العودة   منتديات رحاب المغرب/ منتديات مغربية > :: المنتدى الترفيهي:: > :: مــنــتــدى السياحة العربية والعالمية ::

:: مــنــتــدى السياحة العربية والعالمية :: مناطق سياحية عربية وعالمية.

تفعيل العضوية طلب رقم تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور المفقودة

أي دعاية لموقع أو ايميل سيعرض صاحبه للتوقيف
إضافة على المسنجر للذين يواجهون صعوبة في التسجيل أو الدخول للمنتدى
msn : support@rehabmaroc.com

إضافة رد


قديم 04-12-2009, 01:21 PM   #1


 الصورة الرمزية maroc_soso

 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: خريبكة
المشاركات: 1,869
Z3 $معلومات هامه اثناء السفر ارجو الانتباه اليها قبل السفر $

$ملعومات هامه اثناء السفر ارجو الانتباة ايها قبل السفر $


{[نصائح لتكيف مع فروق الوقت اثناء السفر]}



المقدمه:-

لكلّ امرئ على سطح الأرض ساعة بيولوجية تترتّب عليها شؤون حياته ومعيشته، علماً أن هذه الساعة تختلف من بلد إلى آخر نتيجة لفروق التوقيت. فالنظام الطبيعي لأي شخص هو الإستيقاظ في الصباح وتناول الإفطار، ثم الذهاب إلى مكان الدراسة أو العمل، فالعودة وتناول وجبة الغداء في منتصف النهار، والإسترخاء وممارسة باقي النشاطات خلال فترة المساء، وأخيراً النوم... هذا ما يؤكّده علم «كرونو بيولوجيا». وتتخلّل هذا النظام اليومي عادات أخرى خاصّة بكل فرد. ولكن، إذا اعتاد الشخص على أسلوب معيّن في حياته، ثم وجد نفسه مطالباً بتغيير هذا الأخير، ليس بسبب مرض وإنما بسبب فروق التوقيت الناتجة عن السفر، سيتعرّض إلى مشكلات صحيّة.ولكن هذه الإضطرابات لا تعدو كونها مؤقتة، ولا يمكننا وصفها بأنها أمراض.



ما هي أعراض اضطرابات فروق التوقيت؟


إن أعراض هذه الإضطرابات تكمن، في: الإرهاق، التعب، الأرق، التوتر، القلق، الإسهال، الإمساك، الإرتباك، الجفاف، الصداع، الإتكال الزائد، الغثيان، التعرّق وفقدان التركيز. وثمة أعراض أخرى مصاحبة تتمثّل، في: سرعة خفقان القلب وازدياد التأثر للإصابة بالأمراض.



توقيت زمني محدّد


تعرّف المنطقة الزمنية بأنّها منطقة جغرافية لها توقيت زمني محدّد. وإذ يقسم العالم إلى 24 منطقة زمنية بعدد الساعات الأربع والعشرين أي إلى منطقة زمنية في الساعة باليوم، تقسم المناطق الزمنية أيضاً من الشمال إلى الجنوب بمسافة تقرب ألف ميل (1،600 كلم)، علماً أن العرض الفعلي لكل منطقة زمنية يختلف باختلاف الحدود السياسية والجغرافية. وبما أن الأرض في دوران دائم حول نفسها، فعندما يحدث الفجر في منطقة زمنية نجده يحدث بعد ساعة مباشرة في المنطقة الزمنية التي تقع غرب المنطقة التي سبقتها... وهكذا في باقي المناطق الزمنية الأخرى خلال الأربع والعشرين ساعة.



التكيّف مع الوقت



من جهة أخرى، لا يستطيع جسم الإنسان التكيّف مع التوقيت في المناطق الزمنية المختلفة. وعندما يسافر إلى مسافات بعيدة، يكون جسمه ما يزال محتفظاً بالتوقيت القديم. فإذا سافر من بلد ما توقيته صباحاً إلى بلد آخر توقيته مساءً، نجد أن جسده ما زال مهيّئاً لنشاطات الصباح، كالعمل وليس النوم. وهنا، ينشأ صراع الجسد لكي يتكيّف مع التوقيت الجديد، ويصاب المرء بالأرق والإرهاق وعدم التركيز، كما إن جهازه الهضمي يتأثر بشدة لتغيير عاداته في استخدام دورات المياه. وتختلف هذه الأعراض باختلاف فروق التوقيت أي كلّما زادت فروق التوقيت، ازدادت حدّة هذه الأعراض. ونجد أن الشخص الذي يسافر شمالاً أو جنوباً في المنطقة الزمنية نفسها يعاني من مشكلات بسيطة، ليس بسبب فروق التوقيت (لأن الفارق يكون ساعة واحدة) بل بسبب إرهاق السفر والجلوس في الطائرة لساعات طويلة أو نتيجةً لتغيّر المناخ أو الثقافات ونوعية الطعام. أمّا عندما تكون وجهة السفر شرقاً أو غرباً فتكون المعاناة كبيرة للمسافر، وذلك بسبب فروق التوقيت الكبيرة!




تنظيم الساعة



> السؤال الذي يطرح نفسه: كيف يحتفظ الجسم بالتوقيت؟


يوجد جزء صغير جداً في الدماغ يسمّى «هـيبـوثـالامس» Hypothalamus يلعب دوراً رئيسياً، وهو بمثابة الساعة المنبهة التي تعمل على تنشيط وظائف الجسم المختلفة، كالجوع والعطش والنوم... كما أنه ينظّم درجة حرارة جسم الإنسان وضغط الدم ومستويات الهورمونات و«الغلوكوز» في الدم، أي بمعنى آخر هو المسؤول عن إخبار جسم الإنسان بالتوقيت. كما إن الألياف التي توجد في العصب البصري للعين تحوّل إشارات الضوء والظلام التي تشعر بها إلى مركز الوقت الموجود في المخ. لذا، عندما تعي عين المسافر هواء أو ضوء الفجر في ميعاد يسبق أو يتأخّر عمّا هو معتاد عليه وفي حين أن الجسم لا يكون مستعداً لهذا التغيير، يحدث إختلال في الساعة البيولوجية.



هورمون «الميلاتونين»


> ما هو دور هورمون «الميلاتونين»؟



يلعب هورمون «الميلاتونين» دوراً رئيسياً في تكييف جسم الإنسان مع فروق التوقيت التي يتعرّض لها أثناء سفره. فعند غروب الشمس، تبدأ عين الإنسان في إدراك الظلام وتبعث إشارات إلى «الهيبوثالامس» للتوقف عن إنتاج هورمون «الميلاتونين»، لتساعد الإنسان على الإستيقاظ. ورغم أن هذا الهورمون لا يستطيع أن يعدّل جدوله بهذه السهولة، إلا أنه يستغرق أيّاماً فقط للتكيّف مع الظروف الجديدة.




لا تدعها تفوتك...


تساعد هذه النصائح المسافر في الوقاية أو التخفيف من تأثير اضطرابات فروق التوقيت:


التهيئة الجسمانية
: يجدر بالمرء ممارسة التمارين الرياضية المعتادة وتناول الطعام بطريقة سليمة وأخذ قسط كبير من الراحة قبل السفر، لأن هذه الممارسات توفّر قوّة الإقبال التي تمكّن من التكيّف مع المناخ الجديد الذي ستجده مباشرة بعد هبوط الطائرة.



إستشارة الطبيب
: إذا كان المسافر يعاني مشكلةً صحيّةً تتطلّب منه المتابعة مع الطبيب (مرض السكري أو أمراض القلب)، يجدر به استشارة الطبيب في شأن تنظيم مواعيد تناول الأدوية، والخطة التي يمكن أن يتّبعها للتعرّض لأقل قدر ممكن من الإضطرابات.



تغيير مؤشّر الساعة
: على المسافر تكييف نفسه مع فروق التوقيت الزمنية، قبل السفر، وذلك من خلال اعتماد توقيت البلد الذي يقصده، وتغيير جدول حياته ونظامها حسب الفروق الجديدة.



الإكثار من شرب الماء
: ينصح بتناول الماء داخل الطائرة لتجنّب تأثير جوّها الجاف على جسم الإنسان.




ممارسه الحركه داخل الطائرة
: حاول تحريك جسمك ولا تلازم مقعدك طويلاً بل سر في ممرّات الطائرة. وإذا كنت جالساً، عليك بالوقوف ثم الجلوس لتحريك الدورة الدموية، أو قم بتحريك أو ثني الركبتين. تساعد هذه التمارين على التخفيف من مخاطر الإصابة بجلطات الدم في الأرجل، لأن الجلوس طويلاً يضغط على الأوردة في الارجل مما يعوق تدفّق الدم ويقلّل من سرعة حركته، ثم تتكوّن الجلطات التي
لا تستقر في أماكنها بل يمكن أن تمتد إلى الرئة وتستقر في الشرايين ويتأثر القلب بها مما يعوق التنفّس. وفي بعض الحالات، تؤدي إلى الموت!




الحبوب المنوّمة
: على المسافر التخفيف، قدر الإمكان، منها. ومن الأفضل تكييف النفس ذاتياً مع عادات النوم الجديدة بدلاً من تناول الأقراص المنومة. يمكنك أخذ جرعة معتدلة منها، تحت إشراف الطبيب، ولكن حاول الإبتعاد عنها قدر الإمكان حتى لا تصبح عادة سيئة لديك!




التكيّف مع التوقيت الجديد:
إذا وصلت إلى بلد ما توقيته مسائي، وأنت قادم من بلد توقيته صباحي، فعليك إتباع نظام البلد الجديد بتناول الغداء بدلاً من الإفطار. وخلال فترة النهار، عرّض نفسك لضوء الشمس حتى يقلّ إفراز هرمون «الميلاتونين»، ما يساعد على النوم... وبهذا فأنت تعمل على تغيير ساعتك البيولوجية الداخلية.




الملابس الملائمة
: عليك ارتداء الملابس الفضفاضة والأحذية المريحة في الرحلات الطويلة، مع الأخذ بعين الإعتبار مناخ البلد المتّجه إليه.



الراحة والإسترخاء: إذا كنت تسافر عبر مناطق زمنية فروق توقيتها أو مسافاتها كبيرة، لا بد من الراحة بين بعض هذه المناطق لبضعة أيام حتى لا يتعرّض الجسم للإرهاق والتعب.


ارجوا ان ينال اعجابكم

__________________





maroc_soso غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-12-2009, 02:06 PM   #2


 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: رحاب المغرب - العاصمة
المشاركات: 9,320
افتراضي

معلومات مفيدة

شكرا لك على الطرح

__________________


MAISIMO غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-12-2009, 08:34 PM   #3


 الصورة الرمزية maroc_soso

 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: خريبكة
المشاركات: 1,869
0976

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة MAISIMO
معلومات مفيدة


شكرا لك على الطرح

...شكرا لك سيدي المدير على المرور العطر...

__________________





maroc_soso غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-12-2009, 08:36 PM   #4


 الصورة الرمزية JAMI-NICE

 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: المغرب
المشاركات: 4,266
افتراضي

شكرا على المعلومات المفيدة
JAMI-NICE غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-13-2009, 08:40 AM   #5


 الصورة الرمزية maroc_soso

 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: خريبكة
المشاركات: 1,869
Forum New

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة JAMI-NICE
شكرا على المعلومات المفيدة

.... اشكرك على المرور الطيب بارك الله فيك.....

__________________





maroc_soso غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:03 AM.
 sitemap
سياسة الخصوصيه Privacy Policy
 
Powered by vBulletin


Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises
RehabMaroC.Com