : الصَّحابِيُّ الجليلُ أبو ذَرٍّ رَضِيَ اللهُ عنه يقول : قُلت : يا رسولَ الله ! أَلَا تستعملني ؟ قال : فضربَ بيدِهِ على منكبي ، ثُمَّ قال : (( يا أبا ذَرٍّ ، إنَّكَ ضعيف ، وإنَّها أمانة ، وإنَّها يومَ القيامةِ خِزيٌ وندامَة ، إلَّا مَن أَخَذَها بِحَقِّها ، وأدَّى الذي عليه فيها )) رواه مسلم .

قالت : لكنَّ هـذا لا ينطبِقُ على الإشراف !

قُلتُ : لا تنظُري إليها مِن بابِ الحُكمِ والوِلاية ، بل انظُري إليها على أنَّها أمانةٌ ومهمةٌ صعبةٌ . هل تجدين في نفسِكِ القُـدرةَ على حَمْلِ هـذه الأمانة ؟!

قالت : أمانـة ! مسئولية ! إشـراف ! حِساب ! ثـوابٌ وعِقاب ! صدقتِ. لم أُفكِّر في كُلِّ هـذا مِن قبل . لقـد أنقذتيني مِن كابوسٍ اسمُهُ " الدخـول لعالَمِ الإشـراف " .


قُلتُ : لو عُرِضَ عليكِ الإشرافُ على أحـدِ الأقسام بالمُنتـدى ، فاستخيري اللهَ عَزَّ وجلَّ ، وبعـدها اقبلي أو ارفضي حسبما ترين مِن الاستخارة ، لكنْ لا تسعي لها ، لا تطلبيها ، لا تُحاوِلي الوصولَ إليها أو الحصولَ عليها .

قالت : نعم نعم ، لكنْ تُرَى هل سآثَمُ بِرَدِّي السَّابق على المواضيع دُون قِـراءة ؟

قُلتُ : استغفري اللهَ عَزَّ وجلَّ مِن ذلك ، ولا تعودي له ، ولا تكتُبي رَدًا على أىِّ موضوعٍ دًونَ إكمالِ قِـراءتِهِ ، والتَّأكُّـدِ مِن صِحَّتِـه .

قالت : سأفعلُ ذلك بإذن الله سُبحانه وتعالى ، وأسألُه سُبحانه وتعالى أن يَعفُوَ عَنِّي وعنكِ ، وأن يرحمنا برحمتِهِ الواسعة ، وأن يجعلَ أعمالَنا خالِصةً له .

قُلتُ : آميــن .


راااقت لي

__________________






ام وحيدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:29 PM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com