تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 12-02-2014, 07:03 PM   #1


مشرف سابق

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 1,795
افتراضي أداب المجالس

آداب المجلس

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه و التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.. وبعد :
إن للناس مجالس يرتادونها، ولهذه المجالس آداب عالية تهذبها، وأخلاق أصيلة على أهلها أن يتخلقوا بها ، حتى يكون المجلس طيباً تغشاه السكينة و تتنزل عليه الرحمة ، وإن المتأمل لحال مجالسنا ليجد فيها من الخلل و التقصير ما ليس بيسير.
فهي مجالس لا يرجى منها فائدة ، فمن لغو باطل إلى أحاديث غيبة ونميمة و حوارات تسفك فيها الفضيلة و تطغى عليها الدعوة إلى الشر والرذيلة ، فمثل هذه المجالس ليس فيها بركة ولا نفع بل ضياع للوقت وقتل للعمر ، لا يذكر فيها اسم الله و لا يدعى فيها للمعروف و لا يتواصى أهلها على الخير ، مجالس يحبها الشيطان هي حسرة على أهلها و وبال على مرتاديها .
وقد جاء النهي الشديد عن مجالس لا يذكر فيها اسم الله ، كحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما من قومٍ يقومون من مجلسٍ لا يذكرون الله فيه إلا قاموا عن مثل جيفة حمارٍ وكان لهم حسرةً ) رواه أبو داود وصححه الألباني . وفي ألفاظ هذا الحديث من التنفير ما فيه ، وقوله : ( إلا قاموا عن مثل جيفة حمارٍ ) أي مثلها في النتن والقذارة، وذلك لما يخوضون من الكلام في أعراض الناس وغير ذلك . والحسرة هي الندامة وذلك بسبب تفريطهم .
وفي مقابل ذلك ما لو عُمرت هذه المجالس بذكر الله والثناء عليه، والصلاة على نبيه صلى الله عليه وآله وسلم، فإن هذه المجالس محبوبةٌ إلى الله، وأهلها في ازدياد من الخيرات . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن لله ملائكة يطوفون في الطرق يلتمسون أهل الذكر، فإذا وجدوا قوما يذكرون الله تنادوا : هلموا إلى حاجتكم. قال : فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا، قال : فيسألهم ربهم، وهو أعلم منهم، ما يقول عبادي؟ قال:تقول: يسبحونك ويكبرونك ويحمدونك ويمجدونك، قال: فيقول: هل رأوني؟ ققال:يقولون: لا والله ما رأوك، قال: فيقول: وكيف لو رأوني؟ ققال:قولون: لو رأوك كانوا أشد لك عبادة، وأشد لك تمجيدا وأكثر لك تسبيحا، قال: يقول: فما يسألونني؟ ققال:سألونك الجنة، قال: يقول: وهل رأوها؟ ققال:قولون: لا والله يا رب ما رأوها، قال: يقول: فكيف لو أنهم رأوها؟ ققال:قولون: لو أنهم رأوها كانوا أشد عليها حرصا، وأشد لها طلبا، وأعظم فيها رغبة، قال: فمم يتعوذون؟ ققال:قولون: من النار، قال: يقول: وهل رأوها؟ ققال:قولون: لا والله يا رب ما رأوها، قال: يقول: فكيف لو رأوها؟ ققال:قولون: لو رأوها كانوا أشد منها فرارا، وأشد لها مخافة، قال: فيقول: فأشهدكم أني قد غفرت لهم. قال : يقول ملك من الملائكة : فيهم فلان ليس منهم، إنما جاء لحاجة. قال: هم الجلساء لا يشقى بهم جليسهم ) رواه البخاري .
ومن آداب المجلس:
1-مراعاة آداب الدخول من الاستئذان و الاستئناس والسلام، كما قال تعالى: ( يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتاً غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها ) النور /27
2-أن يجلس القادم حيث انتهى به المجلس ، ولا يقيم أحداً من مجلسه ليجلس هو فيه لما جاء في حديث مسلم : ( لا يقيمن أحدكم رجلاً من مجلسه ثم يجلس فيه ، ولكن توسعوا أو تفسحوا ) والحكمة من هذا الأدب الرفيع هي اجتثاث أسباب الضغائن والأحقاد بين المسلمين وحثهم على التواضع .
وإذا قام أحد من مجلسه وعاد إليه فهو أحق به لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إذا قام أحدكم من مجلس ثم رجع إليه فهو أحق به ) رواه مسلم.
3- التفسح في المجالس، قال الله تعالى: ( يا أيها الذين آمنوا إذا قيل لكم تفسحوا في المجالس فافسحوا يفسح الله لكم وإذا قيل انشزوا فانشزوا يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير ) المجادلة / 11.
فهذا أدب من الله لعباده، إذا اجتمعوا في مجلس من مجالس مجتمعاتهم، واحتاج بعضهم، أو بعض القادمين للتفسح له في المجلس، فإن من الأدب أن يفسحوا له تحصيلاً لهذا المقصود. وليس ذلك بضار الفاسح شيئاً، فيحصل مقصود أخيه، من غير ضرر يلحقه. والجزاء من جنس العمل، فإن من فسح لأخيه، فسح الله له، ومن وسع لأخيه، وسع الله عليه. وقوله تعالى: ( وإذا قيل انشزوا ) أي: ارتفعوا وتنحوا عن مجالسكم، لحاجة تعرض. ( فانشزوا ) أي: فبادروا للقيام، لتحصيل تلك المصلحة، وكم من مجالس لا يفسح أهلها لبعضهم البعض، فهناك من إذا جلس أخذ مكاناً واسعاً حتى ينعم بالراحة و يسلم من المضايقة، بل إن بعضهم قد يوسع له في المجلس، فيأتي ويأخذ مساحة واسعة وربما لا يرضى أن يأتي أحد بعد ذلك بجانبه.
4- لا يجوز التفريق بين اثنين إلا بإذنها. وفيه حديث وهو أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: ( لا يحل لرجل أن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما ) رواه أحمد و أبو داود وقال الألباني: حسن صحيح. وهذا أدب عظيم، وهو منع المسلم أن يجلس بين اثنين إلا بإذنهما، والعلة في ذلك أنه قد يكون بينهما محبة ومودة وجريان سر وأمانه فيشق عليهما التفريق بجلوسه بينهما.
5- ومن أدب المجالس ألا يتناجى اثنان دون ثالثهما، لما جاء في الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا كنتم ثلاثة فلا يتناجى رجلان دون الآخر حتى تختلطوا بالناس ) رواه البخاري. لأنه ذلك يحزنه وبوحشه ويجرح شعوره و يصيبه بالضيق، وقد تساوره الظنون، فيظن أنهما ينهشان في عرضه أو يحطان من قدره فيقوم من المجلس محزون القلب.
6- أن يحافظ على أسرار المجلس، فمن الناس من يحضر المجالس ولا يراعي حرمتها، ولا يحفظ حقوقها فهذا من الإخلال بالأمانة لأن للمجالس حرمات يجب أن تصان، أما إذا كانت المجالس مجالس تزاول فيها المنكرات وتشرب فيها الخمور، وتسفك فيها الدماء المحرمة ويخطط فيها للفساد فلا حرمة لها، وعلى كل مسلم شهدها أن يسارع للحيلولة دون الفساد، لقوله صلى الله عليه وسلم ( المجالس بالأمانة إلا مجلس سفك دم حرام أو فرج حرام أو اقتطاع مال حرام ) أخرجه أبو داود
ومن الإخلال بأمانة المجلس أن يفشي المسلم سر صاحبه إذا جلس إليه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إذا حدث الرجل ثم التفت فهي أمانة ) أخرجه أحمد.
7- مراعاة آداب الحديث، وذلك بأن ينصت إذا تحدث الآخرين وأن يختار الكلام المناسب وألا يسخر وأن يترك الجدال المنهي عنه وهو الذي لا يوصل إلى الحقيقة وأن يحترم الأخر في المجلس وأن يوقر الكبير وذي الفضل ويرحم الصغير وأن يدعو لمن يسدى إليه معروفا.
8- النهي عن كثرة الضحك. فليس من المروءة ولا الأدب أن يكون الضحك هو الغالب على المجلس، فقليله يبعث في النفس النشاط ويروح عنها، وكثيره داءٌ يميت القلب، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا تكثروا من الضحك، فإن كثرة الضحك تميت القلب ) رواه ابن ماجه وصححه الألباني.
9- أيضا من آداب المجلس عدم القيام بما ينافي الذوق في المجالس، فالمجالس لها احترامها، فلا يحسن بالمسلم أن يصدر منه ما ينافي الذوق فيها، وما يبعث على الكراهة والاشمئزاز، كأن يتجشأ أو يتمخط أو يبصق، فالذي يليق بالمسلم إذا جلس في المجلس أن يكون ذا أدب ووقار، فذلك أكمل لأدبه وأدعى لاحترامه وتبجيله، و إذا كان هذا الأدب حسناً مطلوباً في كل مجلس، فهو في مجالس العلم والعلماء أولى و أحرى. فمجالس العلم النافع لها مكانتها العالية لشرف ما فيها من العلم وذكر الله و الدعوة للعمل الصالح.
10- وكذلك لا يجوز شهود مجالس الزور و المنكرات، كشرب الخمور، وسماع الغناء ومشاهدة المحرمات من أفلام خليعة و صور فاضحة ونحوها, وكالغيبة والنميمة والاستهزاء بالناس و السخرية لما وردت من أدله صريحة تحرم ذلك، ومن حضر مثل هذه المجالس فعليه أن ينكر عليهم أما إذا حضر وسكت عن المنكر فقد يظن أهل ذلك المجلس أن سكوته عنهم إنما هو إقرار لهم و رضاً عما يصدر منهم.
وما أكثر مجالس اللغو و الباطل !!
يجتمع الأقرباء على منكر و اختلاط بين الرجال والنساء و يطول الجلوس لساعات وتضييع الصلوات و ترتكب المحرمات، ويجتمع الأصدقاء فتقضى الأوقات الطويلة في اللهو المحرم و الغناء الفاحش، وتجتمع الصديقات فيمتد السهر حتى الفجر ويتركن بيوتهن و أولادهن وأزواجهن من أجل ذلك المجلس !!
فما أحرانا نحن المسلمين والمسلمات أن تكون مجالسنا عامرة بذكر الله والتواصي بالحق والخير، بعيدة عما يغضب الله و ينافي الأدب و المروءة.
11- وأخيراً ختم المجالس بكفارة المجلس، حتى يحصل المسلم على الأجر العظيم المترتب على قوله، وليسلم من تبعات ما صدر منه في ذلك المجلس، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال صلى الله عليه وسلم: ( من جلس في مجلسٍ كَثُر فيه لغطه فقال قبل أن يقوم سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك. إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك ) أخرجه أحمد والترمذي.
أسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يجعل مجالسنا عامرة بذكره مقربة إلى رضوانه وجنته
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وسلام على المرسلين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.

المحب لله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-02-2014, 09:29 PM   #2


مشرف
المنتدى الصحي

 الصورة الرمزية دكتور/محمد

 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: egypt
المشاركات: 3,879
افتراضي

أخى الحبيب
بارك الله بك ولك
وجزاك الله خيرا
وأثابك الفردوس الأعلى

__________________







دكتور/محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-12-2015, 05:23 PM   #3


 الصورة الرمزية الدمشقي

 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: دمشق الفيحاء
المشاركات: 2,599
افتراضي

شريعة كاملة متكاملة لكل مكان و زمان
جزاكم الله خيراً

__________________

الدمشقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:11 PM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com